المملكة تُشارك في النسخة الـ 17 من بينالي البندقية للعمارة

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 14 أبريل 2021
المملكة تُشارك في النسخة الـ 17 من بينالي البندقية للعمارة
مقالات ذات صلة
كيفية أداء صلاة عيد الفطر في المنزل
سهيل أبانمي: معلومات عن محافظ هيئة الزكاة والضريبة والجمارك الجديد
حساب المواطن: طريقة ورابط الاستعلام عن صرف دعم الدفعة رقم 42

خلال النسخة الـ 17 من بينالي البندقية للعمارة المُقرر عقدّه في شهر مايو المُقبل تشارك المملكة العربية السعودية للمرة الثانية بجناح وطني، تأتي هذه النسخة من بينالي البندقية تحت عنوان "كيف سنعيش معاً؟"

جناح المملكة في بينالي البندقية يحمل عنوان "مقار"

يحمل جناح المملكة العربية السعودية ببينالي البندقية عنوان "مقار"، الجناح عبارة عن معرض تجريبي يتضمن دراسة لتطوّر طبيعة الحجر الصحي وتأثره مع السياقات الخارجية، بالإضافة إلى قدرته على توليد معانٍ جديدة من الأوضاع الطارئة أو المستحدثة.

هيئة فنون العمارة والتصميم تتولى مسؤولية مقار

تتولى هيئة فنون العمارة والتصميم مسؤولية الإشراف على جناح المملكة بالبينالي لهذا العام، وذلك نظراً لما قامت به من الأدوار التالية:

  • دعم الهيئة لقطاع فنون العمارة والتصميم في المملكة.
  • تمكين المواهب المحلية المتخصصة في قطاع العمارة والتصميم.
  • جهودها لتعزيز التبادل الثقافي الدولي بين المملكة العربية السعودية والعالم.

3 معماريون يُمثلون المملكة في بينالي البندقية

جرى اختيار 3 معماريين لتمثيل المملكة في البينالي؛ ليعملوا جنباً إلى جنب مع القيّمين العالميين. خلال تصريحات صحفية أوضحت الدكتورة سمية السليمان، الرئيس التنفيذي لهيئة الفنون والعمارة، أن المعماريين الثلاثة المشاركين هذا العام يُجسدون تنوّع المواهب الناشئة.

وأضافت أنه يُسعد هيئة الفنون والعمارة استضافة عملهم خلال المُشاركة الثانية للملكة في بينالي البندقية للعمارة 2021، وأشارت إلى أن مفهوم الأعمال يرمي إلى تحفيز النقاش حول التأثيرات المعمارية للعام الماضي الناتجة عن جائحة فيروس كورونا المُستجد.

النسخة الـ17 من بينالي البندقية للعمارة

يفتح المعرض الدولي السابع عشر للهندسة المعمارية أبوابه للجمهور من السبت 22 مايو إلى الأحد 21 نوفمبر عام 2021 في ملاعب غيارديني وأرسينال حيث سيتم تنظيم الجناح المركزي للمعرض الدولي في هذه الملاعب.

تضم نسخة المعرض لهذا العام نحو 114 مشاركاً في منافسة بين نحو 46 دولة بتمثيل متزايد من إفريقيا وأمريكا اللاتينية وآسيا. بالإضافة إلى المشاركين المدعوين، يشمل بينالي البندقية للعمارة باحثين خارج المنافسة حول موضوعات المعرض التي طورتها الجامعات في مختلف أنحاء العالم.

يضم المعرض نحو 62 مشاركة وطنية في الأجنحة التاريخية في غيارديني وفي أرسينال وفي وسط مدينة البندقية التاريخي. خلال هذه النسخة تُشارك نحو 4 دول لأول مرة في بينالي البندقية للعمارة، هم: جمهورية أذربيجان، غرينادا، العراق، وأوزبكستان.

خلال المعرض الدولي الـ17 للهندسة المعمارية سيكون هناك 17 حدثاً جانبياً، تم الترويج للفعّاليات الجانبية التي وافق عليها المنسق من قبل الهيئات والمؤسسات الوطنية والدولية غير الهادفة للربح. وسيتم تنظيم هذه الفعّاليات في أماكن مختلفة في جميع أنحاء المدينة، من خلال هذه الفعّاليات سيتم تقديم مجموعة واسعة من المشاريع والمشاركات التي تثري تعددية الأصوات.

سيتم أيضاً عقد سلسلة من المحاضرات التي ستجمع المهندسين المعماريين والعلماء من جميع أنحاء العالم لمُحاولة الإجابة عن سؤال كيف سنعيش معاً؟

 في المساحات الخارجية للملاعب سيتم تنظيم مشروع "كيف نلعب معاً؟" وهو مشروع مُخصص للعب الأطفال قدّمه خمسة مهندسين معماريين ومُصور معماري.

خلال بيانه قال منسق المعرض هاشم سركيس، أستاذ وعميد لكلية الهندسة والتخطيط في معهد مساتشوستس للتكنولوجيا : "نحتاج إلى عقد مكاني جديد، ففي سياق اتساع الانقسامات السياسية وتزايد عدم المساواة الاقتصادية، ندعو المهندسين المعماريين إلى تخيل المساحات التي يمكننا أن نعيش فيها بسخاء معاً، فيؤكد بينالي البندقية للعمارة 2021 على الدور الحيوي للمهندس المعماري بصفته مُنظماً ودياً وحارساً للعقد المكاني ".

يُضيف البيان: "إن بينالي للعمارة 2021  مدفوع بأنواع جديدة من المشاكل التي يضعها العالم أمام الهندسة المعمارية، لكنه مستوحى أيضاً من النشاط الناشئ للمهندسين المعماريين الشباب والمراجعات الجذرية التي تقترحها مهنة الهندسة المعمارية لمواجهة هذه التحديات. فالمهندسين المعماريين مدعوون أكثر من أي وقت مضى لاقتراح بدائل. نحن كمواطنين، نقوم بتسخير مهاراتنا الإنشائية للجمع بين الناس ولحل المشاكل المعقدة".