السعودية: البنك المركزي يحدد رسوم التحويل بين البنوك ويدشن نظام سريع

  • تاريخ النشر: منذ 6 أيام
السعودية: البنك المركزي يحدد رسوم التحويل بين البنوك ويدشن نظام سريع
مقالات ذات صلة
كيف يدعم مشروع البحر الأحمر اقتصاد المملكة؟
السعودية: إطلاق بنك المنشآت الصغيرة والمتوسطة وهذه هي أهدافه
متوسط الرواتب في السعودية في 2020

قام البنك المركزي السعودي "ساما" بتحديد رسوم التحويل بين البنوك في المملكة، والتي سيتم العمل بها بدء من اليوم الأحد الموافق 21 فبراير.

البنك المركزي السعودي "ساما" يحدد رسوم التحويل بين البنوك في المملكة

وكشفت تقارير اقتصادية أن التحويل الفوري بين البنوك في المملكة العربية السعودية، والذي أقره البنك المركزي السعودي "ساما" بداية من يوم الأحد، سيكون بشكل مجاني لكل العملاء، وذلك كمرحلة تجريبية حتى نهاية شهر مايو المقبل.

وبحسب الرسوم المستحدثة للتحويل بين البنوك السعودية بعد شهر مايو القادم، فإن الحد الأعلى لرسوم التحويل الذي تم اعتماده تبلغ قيمته نصف ريال سعودي، وذلك للعمليات التي تساوي 500 ريال أو أقل، وريال سعودي واحد فقط، وذلك للعمليات التي تتجاوز قيمتها الـ 500 ريال.

وأشارت التقارير إلى أنه في الوقت نفسه، ستكون هناك إمكانية الإبقاء على الرسوم الواردة في تعرفة خدمات النظام السعودي للتحويلات المالية السريعة التي تتجاوز الحد الأقصى للعملية الواحدة.

البنك المركزي السعودي يلزم كافة البنوك باتباع نظام "سريع"

ولفتت التقارير إلى أن البنك المركزي "ساما" ألزم كافة البنوك في المملكة العربية السعودية باتخاذ جميع الإجراءات والتعديلات اللازمة للإشارة إلى مسمى نظام المدفوعات الفورية عند استخدام مسمى "سريع" في كل القنوات البنكية، وذلك بدلاً من استخدام النظام السعودي للتحويلات المالية السريعة.

وشدد البنك المركزي السعودي على ضرورة قيام البنوك في المملكة بتوقيع اتفاقية الانضمام إلى نظام "سريع"، مع إلزامهم بالتقيد بأحدث الوثائق والمتطلبات التقنية والتشغيلية، وكذلك اتفاقيات مستوى الخدمة خلال المراحل الأخيرة من المشروع.

كما أكد "ساما" على كافة البنوك السعودية بأن يلتزموا بحدود العمليات القصوى للتعاملات المالية، مثل الحد الأقصى للعملية الواحدة، والحد الأقصى للعمليات المنفذة دون الحاجة لتفعيل المستفيد.

وأضافت التقارير أن البنك المركزي أعلن أيضاً أن النظام المستحدث سيتيح للمؤسسات المالية والشركات والأفراد إمكانية إتمام عمليات التحويل بين البنوك المختلفة بشكل فوري طوال أيام الأسبوع وعلى مدار 24 ساعة، إلى جانب أنه سيخفض التكلفة التشغيلية، ويوفر كذلك حلولاً مبتكرة للقطاع المالي في المملكة.

البنك المركزي السعودي "ساما" يدشن نظام المدفوعات الفورية "سريع"

وفي سياق متصل، فقد قام البنك المركزي السعودي "ساما"، أمس السبت، بتدشين نظام المدفوعات الفورية "سريع"، وذلك خلال حفل افتراضي قامت بتنظيمه شركة المدفوعات السعودية، وحضره عدد من الخبراء في القطاعين المالي والمصرفي، وبرعاية محافظ البنك المركزي السعودي، الدكتور فهد بن عبدالله المبارك.

وخلال حفل التدشين، تحدث محافظ البنك المركزي السعودي عن أهمية النظام الجديد، وما يمثله من قيمة مضافة ونوعية لقدرات البنية التحتية الوطنية للمدفوعات في المملكة، لافتاً إلى أنه جاء ليواكب رحلة التطور التي يشهدها قطاع المدفوعات السعودي منذ أكثر من 30 عاماً.

