الألوان التي يجب استخدامها في مكتبك بالمنزل: وفقاً لخبير

  • تاريخ النشر: الخميس، 24 سبتمبر 2020
الألوان التي يجب استخدامها في مكتبك بالمنزل: وفقاً لخبير
مقالات ذات صلة
5 طرق لزيادة وقتك أثناء العمل من المنزل
هذا ما يبحث عنه جيف بيزوس بالمرشحين للتوظيف في أمازون
مديرك عنيد؟ إليك 3 طرق للموافقة على أفكارك

لقد مرت سبعة أشهر منذ أن وطأ الكثير منا مكاتبنا، حيث كانت المساحات الرمادية والأزرق لأثاث المكاتب والإضاءة الساطعة هي مساحتنا - مساحة العمل المثمرة لدينا - لكنها الآن أصبحت أريكتنا ومطبخنا وربما حتى في بعض الأيام سريرنا.

لا تزال المقاهي والمكتبات غير متاحة بشكل كبير في العديد من الدول. ربما تكون محظوظاً بالاستمتاع ببعض الأعمال في الهواء الطلق إذا كانت شبكة WiFi لديك قوية بما يكفي، لكن هذا سينتهي قريباً مع بداية أشهر الخريف الباردة.

إذا كنت جالساً حول منزلك في انتظار التخلص من هذه العاصفة، حسناً، فجائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد19" لن تنتهي في أي وقت قريب. لذا دعت الشركات إلى ترتيبات العمل من المنزل لبقية عام 2020، في حين مددت شركات أخرى هذه الإجراءات حتى عام 2021.

ألوان المكتب المنزلي لإنتاجية أفضل

مظاهر المكتب في المنزل:

في محاولة لخلق نوع من مظاهر المكتب في المنزل، قامت الشركات بشحن أشياء للعمال مثل الشاشات والمكاتب والكراسي لجلب بعض عناصر العمل للاستخدام المنزلي. في بعض الحالات، قدمت الشركات بدلات للموظفين لتصميم مساحة في المنزل للعمل. بينما قد تكون شعرت بالانتعاش والتجديد في البداية، فمن المحتمل أن مكتبك المنزلي قد تحول إلى أي غرفة أخرى في منزلك، وفق ما جاء بموقع ذا ليدرز.

إذا كنت تتطلع إلى تجميل الأشياء حول مساحة العمل الخاصة بك، فيمكن إنجاز ذلك بسهولة أكبر وبتكلفة معقولة باستخدام القليل من الألوان. سواء كان الأمر يتعلق بإعادة طلاء الجدران أو إضافة عنصر أو عنصرين لعرض ظل مختلف عن باقي الغرفة، يمكن أن يلعب اللون دوراً مهماً في تعزيز رفاهيتنا وإنتاجيتنا.

ألوان المكتب المنزلي لتعزيز الإنتاجية

إعداد المكتب في المنزل:

في إعداد المكتب، يمكن استخدام اللون كأداة فعالة للتسويق. أظهرت الأبحاث أن ألواناً معينة يمكن أن تزيد أو تقلل من الشهية، تعزز الحالة المزاجية، بل وتهدئ الزبائن. غالباً ما توفر الألوان الزاهية تأثيراً معززاً لحالتك المزاجية، في حين أن الألوان الأكثر برودة مثل الأزرق يمكن أن تخلق تأثيراً مهدئاً قد يكون مفيداً خلال هذه الفترة من عدم اليقين.

لذا، كيف يمكنك الحصول على أقصى استفادة من الألوان؟ خذها من ليتريس إيزمان Leatrice Eiseman، المدير التنفيذي لمعهد بانتون للألوان، الذي يعد معلماً شهيراً للألوان وهو العقل المدبر وراء لون بانتون Pantone السنوي لهذا العام، الذي يؤثر على اتجاهات الموضة والعديد من تنبؤات الألوان الأخرى حول العالم.

ألوان المكتب المنزلي لتعزيز الإنتاجية

ما هي الألوان التي يجب أن تستخدمها في منزلك؟

في حين أن تعزيز الإنتاجية من خلال الألوان قد يكون صعباً بناءً على العادات والمهن الشخصية، أشار إيزمان أن هناك طرقاً للاستقرار في محيط أكثر راحة يمكن أن يؤثر على مجالات أخرى من حياتك، قائلاً: "هناك ألوان معينة تمت دراستها وتبين أن لها تأثيرات محددة على الحالة المزاجية، ولا شك في ذلك".

