أعطال مفاجئة تضرب فيسبوك وإنستغرام وواتسآب

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 26 يناير 2021
أعطال مفاجئة تضرب فيسبوك وإنستغرام وواتسآب
مقالات ذات صلة
عطل فني يصيب «واتسآب» و«انستغرام» في العالم
عطل خطير يضرب هواتف آيفون حول العالم
فيسبوك تكشف سبب العطل المفاجئ الذي ضرب منصاتها المختلفة

ذكرت تقارير تقنية حديثة أن أعطالاً مفاجئة ضربت منصات فيسبوك وإنستغرام وواتسآب خلال الساعات الماضية، والتي تأثر بها آلاف المستخدمين في عدة دول حول العالم.

منصات فيسبوك وإنستغرام وواتسآب تعاني من أعطال مفاجئة

وبحسب ما جاء في التقارير، فإن المشكلات الأخيرة التي عانت منه شبكة فيسبوك وتطبيق فيسبوك ماسنجر التابع بها، عانى منها بشكل مباشر المستخدمين في عدة مدن روسية مثل موسكو وسان بطرسبرغ.

أما بالنسبة لمشكلات إنستغرام وواتسآب، فقد واجهها سكان عدد من الدول الأوروبية مثل التشيك وفنلندا وبولونيا.

مشكلات في إنستغرام

وقالت التقارير أن نحو 47% من مستخدمي إنستغرام اشتكوا من وجود مشكلات في تنزيل البيانات عبر الشبكة، موضحة أن ما يقرب من 35% منهم واجهوا مشكلات في تحميل البيانات، فيما لم يتمكن حوالي 17% من استخدام الشبكة على الإطلاق.

مشكلات في واتسآب

وفيما يتعلق بواتسآب، فقد اشتكى حوالي 86% من المستخدمين من وجود مشكلات في الاتصال مع التطبيق، كما عانى ما يقرب من 12% من المستخدمين من مشكلات تتعلق بدخولهم إلى الموقع الرسمي لواتسآب على شبكة الإنترنت، فيما كشف نحو 2% من المستخدمين أنهما واجهوا مشكلات في تسجيل الدخول إلى تطبيق التراسل الفوري الأشهر.

مشكلات في فيسبوك

أما بالنسبة لفيسبوك، فقد ذكر حوالي 83% من المستخدمين أنهم واجهوا مشكلات تتعلق بالموقع وبالدخول إلى الخدمة ذاتها.

فيسبوك تكشف سر خروج أصحاب آيفون من تطبيقها فجأة

ولم تكن هذه هي المشكلة الوحيدة التي عانت منها عملاق التكنولوجيا الأمريكية والمنصات التابعة له في الآونة الأخيرة، حيث كشفت شركة فيسبوك مؤخراً سبب المشكلة التي حدثت في تطبيقها خلال يوم الجمعة الماضية، والتي تسببت في خروج أصحاب هواتف آيفون الذكية من حساباتهم بشكل مفاجئ.

وبحسب ما ذكرته تقارير تقنية، فإن المشكلة التي وقعت في تطبيق فيسبوك كان سببها هو حدوث تغيير في الإعدادات، وهو ما أدى إلى خروج المستخدمين من حساباتهم.

وقالت شركة فيسبوك في بيان لها أنها تأسف على ما واجهه المستخدمين خلال يوم الجمعة الماضية من خروجهم فجأة من التطبيق، لافتة إلى أن المشكلة تم حلها اعتباراً من صباح أمس السبت.

أصحاب هواتف آيفون يفاجئون بخروجهم من تطبيق فيسبوك

وكانت المشكلة قد ظهرت يوم الجمعة الماضية، حيث أبلغ العديد من المستخدمين أنهم تلقوا طلبات بتسجيل الدخول إلى تطبيق فيسبوك، في حين أنهم لم يكونوا قد قاموا بتسجيل الخروج منه من الأصل.

وذكرت تقارير تقنية أن مستخدمي هواتف آيفون كانوا هم الأكثر تأثراً بمشكلة تسجيل الخروج من تطبيق فيسبوك، حيث قال بعضهم أنهم واجهوا صعوبات في تسجيل الدخول إلى حساباتهم مرة أخرى، حتى عند استخدامهم طريقة المصادقة الثنائية.

وأضافت أن أغلب المستخدمين استطاعوا الدخول إلى حساباتهم بعد وقت طويل، وذلك بعد تأخر وصول رموز المصادقة الثنائية عبر رسائل نصية على هواتفهم الذكية، فيما اضطر البعض الآخر إلى تحميل صور حساباتهم مجدداً من أجل تسجيل دخولهم إلى الموقع.

اكتشاف ثغرة خطيرة في فيسبوك ماسنجر تسمح بالتجسس على المستخدمين

وأثارت هذه المشكلة الأخيرة الكثير من التكهنات على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، حيث أعرب البعض عن مخاوفهم من أن يكون سبب تسجيل الخروج إلى تطبيق فيسبوك هو حدوث عملية اختراق للشركة الأمريكية، خاصة وأن أمراً مماثلاً حدث قبل عدة أسابيع.

حيث ذكرت تقارير تقنية سابقة أن موقع فيسبوك قام بمعالجة ثغرة خطيرة في تطبيق فيسبوك ماسنجر الخاص به، وذلك بعدما تم الإبلاغ عن عدد من حوادث التجسس والاختراق التي وقعت لبعض مستخدميه.

وبحسب ما كشفه خبراء في الأمن السيبراني، فقد تم اكتشاف ثغرة أمنية خطيرة في فيسبوك ماسنجر، والتي نجح بعض قراصنة الإنترنت في استغلالها من أجل التجسس على المستخدمين الذين يستخدمون التطبيق على الأجهزة العاملة بنظام تشغيل أندرويد.

وأشار الخبراء إلى أن الثغرة تم اكتشافها في الشهر الماضي، وتم إبلاغ شركة فيسبوك بها، إلا أنه لم يتم إصلاحها غير قبل أيام قليلة.

وأوضحت التقارير أن المخترقين كان عليهم تنفيذ حيلة ماكرة من أجل الإيقاع بالضحايا، حيث كان يتعين عليهم بدء مكالمة صوتية متضمنة شيفرة غير مرئية ضمن الاتصال، والتي تم تصميمها خصيصاً بغرض الاختراق، ليستطيع المُخترق بعدها الاستماع إلى صوت الضحية حتى إذا لم يقم الأخير بالرد على المكالمة.

ولفتت إلى أن شركة التكنولوجيا العملاقة منحت مُكتشفة هذه الثغرة مكافأة قيمتها 60 ألف دولار لمساهمتها في الإبلاغ عن هذا الخلل.

وأضافت التقارير أن ثغرة مشابهة في تطبيق واتسآب كان قد تم اكتشافها عام 2018، والتي سمحت للمتسللين باختراق أي هاتف بعدما يقوم صاحبه بالرد على مكالمة فيديو.