الوليد بن طلال يخسر ملكية 5 قنوات فضائية من إل بي سي.. والسبب؟

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 12 أغسطس 2015
الوليد بن طلال يخسر ملكية 5 قنوات فضائية من إل بي سي.. والسبب؟
مقالات ذات صلة
بدأت حياته بمأساة عائلية وانتهت بالاغتيال: من هو مالكوم إكس؟
اليوم العالمي للطاقة 2020: من أجل مستقبل أخضر للأجيال القادمة
قراصنة إنترنت يستولون على أموال شركات غنية ويتبرعون بها لمؤسسات خيرية

استعادت "المؤسسة اللبنانيّة للإرسال" الملكية الكاملة لـ 5 قنوات فضائية من "الوليد بن طلال" بعد صراع قضائي وقرار صادر من القضاء الفرنسي ومقابل دولار واحد فقط. 

والقنوات الفضائية التي ستستعيدها المؤسسة من "الوليد بن طلال" هي "إل بي سي أميركا"، و "إل بي سي أوروبا"، و "إل بي سي أستراليا"، و "إل بي سي أفريقيا"، و "إل بي سي المغرب".

وقد بدأت شراكة مؤسسة "إل بي سي" مع شبكة "روتانا" عام 2008، وواجهوا خلافات حادة بينهم. وفي عام 2012، فُضّت الشراكة بين المؤسستين، وذهبت ملكية "إل بي سي" إلى "الوليد بن طلال"، والذي كان يمتلك ما نسبته 85 في المئة من أسهم المؤسسة. 

ومع استمرار بث برمجة "إل بي سي آي" لجأ "الوليد بن طلال" إلى القضاء البريطاني للاستحواذ على ملكية القنوات. ثم قام محاميه بنقل التحكيم إلى القضاء الفرنسي عام 2013. 

وأخيراً، عام 2015 الشهر الجاري، صدر قرار نهائي غير قابل للاستئناف، ليلزم "الوليد بن طلال" بدفع تكاليف الدعوى كاملة، وأن يعيد ملكية القنوات وعناوينها إلى مؤسسة "إل بي سي". وذلك بسبب إخلال "بن طلال" بالعقد الموقّع مع الفنوات، حيث كانت الاتفاقية بينهما تنص على بث القنوات الفضائية، وعدم وقفها، أو تحويلها إل بث برامج مختلفة عمّا تعرضها قنوات "إل بي سي" الأرضية.

ولم يعلّق "الوليد بن طلال" على هذه القضية ومعطياتها بعد، مع الأخذ في الاعتبار أن علاقة "بن طلال" مع القضاء الأوروبي أصبحت سيئة في الأشهر القليلة الماضية. 

ومن الجدير بالذكر، أن بث القنوات الفضائية سيعاد إطلاقه من جديد قريباً، بعد التواصل مع الأقمار الصناعية المعنية.

اقرأ أيضاً: صور: شاهد مواصفات يخت الوليد بن طلال المشارك في حفل قناة السويس

هذا ما قاله بيل جيتس عن تبرع الوليد بن طلال بكامل ثروته

ما سر تعهد الوليد بن طلال بأن يهب ثروته للأعمال الخيرية؟