اللغة العربية: النظام الصوتي والأهمية

  • تاريخ النشر: السبت، 04 يوليو 2020 آخر تحديث: الجمعة، 16 أكتوبر 2020
اللغة العربية.. الجلال والجمال
مقالات ذات صلة
علامات الترقيم في اللغة العربية: أهميتها وفوائدها وكيفية استخدامها
فيديو: قاعدة كتابة الهمزة المتطرفة أبسط مما تتخيل
منصة مدرستي: خطوات التسجيل لحضور دروس الفصل الدراسي الثاني

"وَإِنَّهُ لَتَنزِيلُ رَبِّ الْعَالَمِينَ نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ عَلَىٰ قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنذِرِينَ بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُّبِينٍ"، دل اختيار الله تعالى للغة العربية لتكون لغة القرآن الكريم وأساس الشريعة الإسلامية على أنها أفصح اللغات وأكثرها بيانا على الإطلاق، فتعال نتعرف على بعض الروعة من تلك اللغة المحكمة.

النظام الصوتي للغة العربية

يختلف النظام الصوتي للغة العربية اختلافا كبيرا عن نظام اللغة الإنجليزية واللغات الأجنبية الأخرى؛ حيث تتضمن اللغة العربية عددا من الأصوات المميزة، وسلسلة من الحروف الساكنة المخملية، وتظهر اللغة العربية الفصحى التطور الكامل لبنية الكلمات السامية النموذجية.

كما تتكون الكلمة العربية من جزأين أساسيين هما:

  1. المصدر: ويتكون المصدر بشكل عام من ثلاثة أحرف ساكنة ويقدم المعنى المعجمي الأساسي للكلمة.
  2. التشكيل: هو الذي يعطى للكلمة المعنى النحوي الخاص بها. ويعتبر التشكيل جزءا أساسيا من اللغة العربية لأن الكلام قد لا يكون مفهوما بدونه، وربما تعطي الكلمة معنى خاطئا إذا تغير تشكيلها، مثل إذا قال أحدهم "صِرَاطَ الذِينَ أَنْعَمْتُ عَلَيْهِم" -بضم التاء في أنعمت- كان خارجا عن الدين إن قصد المعنى الذي قال، وبطلت صلاته إن كان قادرا على نطق الجملة بشكل صحيح ولم يفعل.

أهمية اللغة العربية

  • اللغة العربية هي خامس أكثر اللغات تحدثا في العالم

يتحدث اللغة العربية أكثر من 280 مليون متحدث، ويوجد معظم الناطقين بالعربية في الشرق الأوسط، وتعتبر العربية لغة رسمية لأكثر من عشرين دولة مع أقلية من المتحدثين بالعربية في جميع أنحاء العالم. كما أن اللغة العربية هي أيضا لغة رسمية للعديد من المنظمات العالمية، ولها تاريخ غني كواحدة من أقدم اللغات.

  • اللغة العربية هي لغة القرآن

ليس من الممكن إبدال أي كلمة في القرآن بأي كلمة أخرى، على سبيل المثال كلمة "سحيق" في قولى تعالى " أو تَهْوِي بِهِ الرِّيحُ فِي مَكَانٍ سَحِيقٍ"، لا يمكنك تغيير كلمة سحيق بأي كلمة عربية أخرى وتعطي نفس المعنى لكلمة "سحيق"..جَرِّبْ كلمة "بعيد" أو "عميق"، لا، لا يصل المعنى أبدا ولا الإحساس الذي توصله كلمة "سحيق".

كما أن الله تعالى قد تعهد بحفظ القرآن في قوله " إنّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُون"، وحفظه يكون بواسطة رجال يحفظونه، فأنت عندما تتعلم لغة القرآن تكون من جند الله الذين يحفظ بهم القرآن.

  • معرفة أسماء الله الحسنى

فمثلا: اسم الله تعالى "الجبار" يظنه الناس من القوة فقط ولا يفهمون أنه يأتي بمعنى المصلح كما الجبيرة وجبر الخاطر، واسم الله تعالى "الشكور" وكيف يكون العبد شكورًا والله عز وجل شكورٌ، وما الفرق بين شكر الله وشكر العبد.. كل هذا لن تعرفه إلا إذا أتقنت اللغة العربية.

  • ارتفاع الطلب على المتحدثين بالعربية في العالم الغربي

على الرغم من كونها واحدة من أكثر اللغات المنطوقة على مستوى العالم، إلا أن عدد المترجمين العرب المتاحين في العالم الغربي قليل جدا بالنسبة للتزايد الملحوظ في أهمية العالم العربي في الأخبار اليومية.

  • فرص الأعمال في البلدان الناطقة بالعربية

يعد الاقتصاد العربي من أكبر الاقتصادات في العالم ولا يظهر أي علامات على التباطؤ في أي وقت قريب؛ ما يجعل العالم العربي مكانا رائعا لتوسيع أي نشاط تجاري.

  • التاريخ الثقافي الغني للغة العربية

اللغة العربية هي واحدة من أقدم اللغات في العالم مع ثروة من المعرفة التي لا يزال علماء الآثار يحاولون اكتشافها حتى يومنا هذا، وتعود جذور اللغة العربية إلى القرن السادس، كما يتمتع الشرق الأوسط بتاريخ غني في رواية القصص والحكايات القصيرة والروايات التي تزيد من أهمية اللغة العربية حول العالم.

مكانة اللغة العربية بين اللغات

تم تدريس اللغة العربية في جميع أنحاء العالم في العديد من المدارس الابتدائية والثانوية، وخاصة المدارس الإسلامية. كما أن لدى الجامعات في جميع أنحاء العالم فصول تعلم اللغة العربية كجزء من لغاتها الأجنبية ودراسات الشرق الأوسط ودورات الدراسات الدينية، وتوجد مدارس اللغة العربية لمساعدة الطلاب على تعلم اللغة العربية خارج العالم الأكاديمي.

اليوم العالمي للغة العربية

يتم الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية كل عام في 18 ديسمبر منذ عام 2012، وذلك اليوم في عام 1973 تبنت الجمعية العامة للأمم المتحدة اللغة العربية كلغة رسمية سادسة للمنظمة. 

تزداد اللغة قدرا وتنقص بنهضة من يتحدثون بها وانتشار علومهم وقوتهم، وقد جاء في المخطوطات أنه في زمن الأندلس كان شباب أوروبا يسارعون إلى اللغة العربية ويجعلون معظم كلامهم بها، وكان ذلك نوعا من التحضر و"الإيتيكيت" عندهم! نعم، اللغة لمن يقود ويسود وينشر علومه وحضارته، فإذا أردت -أيها العربي- نشر لغتك، فعليك بنهضة بلادك، وسترى الناس يدخلون في لغة دين الله أفواجا!

المصادر:

1. مقال: النظام الصوتي للغة العربية. منشور على موقع Britannica.

2. مقال: أهمية اللغة العربية. منشور على موقع importanceoflanguages.

3. مقال: مكانة اللغة العربية بين اللغات. منشور على موقع Wikipedia.

4. مقال: اليوم العالمي للغة العربية. منشور على موقع unesco.