السنة الأولى من الزواج: 8 دروس تجعلكم سعداء للأبد

  • تاريخ النشر: الجمعة، 22 يناير 2021
السنة الأولى من الزواج: 8 دروس تجعلكم سعداء للأبد
مقالات ذات صلة
5 طرق لمعاملة الزوج لزوجته لامتلاك قلبها
عريس أردني يزف عروسته بـ «هليكوبتر»
سر انجذاب الرجال إلى المرأة «الكيرفي»: 5 أسباب وراء ذلك

السنة الأولى من الزواج مهمة للغاية لتحقيق سعادتك المستقبلية. لأنها الوقت الذي يكتشف فيه كلا الزوجين كيفية العيش كشريكين دون أن يعلقوا في مكانهم، دون أن يطوروا العادات السيئة التي قد تصيبهم لاحقاً. حان الوقت لتأسيس أنماط جيدة وطرق للتعايش والتي يجب أن تستمر لبقية زواجك.

كيف تتزوج؟

تقول الكاتبة جو بياتزا، مؤلفة كتاب «كيف تتزوج: ما تعلمته من نساء حقيقيات في خمس قارات عن النجاة من عام زواجي الأول.. الصعب حقاً»: «عندما تزوجت، كنت بالكاد أعرف كيف أعتني بنفسي، ناهيك عن شخص آخر. كيف يمكنني أنا وزوجي أن نخلق زواجاً سعيداً منذ البداية؟ كيف يمكننا البقاء على قيد الحياة في السنة الأولى من الزواج، ونخرج أكثر سعادة مما كنا عليه في اليوم الذي عقدنا فيه العقد؟».

ووفق موقع تايم، تابعت أنها شرعت في سؤال مئات الرجال والنساء، من أكثر من 20 دولة ومن جميع مناحي الحياة، حول ما يجعل الزواج ناجحاً، حيث استلخصت من هذه التجارب 8 دروس تعلمتها من الناس حول العالم.

السنة الأولى من الزواج: 8 دروس تجعلكم سعداء للأبد

1. اجعل منزل الزوجية هو موطنك:

اجعل منزلك هو موطنك الذي تعود إليه دائماً وأبداً، لا يمكن أن يكون المنزل الزوجي مثل المكتب أو الفندق يمر كلاكما عليه فقط، للخلود إلى النوم. لماذا لا تجعل منزلك هو منزل الزوجية السعيد والمريح البعيد عن بقية العالم؟ أنه المكان الذي تنتمي إليه مهما حدث.

2. لا تنسى الرومانسية في الزواج:

ابق هاتفك بعيداً عن مائدة العشاء، إذا كنت تريد أن تعرف الآثار السلبية للهاتف على الزواج إليك ذلك، ولا تنسَ كم هو ممتع أن ترتدي ملابسك المنزلية. تجنب إغراء قضاء كل وقتك سوياً في بنطالك الرياضي. وتذهب هذه النصيحة في كلا الاتجاهين يجب أن يبذل شريكك جهداً لكسبك مراراً وتكراراً.

السنة الأولى من الزواج: 8 دروس تجعلكم سعداء للأبد
3. اجعل الزواج سهلاً:

لن يكون كل يوم مثالياً، أو حتى جيداً، تحدث عن العيوب ونقاط الألم، لا تضربوا أنفسكم بأن الأمر يجب أن يكون مثالياً لأبعد حد. يقول المثل القديم إن الزواج هو سباق ماراثون وليس عدواً سريعاً. 

وستشعر في بعض الأيام كأنها طريق مليء بالعقبات حيث يتعين عليك حمل زوجتك إلى أعلى الجبل وعبر حفرة من الطين. إن الهوس بشأن ما إذا كان لديك زواج قوي أو ما إذا كنت تفعل كل شيء «بشكل صحيح» هي طرق رائعة لإعداد نفسك للفشل.

4. امنح نفسك الإذن بالاعتماد على الطرف الآخر:

بالطبع يمكنك الاعتناء بنفسك، لكن أحد الأشياء الرائعة في الزواج هو أنك لست مضطراً لتحمل الحياة بمفردك، دع زوجتك تعتني بك من حين لآخر. تشير جو بياتزا: «أكدت النساء اللواتي التقيت بهن في هولندا على أهمية ذلك. لقد كانوا مستقلين بشدة في تطلعاتهم لتحقيق أهدافهم الإبداعية والسفر حول العالم بمفردهن، لكنهن أيضاً لم يفكروا مرتين في العمل بدوام جزئي بعد إنجاب الأطفال والسماح لأنفسهن بتحمل العبء المالي الثقيل لبعض الوقت لمساندة أزواجهن».

