المشجع الوحيد في مدرجات فالنسيا: تعرفوا على قصته المؤثرة

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 11 مارس 2020
المشجع الوحيد في مدرجات فالنسيا: تعرفوا على قصته المؤثرة
مقالات ذات صلة
رد فعل غير متوقع لميسي بعد علمه باستقالة رئيس برشلونة
دوري أبطال أوروبا: ريال مدريد ينجو بمعجزة وليفربول يفوز بسهولة
كيف وصف الشيخ حمدان بن محمد المقاتل الروسي حبيب نورمحمدوف بعد اعتزاله؟

شهدت مباراة فريقي فالنسيا وأتلانتا، مساء الثلاثاء، والتي أقيمت على ملعب ميستايا في إياب دور ثمن النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا، موقفاً غريبا وطريفاً لفت انتباه رواد السوشيا ميديا.

مشجع وحيد في مدرجات فالنسيا

فقبل انطلاق المباراة، ظهرت مقاعد الملعب خالية تماماً من الجماهير، بعد قرار الاتحاد الأوروبي بمنع حضورهم في المباريات، فيما عدا مقعداً واحداً ظهر جالساً عليه تمثال لرجل، جذب انتباه الجميع، فما هي قصته؟

ما هي قصة المشجع الوحيد في مدرجات فالنسيا؟

وفقاً لما ذكرته تقارير رياضية، فإن صاحب التمثال هو فيسينتي أباريسيو، وهو أحد كبار مشجعي فريق فالنسيا، والذي كان مواظباً على حضور مباريات فريقه على ملعب ميستايا، وكان يقوم كل عام بشراء التذكرة الموسمية التي تتيح له حضور كل المباريات على أرض الملعب. 

وقد اعتاد فيسينتي حجز المقعد رقم 164 في الصف رقم 15 في ملعب ميستايا ولم يتخل عنه طوال فترة تشجيعه لناديه المفضل فالنسيا. 

ورغم أن فيسينتي أباريسيو تعرض لمشاكل صحية في شبكية عينيه أفقدته البصر في سن الخمسينات، إلا أن ذلك لم يمنعه من التواجد في مدرجات ملعب فالنسيا، وحضور كل مباريات فريقه.

وبعد وفاته، قررت إدارة نادي فالنسيا صنع تمثال من البرونز لمشجعها الوفي، ووضعه في مقعده المفضل في ملعب ميستايا، ليواصل فيسينتي أباريسيو حضور المباريات.

مباراة فالنسيا وأتلانتا

جدير بالذكر أن مباراة فالنسيا وأتلانتا في إياب دور الـ 16 من دوري أبطال أوروبا قد انتهت بفوز أتلانتا بنتيجة 4-3، ليتأهل الإيطالي على حساب الفريق الإسباني إلى دور الـ 8 من البطولة.

مباريات أوروبا بدون جماهير بسبب كورونا

وكان الاتحاد الأوروبي لكرة القدم قد أصدر قراراً بمنع الجمهور من حضور بعض مباريات البطولات الأوروبية، وذلك بعد تفشي فيروس كورونا في أوروبا وإسبانيا مؤخراً. 

ومن ضمن المباريات التي أقيمت بدون جماهير: مباراة فالنسيا وأتلالنتا في دوري أبطال أوروبا، كما أنه من المقرر أن تقام كلا من مباراة إنتر ميلانو وخيتافي في الدوري الأوروبي، ومباراة برشلونة ونابولي في دوري أبطال أوروبا، بدون حضور الجمهور أيضاً.