تاريخ اختراع القلب الصناعي وكيف تمت عملية زراعة أول قلب خارجي؟

  • تاريخ النشر: الخميس، 02 سبتمبر 2021 آخر تحديث: الأربعاء، 29 سبتمبر 2021
تاريخ اختراع القلب الصناعي وكيف تمت عملية زراعة أول قلب خارجي؟
مقالات ذات صلة
كارما الفرنسية تنجح في زراعة قلب صناعي دائم
نجاح أول عملية زراعة قلب صناعي في الإمارات، ومحمد بن راشد يباركها في تغريدة
عودة قلب ميت إلى الحياة.. فيديو: هذه تفاصيل العملية الجراحية التاريخية

جهاز بديل للقلب، يوجد منه ما يعمل بالبطارية، وآخر يعمل بضغط الهواء.. خطوة العلم الجريئة التي اتُخذت منذ أكثر من 80 عام.

تعرفوا معنا في هذا الموضوع على تاريخ اختراع القلب الصناعي.

اختراع القلب الصناعي منذ 85 عاماً

يعمل القلب في المقام الأول كمضخة للدم، ولأن وظيفة القلب مهمة جداً لحياة الإنسان، فقد قام الباحثون الطبيون باختراع القلب الصناعي منذ 85 عاماً، في حركة جريئة جداً، ليحل محل القلب الطبيعي أثناء إجراء عمليات فيه.

تاريخ القلب الصناعي

ففي عام 1935 م، قام الجراح الفرنسي ألكسيس كاريل، والطيار الأمريكي الشهير تشارلز ليند، بتصميم مضخة ميكانيكية لتقوم بعمل القلب.

وقد تم تصميم المضخة للعمل خارج الجسم البشري، وذلك للحفاظ على باقى أجهزة الجسم، وضمان عدم توقفها أثناء إجراء عمليات فى القلب، وذلك عن طريق ضخ الدم من خلال هذه المضخة الميكانيكية إلى جميع أجزاء الجسم.

زراعة أول قلب خارجي في جسم كلب

وتم زرع القلب الصناعي الأول في عام 1957 م، حيث قام الجراح الهولندي ويليم كولف بزراعة القلب الصناعي في جسم كلب.

حيث قاد كولف فريق طبي في جامعة يوتا لاختراع القلب الاصطناعي.

وفي 1908 م، قام الطبيب مايكل ديباكي بتصميم وزرع جهاز يعمل بواسطة ضغط الهواء، يُسمى جهاز مساعدة البطين الأيسر.

أول عملية زراعة قلب صناعي داخل جسم الإنسان

وقد أجريت أول عملية زراعة قلب صناعي في داخل جسم الإنسان في عام 1969 م في معهد تكساس للقلب بالولايات المتحدة، وقد تم استخدام هذا القلب الصناعي كتدبير مؤقت، وكان هدفه هو الحفاظ على مريض القلب على قيد الحياة حتى يتمكن من إجراء عملية زراعة القلب.

قلب صناعي للاستخدام الدائم

وفى عام 1982 م، تم إجراء أول عملية زراعة لـ القلب الصناعي المقصود للاستخدام الدائم وليس مؤقتاً، حيث قام الفريق الجراحي برئاسة ويليام ديفريز في جامعة يوتا بزراعة القلب الصناعي الذي يحل محل القلب البشرى.

القلب الصناعي جارفيك – 7

وكان الجهاز المستخدم لهذه العملية هو جارفيك –7، وقد قام بتصميمه الطبيب الأمريكي روبرت جارفيك.

وكان الجهاز عبارة عن مضخة مصنوعة من البلاستيك والتيتانيوم، وتحتوى على هواء مضغوط.

عمر قصير للقلب الصناعي

واستطاع الرجل الذي زُرع له هذا القلب أن ينجو من هذه الجراحة، ولكن القلب الجديد أعطاه 112 يوماً فقط قبل وفاته.

وقد تم إجراء 4 عمليات أخرى مماثلة خلال عامي 1984 م و1985 م، ولكن للأسف توفي كل المرضى الذين قاموا بتركيب القلب الصناعي جارفيك 7 بعد فترة صغيرة من إجراء العملية، بمن فيهم وليام شرودر الذى عاش 620 يوماً بعد العملية، ولكنه عانى من سلسلة طويلة من الانتكاسات المنهكة خلال تلك الفترة.

القلب الصناعي يسبب السكتات الدماغية

وكشفت نتائج الزرع الدائم الفعلي لجهاز القلب الصناعي جارفيك- 7 عن حدوده، فهو يستمر لفترة مؤقتة فقط، وأيضاً أنه يسبب جلطات فى الدم، ويسبب السكتات الدماغية

تطور اختراع القلب الصناعي

وتركز الأبحاث الحالية على اختراع أجهزة جديدة من القلب الصناعي، والتي تعمل بالطاقة الكهربائية، ويُستخدم فى هذه الأجهزة بطاريات طويلة الأجل، دون الحاجة إلى فتحات اصطناعية دائمة في الجسم، ولمساعدة المريض على التنقل الحر.

قلب صناعي يعمل بالبطاريات بدلاً من ضغط الهواء

وقد تم زراعة أول هذه الأجهزة الكهربائية بطريقة تجريبية في عام 1991 م، ولاقت نجاحاً مشرقاً، لتحقيق المزيد والمزيد من تلك الاختراعات الرائعة.