هل يبطل لقاح كورونا صيام شهر رمضان؟ علماء الدين يجيبون

  • تاريخ النشر: الإثنين، 12 أبريل 2021
هل يبطل لقاح كورونا صيام شهر رمضان؟ علماء الدين يجيبون
مقالات ذات صلة
هل يبطل فحص PCR الصيام؟
لماذا يتسبب فيروس كورونا المُستجد في آلام العضلات والظهر؟
ألم الذراع بعد تلقي لقاح كورونا: ما أسبابه؟ وكيف يمكن تخفيفه؟

ساعات قليلة ويبدأ شهر رمضان الكريم، والذي يأتي هذا العام في وقت مازال يعاني فيه العالم من جائحة فيروس كورونا المستجد، والذي بدأت العديد من الدول في التعامل معه عن طريق منح سكانها تطعيمات، وهو ما جعل البعض يتساءل ما حكم تلقي لقاح كورونا أثناء صيام رمضان؟ وهل يبطل اللقاح الصيام؟

حكم تلقي لقاح كورونا أثناء صيام شهر رمضان

وحول هذا الأمر، تحدث مفتي الأردن، الشيخ عبدالكريم الخصاونة، حيث كشف ما إذا كان لقاح كورونا يبطل صيام رمضان أم لا.

وقال الخصاونة في تصريحات لوكالة عمون الأردنية، أن لقاح كورونا، مثله مثل أي لقاح آخر يؤخذ في العضل، فهو لا يبطل صيام الصائم في شهر رمضان.

وتابع قائلاً أنه في حال تعرض الشخص الذي تلقى اللقاح لأي أعراض جانبية، مثل ارتفاع في درجة الحرارة، وأخذ دواء للعلاج وأفطر، فسيكون عليه وقتها قضاء هذا اليوم، التزاماً بالنص القرآني: "فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ على سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ."

كما أكد الشيخ الخصاونة أن التجمعات خلال شهر رمضان غير جائزة، إذا كانت على خلاف القانون أو ترتب عليها وقوع أي ضرر.

وشدد مفتي الأردن على ضرورة الحذر والالتزام بالقوانين والتعليمات والأنظمة التي تهدف إلى الحفاظ على صحة الناس وسلامتهم، داعياً إياهم إلى التواصل عبر مواقع التواصل الاجتماعي خلال شهر رمضان.

وفي نفس السياق، تحدث محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف المصري، عن رأيه الفقهي في نفس المسألة، حيث قال في تصريحات نقلتها عنه صحيفة الأهرام المصرية، أن أخذ لقاح كورونا بطريق الحقن لا يبطل الصوم المفروض على المسلمين خلال شهر رمضان، كما أنه لا يبطل صوم النوافل أو التطوع في غير رمضان.

وأضاف وزير الأوقاف المصري، أن: "الحقن بلقاح كورونا لا يؤثر في صحة أي منهما على الإطلاق، فهو داخل في باب حُقن التداوي المشروعة التي لا تبطل الصوم ولا تعد من المفطرات، ولا يوجد أي حرج في أخذ اللقاح حقناً في نهار رمضان."

نصائح للصائمين في شهر رمضان في زمن الكورونا

وكانت منظمة الصحة العالمية قد أصدرت في رمضان الماضي عدداً من التوصيات والإرشادات للصائمين في الشهر الكريم، حيث دعتهم إلى الحرص على شرب كمية كبيرة من المياه خلال الشهر، وتناول الأطعمة الغنية بالمياه، وكذلك الإكثار من شرب المياه بين وجبتي الإفطار والسحور.

وقالت الصحة العالمية أن معدلات تعرق الجسم تزيد مع ارتفاع درجة الحرارة، لذلك من المهم شرب كمياة كبيرة من المياه لتعويض السوائل التي يفقدها الجسم خلال ساعات النهار، كما نصحت بضرورة البقاء في أماكن مظللة وجيدة التهوية خلال ساعات النهار والظهيرة، مع تجنب التعرض لأشعة الشمس.

كما نوهت إلى أهم الوجبات التي يُنصح ولا يُنصح تناولها خلال شهر رمضان، وذلك حتى لا يتعرض الصائم لأي مشاكل صحية، موضحة أنه يجب تناول وجبة إفطار صحية ومتوازنة لتعويض مستويات الطاقة التي فقدها الجسم خلال ساعات الصيام.

ونصحت الصحة العالمية بالإفطار على 3 تمرات، لأنه يعد من الطرق الصحية والشائعة، حيث أنه التمر غني بالألياف، كما أوصت بتناول الكثير من الخضروات في وجبة الإفطار، لأنها تزود الجسم بالفيتامينات، وكذلك الحبوب الكاملة نظراً لأنها تمنح الجسم الألياف والطاقة.

وبالإضافة إلى هذا، فقد أوصت بتناول الدجاج المنزوع الجلد واللحوم الخالية من الدهون وأيضاً الأسماك المشوية أو المطهوة في الفرن، حيث أنها تمنح الجسم حصة مناسبة من البروتين.

كما أكدت منظمة الصحة العالمية على تجنب تناول المشروبات التي تحتوي على كافيين مثل الشاي والقهوة والمشروبات الغازية، حيث أن الكافيين يؤدي إلى كثرة التبول، مما قد يُعرض الجسم للجفاف، بالإضافة إلى الابتعاد عن الأطعمة المقلية والمُصنعة وكذلك الأطعمة التي تحتوي على نسب مرتفعة من السكر والدهون في وجبات الإفطار والسحور.

فيروس كورونا حول العالم

جدير بالذكر أن فيروس كورونا المستجد ظهر لأول مرة أواخر ديسمبر 2019 في مدينة ووهان الصينية، لينتشر بعدها حول العالم، مما جعل منظمة الصحة العالمية تقوم بتصنيفه كوباء عالمي في مارس 2020.

ووفقاً لآخر الاحصاءات الطبية، فقد وصل عدد المصابين بكوفيد-19 حتى الآن أكثر من 136 مليون و764 ألف شخص حول العالم، فيما بلغ إجمالي عدد المتعافين من المرض أكثر من 109 مليون و993 ألف شخص، أما عدد الوفيات الإجمالي فقد بلغ أكثر من 2 مليون و951 ألف شخص.

الوقاية من فيروس كورونا المستجد

ونصحت منظمات الصحة حول العالم في وقت سابق بأهم الطرق الاحترازية للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا، وأهمها غسل الأيدي كثيراً بالماء والصابون، مع استخدام معقم اليدين في حال عدم توفر الصابون والماء، بالإضافة إلى ارتداء الكمامات في حال التواجد في الخارج، وتجنب التجمعات الكبيرة والبقاء في الأماكن المغلقة، والبقاء في المنزل بقدر الإمكان.

أعراض فيروس كورونا

وقد قامت منظمات الصحة العالمية بنشر الأعراض الرئيسية التي تصاحب هذا المرض القاتل، وأبرزها: الحمى، السعال، ضيق التنفس، فقدان حاستي الشم والتذوق، ألم الحلق، الصداع، الإسهال.