تحرك سريع من مركز الملك سلمان لإسعاف مصابي انفجار بيروت

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 05 أغسطس 2020
تحرك سريع من مركز الملك سلمان لإسعاف مصابي انفجار بيروت
مقالات ذات صلة
شاهد: هذا شرط والد موسى الخنيزي للتنازل عن حقه في قضية خاطفة الدمام
كوارث شهدها العالم العربي خلال أغسطس 2020
الكويت: تفاصيل الحريق الكبير الذي اندلع على طريق الجهراء

فور وقع انفجار مرفأ بيروت الذي هز العاصمة اللبنانية أمس الثلاثاء، تحرك سريعاً مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في بيروت عبر الجمعيات الطبية التي يقوم بتمويلها على مجمل الأراضي اللبنانية للمساعدة في عمليات الإنقاذ.

مركز الملك سلمان يشارك في عمليات إسعاف جرحى انفجار بيروت

وبحسب ما ذكرته تقارير إخبارية، فقد انطلقت فرق إسعاف جمعية سبل السلام من شمال لبنان إلى بيروت المنكوبة للمساعدة في عمليات نقل الجرحى والمصابين.

وأشارت التقارير إلى أن فريقاً طبياً من مركز الأمل الطبي في عرسال التابع لمركز الملك سلمان، قد انتقل أيضاً للمشاركة في أعمال الإجلاء الطبي، ومن أجل تقديم الخدمات الطبية الإسعافية وخدمات الرعاية الصحية الطارئة في بيروت.

كما أعلن المركز عن قيامه بحملة للتبرع بالدم من أجل تلبية الاحتياج الكبير للجرحى والمصابين الموجودين في مستشفيات العاصمة اللبنانية.

السعودية تتضامن مع الشعب اللبناني

ومن جانبها، صرحت وزارة الخارجية السعودية، أمس الثلاثاء، بأن حكومة المملكة تتابع ببالغ القلق والاهتمام تداعيات الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت، وما أسفر عنه من سقوط قتلى ومصابين.

كما أكدت الوزارة على وقوف المملكة العربية السعودية التام وتضامنها مع الشعب اللبناني الشقيق.

تحرك سريع من مركز الملك سلمان لإسعاف مصابي انفجار بيروت

وقد عبرت الحكومة السعودية عن خالص عزائها ومواساتها لذوي الضحايا والمصابين، سائلة المولى (عز وجل) أن يرحم من توفوا في هذا الحدث الأليم، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل، وأن يحفظ لبنان من كل مكروه.

انفجار بيروت

وكان انفجاراً مروعاً قد وقع مساء أمس الثلاثاء في العاصمة اللبنانية بيروت، والتي اهتزت بعنف وتضررت كافة أحيائها من شدته، لدرجة أن بعض التقارير أفادت أن أشخاصاً في جزيرة قبرص المواجهة للبنان قد سمعوا صوت الانفجار الشديد.

وتسبب الانفجار في تحطم زجاج عشرات المباني في مختلف أحياء بيروت، وشوهد دخاناً كثيفاً في سماءها، كما سمعت أصداؤه في كل أنحاء العاصمة اللبنانية.

وذكرت تقارير محلية أن الانفجار المروع وقع في مرفأ بيروت، وقد أسفر عن سقوط 78 قتيلاً ونحو 4000 جريحاً، فيما لا يزال عشرات المصابين يصلون إلى مستشفيات المنطقة لتلقى الإسعافات.