اللون الأزرق:

اختيار هذا العام الأزرق الكلاسيكي - (Classic Blue (Pantone 19-4052 هو أحد خيارات إيزمان التي لاحظها بشكل خاص. في ديسمبر، قال: "إن الأزرق الكلاسيكي يشجعنا على النظر إلى ما وراء ما هو واضح لتوسيع تفكيرنا، حيث يحثنا هذا اللون على التفكير بشكل أعمق".

وبالنسبة للأشخاص الذين يعيشون في أماكن متقاربة مع القليل من الضوء يدخل منازلهم أو مكاتبهم المنزلية، اقترح إيزمان طلاء السقف باللون الأزرق لأنه يحاكي السماء ويربطنا ببقية العالم، يمكن ذلك من خلال سقف مطلي باللون الأزرق مع سحب بيضاء منتفخة.

ألوان المكتب المنزلي لتعزيز الإنتاجية
اللون الأخضر:

إذا كان اللون الأزرق لا يرضيك، جرب اللون الأخضر. لطالما كانت الطبيعة في الهواء الطلق والطبيعة ملاذاً مقدساً، لكن لم يسبق لها أن أصبحت على نفس القدر من الأهمية اليوم. ونظراً لكون الطبيعة واحدة من منافذ الحرية الوحيدة خلال جائحة الفيروس التاجي، فإن اللون الذي غالباً ما تراه هو الأخضر. مثل اللون الأزرق، يمكن أن يعطي اللون الأخضر أيضاً مشاعر هادئة ويجعل الناس أكثر استرخاءً.

وقال إيزمان إن اللون الأخضر يستخدم بشكل شائع في البيئات العلاجية؛ لأن اللون الأخضر يرتبط بالطبيعة وقد أظهرت الدراسات أن البشر يميلون أكثر لأخذ أنفاس أعمق عندما يحيطون باللون الأخضر.

ألوان المكتب المنزلي لتعزيز الإنتاجية
الظلال الفاتحة:

من اللون الأخضر الداكن إلى الظلال الفاتحة، لا يلزم تخصيص غرفة أو جدار بالكامل للون، لكن يمكن للأشياء مثل اللوحات والنباتات أن تعزز اللون بشكل طبيعي وإنشاء اتصال أوثق بالطبيعة.

ألوان المكتب المنزلي لتعزيز الإنتاجية

اللون الأصفر:

يمكن أن يكون اللون الأصفر أيضاً معززاً للمزاج ويمكنه أيضاً إنشاء ضوء الشمس المصنوع داخل المنازل، خاصة إذا كنت تعيش في مناخ يكون فيه ضوء الشمس موسمياً. في حين أن الإضاءة يمكن أن تساعد أيضاً في تكوين هذا اللون، قال إيزمان إن طلاء الجدران باللون الأصفر يمكن أن يساعد في إعطاء غرفة صغيرة إضاءة جيدة للعين.

ألوان المكتب المنزلي لتعزيز الإنتاجية
مراعاة اختيار الألوان في المكتب المنزلي:

وقال إيزمان إن هناك شيئين يجب مراعاتهما قبل إضافة اللون إلى الغرفة: مقدار الضوء الذي يدخل الغرفة والجو الذي تريد خلقه.

وبالنسبة للأشخاص الذين يعيشون في أجواء أكثر دفئاً، يُقترح النظر إلى اللون الأخضر المزرق لإعطاء تأثير التبريد، كما يمكن أن يوفر اللون الأخضر الدافئ تعزيزاً للإنتاجية - خاصة عند تغيير الموسم - كما هو الحال بالنسبة للأشخاص الذين يعيشون في مدن مزدحمة، في حين أن اللون الأخضر الزاهي والدافئ يمكن أن يكون محفزاً للغاية ولكن ربما يكون أكثر من اللازم نظراً لأنه منشط.

لذا، إذا كنت تبحث عن شعور أكثر شبهاً بالتوازن، فإن اللون الأخضر الفاتح يمكن أن يساعد في خلق شعور بالهدوء.