بنصف مليون دولار: فرصة لامتلاك سيارة ديفيد بيكهام النادرة

  • الجمعة، 10 يوليو 2020 الجمعة، 10 يوليو 2020
بنصف مليون دولار: فرصة لامتلاك سيارة ديفيد بيكهام النادرة

لم ينطفئ نجم كرة القدم وفريقي مانشستر يونايتد وريال مدريد على التوالي حتى بعد ترك عالم كرة، ومازال يظهر كل فترة ليصبح حديث وسائل الإعلام حول العالم.

واليوم الظهور سيأتي من خلال نافذة عالم السيارات، وسيكون خبرصا غريبًا على محبي ورواد عالم المحركات المثير.

حيث من الطبيعي أن يقوم النجم ديفيد بيكهام بشراء طراز كلاسيكي نادر صنع عام 1988 داخل مصانع الشركة البريطانية العريقة أستون مارتن، ولكن الغريب أن تعرض هذه السيارة للبيع، سبب لا نفهمه خاصة وأن النجم الإنجليزي لا يمر بأزمة مالية في الوقت الحالي وأنه يمتلكها منذ 15 عاماً.

القصة وعلامات الاستفهام بدأت بإعلان وكالة "أعمال أستون مارتن" البريطانية عن بيع طراز فولانتي V8 موديل 1988 التي تعود ملكيتها للنجم ديفيد بيكهام بسعر يصل إلى 445 ألف جنيه استرليني، أي ما يعادل حوالي 549 ألف دولار أمريكي.

وأكدت الوكالة البريطانية أن طراز فولانتي V8 موديل 1988 يأتي مع ضمان خاص بالسيارات الكلاسيكية تصل مدته إلى 12 شهر، وترجع قيمتها المرتفعة للغاية إلى حالتها المثالية واقترانها باسم واحد من أهم نجوم كرة القدم في العالم.

عن طراز استون مارتن V8 فولانتي موديل 1988

صنعت لأول مرة في فترة الثمانينيات من القرن الماضي، وتحديدًا عام 1988 داخل مصانع الشركة البريطانية العريقة لصناعة السيارات أستون مارتن، ولم يصنع منها سوى نسخ محدودة وصلت إلى 78 نسخة فقط، واحدة من هذه النسخ النادرة والفريدة ظلت في جراج ديفيد بيكهام لفترة كبيرة وصلت إلى 15 عام.

وزود هذا الطراز الكلاسيكي العريق بمحرك من فئة V8 تصل قوته إلى 423 حصان، لتستطيع السيارة التسارع من السكون وحتى 100 كيلو متر في الساعة في غضون 5.2 ثانية فقط، وسرعة قصوى تصل إلى 270 كيلو متر في الساعة، وهي أرقام خيالية خاصة لسيارة صنعت من 32 عام مضت.

ليست هذه المرة الأولى التي يبيع فيها ديفيد بيكهام واحدة من سياراته الفارهة

الجدير بالذكر أن النجم ديفيد بيكهام قد قام في عام 2015 أيضًا ببيع إحدى سياراته منطراز لاند روفر سبورت موديل 2007.

وكانت هذه السيارة قد تم تصميمها وتعديلها خصيصاً لنجم كرة القدم العالمي من قِبَل شركة التعديلات خان ديزاينز، بتكلفة وصلت إلى 150 ألف دولار أمريكي.

وجاء هذا الطراز مزود بمحرك من فئة V8 بسعة تصل إلى 4.2 لتر، مع مقصورة داخلية تم تركيبها يدوياً، مع مقاعد جلدية فاخرة، ونظام صوتي وشاشتين تعملان باللمس في المقاعد الخلفية.

وذكرت الوكالة التي قام بعرضها للبيع في وقتها أن السيارة لا تحتاج شهادة ملكية، لأنها تحمل لوحة تحمل لقب ديفيد بيكهام، ومع ذلك فشهادة الملكية متاحة، وبيعت السيارة بسعر وصل إلى 38 ألف دولار أمريكي.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على ليالينا. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا