الأمير هاري وميغان يتبرعان بسقف جديد لملجأ نساء تضرر في العاصفة

  • تاريخ النشر: الخميس، 25 فبراير 2021
الأمير هاري وميغان يتبرعان بسقف جديد لملجأ نساء تضرر في العاصفة
مقالات ذات صلة
سمير غانم ودلال عبدالعزيز لم يتجاوزا المرحلة الحرجة حتى الآن
بشار الشطي: أسباب ابتعاده عن الألبومات الغنائية وانسحابه من دفعة بيروت
عادل إمام: كم تبلغ ثروة أغنى فنان في مصر؟

تعرّضت دور الدعم المؤقتة لضحايا العنف الأسري لأضرار بالغة بسبب عواصف تكساس، مما تسبب في حدوث أضرار في داخل هذه الدور، تضرر ومن هذه الدور التي تضررت السكن الانتقالي للمأوى والدعم للنساء في جينيسيس.

متبرع غير متوقع

فاجأ الأمير هاري وميغان، دوقة ساسكس، مؤسسة Genesis مأوى ودعم النساء في دالاس بتبرع لإصلاح سقف مجمعها السكني الانتقالي والمساعدة في تلبية الاحتياجات العاجلة الأخرى.

قال جان لانجبين، الرئيس التنفيذي للملجأ، في بيان: "تم إخطارنا من مؤسسة دوق ودوقة ساسكس غير الربحية، أن الأمير هاري وميغان سيقدمان تبرعًا لمساعدتنا على الوقوف على أقدامنا، لن توفر هذه الهدية احتياجاتنا الحرجة فحسب، بل إنها تسلط الضوء الدولي على العنف ضد النساء والأطفال، مما يتيح للناجين معرفة أنهم ليسوا وحدهم".

شريان حياة حيوي للعائلات

يعتبر المأوى والدعم النسائي لمؤسسة جينيسيس بمثابة شريان حياة حيوي للعائلات التي تعرّضت للعنف المنزلي، فالمؤسسة تمنح مخرجًا للنساء اللاتي يُعانين ويتعرضن لمواقف سيئة من العنف المنزلي.

قالت آمي نورتون، كبير مديري تطوير الصندوق في الملجأ، إن سقف المنزل الانتقالي انهار، وانفجرت الأنابيب ودُمر الأثاث، النساء والأطفال بالداخل نُقلوا بسرعة ولم يصب أحد.

أضافت نورتون إن الملايين من الناس في تكساس فقدوا الكهرباء والمياه بعد أن بدأ التجمد القاتل الذي سجل رقما قياسيا في 11 فبراير. وقد أغلق الملجأ أبوابه للمرة الأولى منذ 35 عامًا بسبب العاصفة.

زيادة ضحايا العنف خلال الجائحة

وفقًا لتقرير خاص لشبكة CNN حول العنف المنزلي، يشهد العالم زيادة في أزمة العنف المنزلي خلال جائحة انتشار جائحة كوفيد-19 وبسبب الظروف التي فرضتها الجائحة تم تعليق بعض خدمات الدعم، مما جعل بعض ضحايا العنف المنزلي يواجهن تحديات في المغادرة، وتشمل هذه التحديات نقص الطعام والمأوى ومصاريف الإنتقالات ونفقات رعاية الأطفال وفرص العمل.

وفقًا لدراسة أجرتها جامعة روتجرز عام 2020. قد تكون هذه العوامل قد ضغطت على ضحايا العنف المنزلي للاستمرار في العيش مع شركائهن الذين يسيئون معاملتهن.

ملجأ النساء هذا هو واحد من الجمعيات الخيرية التي دعمها الأمير هاري وميغان ماركل منذ تخليهما رسميًا عن الواجبات الملكية.

أعلن الملجأ إنه بخلاف إصلاحات السقف، ستخصص الأموال من مؤسسة الزوجين لتلبية احتياجات الاستجابة الطارئة الفورية للمأوى. وأضاف الرئيس التنفيذي في بيانه: "على الرغم من العواصف الشتوية المدمرة هنا في تكساس، فقد استمتعت قلوبنا بدعم وكرم الناس من جميع الولايات الخمسين وخمس دول أجنبية".