أسعار البنزين: أرامكو تعلن عن الأسعار الجديدة خلال ساعات

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 09 يونيو 2021
أسعار البنزين: أرامكو تعلن عن الأسعار الجديدة خلال ساعات
مقالات ذات صلة
شاهد.. روبوتات ذكية توزع ماء زمزم في مكة المكرمة على الحجاج
"سدر" نظام تسجيل الأدوية..إليك ما تحتاج إلى معرفته
سيارة فارهة..إليك بعض النصائح قبل الشراء

يترقب المواطنون والمقيمون في المملكة العربية السعودية، غداً الخميس الموافق 10 يونيو، إعلان شركة أرامكو عن أسعار البنزين الجديدة الخاصة بشهر يونيو 2021، والتي سيتم العمل بها رسمياً بداية من صباح يوم الجمعة المقبل.

أسعار البنزين في السعودية

وبحسب ما ذكرته تقارير محلية، فإن أسعار البنزين الجاري العمل بها حالياً في السعودية، وفقاً لآخر مراجعة قامت بها شركة أرامكو خلال شهر مايو الماضي، هي كما يلي:

  • سعر بنزين 91 يبلغ 2.08 ريال/ اللتر.
  • سعر بنزين 95 يبلغ 2.23 ريال/ اللتر.
  • سعر الديزل 0.52 ريال/اللتر.
  • سعر الكيروسين 0.70 ريال/ اللتر.
  • سعر غاز البترول المسال 0.75/ اللتر.

مراجعة أسعار البنزين في السعودية

جدير بالذكر أن شركة أرامكو السعودية كانت قد أعلنت في شهر فبراير 2020 أن فترة المراجعة الدورية لأسعار البنزين في المملكة ستكون شهرية بدلاً من ربع سنوية كما كانت في السابق.

وأوضحت الشركة أن التعديل الشهري لأسعار البنزين في السعودية سيكون في اليوم العاشر من كل شهر ميلادي، على أن يتم تطبيق الأسعار الجديدة في صباح اليوم الحادي عشر، وذلك وفقاً لإجراءات حوكمة تعديل أسعار منتجات الطاقة والمياه في المملكة.

وأشارت أرامكو إلى أن الأسعار المحلية للبنزين قابلة للتغيير تبعاً للتغيرات في أسعار التصدير من المملكة إلى الأسواق العالمية، مضيفة أن هذا التعديل في نظام المراجعة يهدف إلى خفض تأثر المستهلك بالتذبذبات التي تحدث في أسعار التصدير.

كيفية اختيار البنزين المناسب للسيارة

وفي سياق متصل، يشعر الكثير من أصحاب السيارات بالحيرة عند اختيار البنزين المناسب لسيارتهم، وقد يتسائل البعض منهم عن الفارق بين أنواع البنزين المختلفة، وأيها هو الأنسب لسيارتهم.

ووفقاً لما ذكرته شركة أرامكو السعودية، فإن بنزين 91 يناسب أغلب السيارات الحديثة، بينما بنزين 95 يعتبر هو أفضل خيار للسيارات ذات الأداء العالي.

وأوضحت الشركة السعودية أنه في أغلب الحالات، فإن السيارة لن تستفيد من استخدام بنزين ذي رقم أوكتان أعلى من الموصي به في دليل المالك، وبالتالي، فإنه باستثناء أصحاب السيارات ذات الأداء العالي، فإن باقي أصحاب السيارات لن يشعروا بأي تغييرات تقريباً عند استخدامهم بنزين ذو رقم أوكتان أعلى من الموصى به لسياراتهم.

وعلى عكس هذا، فإن استخدام بنزين ذي رقم أوكتان أقل من ذلك الذي أوصى به المُصنع، قد يُعرض محرك السيارة لمخاطر عديدة على المدى الطويل، حيث أنه عند استخدام بنزين منخفض الأوكتان في محرك يتطلب أوكتان أعلى، فمن المحتمل أن يؤدي هذا إلى الإضرار بالمحرك، بينما لا تحدث أي أضرار على المحرك في حالة استخدام درجة أوكتان أعلى من الموصي به.

ونصحت أرامكو بالرجوع إلى دليل المالك للسيارة أو الاستفسار من الوكيل عن نوع البنزين المناسب للمركبة، وذلك في حالة كان الشخص غير متأكد من نوع البنزين المناسب لسيارته، كما لفتت إلى أنه أحياناً أيضاً يتم وضع ملصق بنوع البنزين المناسب للسيارة داخل غطاء خزان البنزين.

كيف تتأثر أسعار البنزين بالنفط وخام برنت؟

وفي سياق آخر، ذكرت تقارير اقتصادية أن أسعار البنزين تتأثر عادة بحركة أسعار النفط العالمية، وفق العرض والطلب والمخزون منها، لافتة إلى أن أسعار النفط قد شهدت، اليوم الأربعاء، ارتفاعاً بفضل مؤشرات على طلب قوي على الوقود في اقتصادات الدول الغربية.

وأوضحت التقارير أن العقود الآجلة لخام برنت قد ارتفعت في الساعات الماضية بمقدار 32 سنتاً، أو ما يعادل 0.4%، لتصل قيمتها إلى 72.54 دولار للبرميل الواحد، وذلك بحلول الساعة 06:40 بتوقيت غرينتش، بعدما زاد خامت برنت بنسبة 1% أمس الثلاثاء.

وفي نفس الوقت، فقد ارتفعت ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي بمقدار 31 سنتاً، أو ما يعادل 0.4%، لتصل إلى 70.36 دولار للبرميل الواحد، بعدما ارتفعت أسعار الخام أمس الثلاثاء بنسبة 1.2%.

ارتفاع أسعار النفط

ولفتت تقارير اقتصادية أن أسعار النفط قد شهدت ارتفاعاً ملحوظاً على مدار الأسبوعين الماضيين، حيث زاد خام برنت بنسبة 37% منذ بداية العام الجاري، وذلك بفضل قيود الإمدادات التي فرضتها منظمة أوبك وحلفاؤها، إلى جانب تعافى الطلب جزئياً على النفط بعد الهبوط الكبير الذي تسببت فيه جائحة فيروس كورونا المستجد.

وتوقعت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية مؤخراً أن يبلغ نمو استهلاك الوقود هذا العام في الولايات المتحدة الأمريكية، التي تعد أكبر مستهلك في العالم للنفط، ما يصل إلى 1.49 مليون برميل في اليوم الواحد.

وأضافت التقارير أن منظمة أوبك عززت أسعار النفط العالمية بتمسكها بالقيود المفروضة على الإمدادات حتى نهاية شهر يوليو المقبل.

فيما يتوقع خبراء في الاقتصاد أن تواصل أسعار النفط ارتفاعها، مع وجود بعض التراجعات المؤقتة، بسبب زيادة في الطلب العالمي على النفط.