متحف السعادة في السعودية: تجربة ممتعة تنقلك إلى عالم خيالي لا مثيل له

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 23 سبتمبر 2020
متحف السعادة في السعودية: تجربة ممتعة تنقلك إلى عالم خيالي لا مثيل له
مقالات ذات صلة
كيف يمكن التفرقة بين أنواع مآذن الجوامع في المدن القديمة؟
الجوازات السعودية تضيف خدمة إلكترونية جديدة للمقيمين
الإمارات: خطوات تجديد جواز السفر للمواطنين خارج الدولة

تزامناً مع الاحتفالات باليوم الوطني السعودي الـ 90، افتتح مؤخراً في المملكة العربية السعودية أول متحف للسعادة، حيث بدأ يستقبل الزوار وفتح أبوابه لهم بداية من يوم 21 سبتمبر الجاري.

متحف السعادة: الأول من نوعه في المنطقة

وبحسب ما ذكرته تقارير محلية، فإن المتحف الواقع في وسط العاصمة السعودية، يعد الأول من نوعه في المملكة ومنطقة الشرق الأوسط، حيث يقدم لزواره تجربة فريدة من نوعها.

وأقيم المتحف على مساحة 1200 متر مربع، ويستقبل في الوقت الحالي حوالب 460 زائراً اتباعاً لقواعد التباعد الاجتماعي بسبب أزمة كورونا، إلا أنه من الممكن أن يصل إلى 700 زائر بعد انتهاء الجائحة.

ويستطيع زوار متحف السعادة التجول وسط الأقسام المتنوعة، على أنغام موسقى جميلة تبعث الحيوية في نفوسهم، ومشاهدة الغرف المختلفة، والتمتع بالأشكال المبهجة التي تزين أركانها.

ماذا ينتظرك بداخل متحف السعادة؟

ويحتوي المتحف على عدة غرف تقدم كل منها تجربة خاصة ومختلفة للزائر، حيث تم تصميمها على هيئة أشكال تضفي نوعاً من البهجة والسعادة، ومن ضمنها غرف المارشميلو والدبدوب واليونيكورن، بالإضافة إلى وجود غرفة مخصصة للرسم.

متحف السعادة في السعودية: تجربة ممتعة تنقلك إلى عالم خيالي لا مثيل له

ويتميز متحف السعادة في السعودية بدمجه العديد من العناصر الخيالية بهدف جذب حواس الزوار، فكل غرفة تقدم تجربة حسية وبصرية فريدة من نوعها،، كما أن كل منها لها ألوانها وموسيقاها وعالمها المختلف عن الباقي.

كما يضم المتحف متجراً للهدايا يحتوي على مجموعة كبيرة ومتنوعة من المنتجات اليومية، التي تحمل رسائل ملهمة عن السعادة، بالإضافة إلى وجود مقهى السعادة.

وإلى جانب هذا، فإن المتحف الفريد، الذي استغرق تنفيذه عامين، يوفر مساحات للاسترخاء والتسلية، ويقدم أيضاً برامج مسلية للزوار مليئة باللحظات السعيدة.

متحف السعادة في السعودية

وأشارت التقارير إلى أن المتحف، الذي تستمر فعالياته لمدة 6 أشهر، هو فكرة وتنفيذ وإدارة مجموعة من الشباب والفتيات السعوديين، حيث حرصوا إلى أن يكون المبنى ذي ألوان مبهجة ورسومات خلابة، ليقدموا منه خلاله نوعاً جديداً ومختلفاً من عالم المتاحف.

متحف السعادة في السعودية: تجربة ممتعة تنقلك إلى عالم خيالي لا مثيل له

ومن المخطط أن يستقبل متحف السعادة في الفترة الحالية يومياً حوالي 360 شخصاً، يتم تقسيمهم إلى مجموعات، تتكون كل منها من 5 أفراد، تقوم كل مجموعة منهم بزيارة أحد أقسام المكان، على أن يرتفع عدد الزوار إلى 400 شخص في عطلة نهاية الأسبوع.

وتستمر رحلة السعادة لمدة 45 دقيقة، بواقع 5 دقائق لكل تجربة، حيث تتاح للزوار إمكانية التقاط الصور التذكارية، وهو ما يعزز هرمونات السعادة لديهم.