هل تريد منع إصابة أطفالك بالبدانة مستقبلاً؟ إليك هذه المعلومة

  • تاريخ النشر: الإثنين، 25 يوليو 2016
هل تريد منع إصابة أطفالك بالبدانة مستقبلاً؟ إليك هذه المعلومة
مقالات ذات صلة
مشاهير أدمنوا الزواج: لن تصدقوا عدد زيجات النجوم العرب
علاقات رومانسية للمشاهير انتهت بطرق غير لائقة: إحداهن تعرضت للضرب
الزوجة الثانية في حياة المشاهير العرب: رقم 5 و6 أحدثتا ضجة

يرغب جميع الآباء في الحفاظ على أبنائهم وضمان تمتعهم بصحة جيدة، حيث انتشرت في الآونة الأخيرة ظاهرة إصابة الأطفال بالبدانة في سن مبكرة.

وكشفت دراسة أمريكية حديثة أن هناك دائما فرصة لإكساب الأطفال عادات نوم صحية وأن هذه العادات قد تحميهم من البدانة لاحقا.

وقال تقرير أعده مجموعة من الباحثين: "إن الأطفال دون سن المدرسة الذين يخلدون إلى النوم بحلول الثامنة مساءً كانوا أقل عرضة للإصابة بالبدانة بعد ذلك بعشر سنوات بمقدار النصف مقارنة مع نظرائهم الذين ظلوا مستيقظين بعد التاسعة مساء".

وأضافت سارة أندرسون من جامعة ولاية أوهايو بمدينة كولومبوس وكبيرة الباحثين "تشجيع الأطفال على النوم مبكرا قد يكون وسيلة للوقاية من اكتساب الوزن الزائد".

وأكدت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أن الوزن الزائد بين الأطفال أصبح مشكلة صحية كبيرة في الولايات المتحدة إذ يمثل البدناء نحو 17 بالمئة من الأطفال والمراهقين أي قرابة 13 مليون طفل وحللت أندرسون وزملاؤها بيانات 977 طفلا ولدوا أصحاء عام 1991 وتتبعوا حالاتهم سنويا إلى أن بلغوا سن الخامسة عشر.

وأوضحت الباحثة أن بعض الأسر قد لا تملك رفاهية وضع طفلها في السرير مبكرا، قائلة: "إذا كان الأب والأم ينتهيان من عملهما ويعودان إلى المنزل في وقت متأخر فقد يكون إتباع نظام للنوم أمرا ينطوي على تحدي".

وأشارت إلى أنه من المهم أن يفكر الوالدان في توقيت نوم طفلهما حتى يحصل على قسط كاف من النوم، لضمان عدم إصابته بالبدانة مستقبلاً.