الإمارات تحتفظ بالمركز الأول في الابتكار عربيًا للعام الخامس

  • تاريخ النشر: الأحد، 06 سبتمبر 2020
الإمارات تحتفظ بالمركز الأول في الابتكار عربيًا للعام الخامس
مقالات ذات صلة
دبي تُفعّل التعرف على الوجوه في المواصلات العامة خلال "إكسبو 2021"
اليوم العالمي لشلل الأطفال: أرقام وحقائق في ظل كورونا
بريد الإمارات يوثق مشروع مسبار الأمل بطوابع تذكارية

تمكنت دولة الإمارات من الحفاظ على مركزها الأول عربيًا في الابتكار، حسب مؤشر الابتكار العالمي في تصنيفه لعام 2020، وذلك للعام الخامس على التوالي.

وحققت الإمارات تقدمًا عالميًا، باحتلالها المركز الرابع والثلاثين، إذ تقدمتين درجتين عن تصنيفها السابق عالميًا، فيما احتلت سويسرا، والسويد، والولايات المتحدة الأمريكية، والمملكة المتحدة، وهولندا، المراكز الخمسة الأولى عالميًا على الترتيب.

ماذا يكشف مؤشر الابتكار عن مكانة الإمارات؟

ويعتمد المؤشر على معيارين هما مدخلات ومخرجات الابتكار، إذ عززت الإمارات من مكانتها في المدخلات بقدومها في المركز 22 عالميًا، لتتقدم درجتين عن ترتيبها في 2019، لتتخطى الصين وإسبانيا وروسيا.

وحلّت الإمارات في المركز 55 عالميًا في مخرجات الابتكار، بتقدمها ثلاث درجات عن العام الماضي، فيما احتلت المركز رقم 16 في مؤشر قيمة العلامة التجارية العالمية ضمن محور المخرجات الإبداعية.

ماذا يقيس مؤشر الابتكار؟

ويقيس مؤشر الابتكار، قدرة الدول ابتكاريًا لـ 131 دولة، ويعكس تحسن كل دولة في محاور رأس المال البشري والبحوث، والبنية التحتية، وتطور الأعمال التجارية، والمخرجات الإبداعية، والإنفاق على البحث والتطوير، والمشاركة الإلكترونية، والعمل المعرفي، وواردات التكنولوجيا العالية.

ويكتسب تقرير مؤشر الابتكار، أهمية خاصة بالتزامن مع التداعيات الاقتصادية الفادحة التي أدى إليها فيروس كورونا المُستجد كوفيد_19، ما أدى إلى خفض تمويل المخترعين ورواد الأعمال على مستوى عالمي.

ودعا المؤشر، إلى ضرورة التعاون لدعم الابتكار في ظل الظروف الحالية، إذ هي تستطيع خلق نماذج اقتصادية أكثر تطورًا ومرونة.

وفي هذا السياق قال وزير الاقتصاد في الإمارات، عبدالله بن طوق المري، إن بلاده لديها بيئة متطورة قادرة على الابتكار من خلال تشريعات ومؤسسات تدعم وتسهل جهود تعزيز الابتكار، خاصة وأن الابتكار أصبح الحاجة إليه ضرورية في ظل التغيرات التي أحدثها انتشار فيروس كورونا عالميًا، مضيفًا أن الوزارة مع شراكات تنفذ خطة من 33 مبادرة لدعم القطاع الاقتصادي، لبناء نموذج اقتصادي ابتكاري لتتوائم مع شعار تقرير المؤشر "من يمول الابتكار؟".