وتابع قائلاً أن تدشين نظام "سريع" يأتي ضمن سلسلة سلسلة من المبادرات التي يقودها البنك المركزي من أجل لارتقاء بمنظومة المدفوعات الوطنية في المملكة، وكذلك لتطوير بنيتها التحتية بهدف تحقيق الشمول المالي.

أهداف أنظمة المدفوعات الوطنية في السعودية

وأوضح المبارك أن أنظمة المدفوعات الوطنية تؤدي دوراً رئيسياً في تعزيز ريادة السعودية في القطاع المالي، وتساهم في توفير خيارات آمنة ومتطورة، وتسهل إجراءات الدفع والتحصيل، كما أنها تزيد من فعالية دوران السيولة في النظام المالي، وتلبي احتياجات مختلف الشرائح.

وإضافة إلى هذا، فهي تقلل الاعتماد على التعاملات النقدية وما يصاحبها من تكاليف تشغيلية، وتزيد أيضاً التعاملات الإلكترونية، إلى جانب دورها المهم في دفع مسيرة التحول الرقمي في السعودية، وذلك من خلال زيادة حجم التعاملات المالية الإلكترونية.

مزايا نظام المدفوعات الفورية "سريع"

ومن جانبه، فقد تحدث المدير التنفيذي للمدفوعات السعودية، فهد بن إبراهيم العقيل، عن تدشين نظام المدفوعات الفورية "سريع"، حيث وصفه بأنه ثمرة عمل وجهد كبير خلال الأشهر الماضية مع جميع الشركاء، لافتاً إلى أنه رغم التحديات التي ظهرت بسبب أزمة كورونا العالمية، إلا أن سرعة تطبيق النظام الجديد في كافة البنوك المحلية تعد هي الأسرع على مستوى أنظمة المدفوعات الفورية حول العالم.

وتابع العقيل قائلاً أن خدمات نظام "سريع" ستجعل عملاء القطاع المصرفي في المملكة قادرين على إرسال واستقبال الحوالات المحلية منخفضة القيمة، على مدار 24 ساعة، وبرسوم منخفضة لا تتجاوز ريالاً واحداً، إلى جانب خدمات ومميزات أخرى يتيحها النظام الجديد للمستفيدين، مثل استخدام رقم الجوال كمعرف بديل عن رقم الآيبان للتحويل بين البنوك، مع إمكانية التحقق من صحة حساب الطرف المستقبل للحوالة قبل التحويل.

ومع النظام الجديد، ستتمكن البنوك المحلية وشركات التقنية المالية في المملكة من تطوير خدمات مالية مبتكرة لعملائها، والتي ستأتي من أجل مواكبة متطلبات الاقتصاد الرقمي الي تنتهجه السعودية ضمن استراتيجيتها للتحول الرقمي الشامل.

وأشار المدير التنفيذي للمدفوعات السعودية إلى أن نظام "سريع" سيتيح للعملاء التنفيذ الفوري للحوالات بين البنوك التي لا تتجاوز قيمتها 20 ألف ريال بالمرحلة الحالية، بحيث يتم إيداع الحوالة بحساب المستفيد فورياً، وعلى مدار اليوم.

كما أن نظام المدفوعات الفورية الجديد سيمكن العملاء من الاستفادة من خدمة التحويل السريع دون الحاجة إلى إضافة المستفيد في القنوات البنكية أو تفعيله، وذلك بالنسبة للحوالات التي لا تتجاوز قيمتها 2500 ريال، على أن يوافق العميل على تفعيل الخدمة ويحدد الحد الخاص به لدى البنك، لافتاً إلى أن الخدمة تهدف إلى تسريع تحويل الأموال بين الأفراد بمختلف البنوك المحلية.

وأضاف العقيل أن نظام "سريع" يعتبر خطوة جوهرية في مسيرة تطوير نظم المدفوعات في السعودية، كما أنه أحد الشواهد المهمة على مستوى تطور البنية التحتية الرقمية في المملكة، مع إبراز قدراتها التشغيلية الفائقة، خاصة على مستوى نظم المدفوعات الرقمية.