برنارد أرنو يزيح جيف بيزوس من صدارة قائمة أغنى أغنياء العالم

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 26 مايو 2021
برنارد أرنو يزيح جيف بيزوس من صدارة قائمة أغنى أغنياء العالم
مقالات ذات صلة
كيف كانت "الجمعة السوداء" على جيف بيزوس أغنى رجل في العالم
قائمة أغنى أغنياء العرب
لهذا السبب خسر جيف بيزوس أغنى رجل في العالم 7 مليار دولار خلال 24 ساعة

استطاع الملياردير الفرنسي برنارد أرنو، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة السلع الفاخرة العملاقة Louis Vuitton Moët Hennessy، والتي تُعرف اختصاراً باسم LVMH، أن يتصدر قائمة أغنى أغنياء العالم، مزيحاً الملياردير الأمريكي جيف بيزوس، مؤسس شركة أمازون، من صدارة القائمة.

برنارد أرنو يتصدر قائمة أغنى أغنياء العالم

وبحسب ما ذكرته تقارير اقتصادية، فإن صافي ثروة عملاق الموضة الفرنسي وصلت إلى 186.3 مليار دولار، بفارق 300 مليون دولار عن بيزوس، ليصبح رسمياً هو أغنى أغنياء العالم.

وقالت مجلة فوريس الشهيرة أن ثروة أرنو شهدت قفزات هائلة خلال الـ 14 شهراً الماضية، حيث كانت تبلغ 76 مليار دولار، قبل أن تزيد بأكثر من 110 مليار دولار، وتتجاوز حاجز الـ 186 مليار دولار، خلال أقل من عام وربع العام.

وأشارت التقارير إلى أن أسهم مجموعة LVMH، والتي أيضاً حصص من دور وشركات موضة شهيرة أخرى مثل Givenchy و Fendi و Christian Dior، قد وصلت قيمتها السوقية مؤخراً إلى حوالي 320 مليار دولار، لتزيد معها ثروة برنارد أرنو الشخصية بأكثر من 600 مليون دولار.

من هو برنارد أرنو؟

جدير بالذكر أن أن برنارد أرنو هو الرئيس التنفيذي للعلامة التجارية العالمية LVMH، وقد حصل في بداية حياته على شهادة في الهندسة، ثم عمل مع والده، الذي كان رجل أعمال أيضاً، ويمتلك عدة شركات كبيرة.

واستطاع أرنو إقناع والده بالتركيز على قطاع العقارات، حيث لاقى نجاحاً كبيراً في هذا المجال المزدهر، مما أسهم في نمو شركاتهما واستثماراتهما بشكل ملحوظ.

ثم بدأ الملياردير الفرنسي في ضم شركات معروفة مثل Louis Vuitton و Dior، حتى تكونت شركة LVHM كنتيجة لاتحاد عدد من شركات وعلامات الموضة الشهيرة سوياً. 

وأصبح برنارد أرنو المساهم الأول في شركة LVHM، كما تم اختياره رئيساً لمجلس إدارتها، حثي استطاع من خلال هذا المنصب المرموق في زيادة استثمارات الشركة، وتحويلها إلى واحدة من أكبر المجموعات التجارية الفاخرة في العالم.

وبحسب ما ذكرته تقارير اقتصادية، فإن الملياردير الفرنسي، البالغ من العمر 72 عاماً، والذي يمتلك حالياً أكثر من 186 مليار دولار، ليس فقط أغنى رجل في فرنسا والعالم حالياً، بل إن ثروته الخاصة تعادل نحو 3% من حجم اقتصاد وطنه فرنسا.