السنة الأولى من الزواج: 8 دروس تجعلكم سعداء للأبد

5. قُل شكراً لزوجتك:

في أمريكا هناك شكوى من الزواج بشكل متكرر، وفق ما أشارت إليه جو بياتزا، التي تقول: «النساء في جميع أنحاء العالم، حرفياً في كل بلد زرته، يصفن الزائرين الأمريكيين بأنهم من أسوأ المذنبين عندما يتعلق الأمر بالشكوى من زيجاتهم».

وتابعت: «نصحتني النساء الهنديات اللواتي يعشن في قرى صغيرة على طول ضفاف نهر براهمابوترا بأن وجود توقعات غير معقولة لزوجي أو مقارنة علاقتي بالآخرين هي طرق مؤكدة للشعور بعدم الرضا. بدلاً من ذلك، شجعوني على ممارسة الامتنان، وأن أكون ممتنة حقاً للأشياء الجيدة التي يجلبها زوجي لعلاقتنا من خلال التعبير اللفظي المنتظم عن الشكر». 

لذا انتبه للأشياء الرائعة التي تفعلها شريكتك بدلاً من الإشارة إلى السلبية، حتى رسالة نصية صغيرة تقول شكراً لك يمكن أن تقطع شوطاً طويلاً للغاية، الأمر يجب أن يكون متبادل بين الطرفين وليس للزوجة فقط.

6. اعتني بنفسك في الزواج:

جاءت النصيحة الأكثر حكمة التي تلقتها جو بياتزا من زوجة وأم في القدس، تربي ستة أطفال. التي قالت: «من السهل أن تفقد نفسك في الزواج، من السهل رعاية زوجك وعلاقاتك وتنسى رعاية نفسك، خذ الوقت الكافي لإعادة الضبط، وسيكون زواجك أفضل»، حيث أشارت الكاتبة إلى أن الاعتناء بالنفس يجب أن يكون لكلا الطرفين حتى يساعدان أنفسهم على جعل الزواج أفضل.

السنة الأولى من الزواج: 8 دروس تجعلكم سعداء للأبد

7. استمر في خوض المغامرات الزوجية:

بعد انتهاء مراسم الزواج ومرور بعض الأيام، قد تشعر وكأن الأمر يذهب إلى الملل، لذا قبل أن تذهب إلى هذا المسار غير المرغوب فيه، لماذا لا تبدأ مع زوجتك سوياً بعض المغامرات الزوجية، يمكنك الحصول على نوع جديد من المأكولات سوياً أو ركوب الأفعوانية في مدينة الملاهي. استمروا في التعلم والنمو وتجربة أشياء جديدة معاً.

8. أدرك أن المساواة في الزواج لن تعني تقسيماً خمسين خمسين في كل وقت:

وختمت جو بياتزا نصائحها، قائلة: «هذا الدرس الأخير الذي تعلمته من أب في السويد، عمل على كتاب للتصوير الفوتوغرافي يوثق حياة الرجال الذين يأخذون إجازة أبوية مدعومة من الحكومة. عندما تزوجت لأول مرة، كنت قلقة من تقسيم الأمور في المنتصف بيني وبين زوجي، الآن أدرك مدى سخافة هذه الفكرة. هناك أيام وأسابيع حتى أقوم فيها بجميع الأعمال المنزلية- غسيل الملابس والطبخ وترتيب الأسرة- لأن زوجي غارق في العمل. لكن التوازن في الزواج لا يتعلق بجدول بيانات، إنه يتعلق بشعور كلا الشريكين بالدعم، التوازن يعني إمكانية تغيير الأدوار لدعم الشريك الآخر بدون الانحسار في أدوار بعينها».

نصيحة أخيرة لاجتياز السنة الأولى من الزواج بنجاح:

في النهاية، وفق ما أشارت إليه الكاتبة، أن أكثر ما تعلمته في الحياة الزوجية أن «زواجك لا يشبه زواج أي شخص آخر، ما يصلح لشخص آخر قد لا يعمل من أجلك. انتبه لنصيحة ومشورة الأشخاص الذين تحبهم وتثق بهم - ثم قم ببناء طريقك الخاص. أنت مسؤول عن سعادتك الأبدية مع شريكتك».