وفاة المُقريء السوادني الشهير نورين محمد صديق في حادث سير

  • تاريخ النشر: الأحد، 08 نوفمبر 2020
وفاة المُقريء السوادني الشهير نورين محمد صديق في حادث سير
مقالات ذات صلة
وفاة المذيع المخضرم فهد الحمود
خادم الحرمين وولي العهد يرسلان برقية تعازي لأسرة طارق ريري
الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح: معلومات لا تعرفونها عن أمير الإنسانية

لقى المُقريء السوداني الشهير، نورين محمد صديق، مصرعه في حادث سير برفقة 3 آخرين من حفظة القرآن، بعد تعرضهم لحادث سير أثناء عودتهم من رحلة دعوية خارج عاصمة بلاده، الخرطوم.

وفاة المُقريء السوادني نورين محمد صديق

ودوّن وزير الشؤون الدينية والأوقاف في السودان، نصر الدين مفرح، عبر صفحته الرسمية بمنصة "فيسبوك":"نعزي أنفسنا والأمة الإسلامية وعموم الشعب السوداني، في وفاة المغفور له بإذن الله، الداعية المقريء، الشيخ نورين محمد صديق، الذي لبى نداء ربه إثر حادث أليم، وهو في طريق عودته قادماً من رحلة دعوية".

من هو المُقريء السوداني نور محمد صديق؟

وُلد نورين محمد صديق، في محلية أم دم بولاية شمال كردفان عام 1982 ببيت مُتدين وهو ماساعده على حفظ القرآن بالتجويد وهو في عامه الـ 17 على روايتي الدوري وحفص قبل أن ينخرط المُقريء صاحب الـ 38 عاماً في العمل الدعوي في مطلع الألفية بعد إجازة القراءة من الأزهر الشريف عام 2008.

نورين عمل أيضاً كإمام لمسجد الخرطوم الكبير في بلاده وكذلك مسجد السيدة سنهوري، مسجد النور وعدد من المساجد الشهيرة في العاصمة الخرطوم، كما شارك باسم السودان في عدة منافسات دولية، أبرزها: في ماليزيا ودبي.

وحصد نورين على جائزة دبي العالمية الثالثة في القرآن الكريم، بعد التنافس مع 83 دولة، كما نافس في عام 2005 على جائزة الملك عبدالعزيز في المملكة العربية السعودية وأحرز المركز الثاني، وفي 2006 شارك في منافسات ليبيا وأحرز المركز الثاني بين 66 دولة.

واشتهر نورين بين عدد من القراء في بلاده بتلاوة القرآن بروايات متعددة وبترتيله بصوت خاشع جذب إليه الآلاف من المتهجدين في شهر رمضان، وصار إماماً لأشهر مساجد العاصمة الخرطوم؛ حيث يتردد صدى تلاوته في مركبات المواصلات العامة والسيارات الخاصة وإذاعة القرآن وفي الأسواق والمحلات التجارية بالسودان وخارجه.