تناول هذه الأطعمة في سحورك يُجنبك الشعور بالجوع والعطش

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 13 أبريل 2021
تناول هذه الأطعمة في سحورك يُجنبك الشعور بالجوع والعطش
مقالات ذات صلة
تناول السمك: 6 طرق تساعدك على إنقاص الوزن
اليوم العالمي لعدم اتباع حمية: أخطر الحميات الغذائية التي عليك تجنبها
فيديو: أطعمة تناولها لزيادة تركيزك في الامتحانات خلال شهر رمضان

هناك بعض الأطعمة التي تتميز بقدرتها على ترطيب الجسم، بسبب محتواها الغني بالماء، هذه الأطعمة يُمكنها أن تقيّك العطش، هناك أيضاً بعض الأطعمة الغنية بالألياف والتي لديها القدرة على أن تُشعرك بالشبع لفترة أطول من الوقت، الأنواع السابق ذكرها من الأطعمة هي التي يجب أن تحرص على تضمينها في وجبه سحورك خلال شهر رمضان المُبارك، لتجنب الشعور بالجوع والعطش خلال النهار التالي من الصيام، تابع قراءة السطور التالية للتعرّف على هذه الأطعمة التي بإمكانها أن تُجنبك الشعور بالجوع والعطش.

يحتوي التفاح على نسبة عالية من الألياف، وهو مصدر جيد للألياف القابلة للذوبان، التفاحة متوسطة الحجم تحتوي على نحو 1 جرام من الألياف القابلة للذوبان، بالإضافة إلى نسبة عالية من الماء، لذلك فهو يساعد في الحفاظ على رطوبتك طوال اليوم، وتُشعرك الألياف بالشبع لفترة أطول.

يحتوي التفاح أيضاً على العديد من الفيتامينات والمعادن، وله العديد من الفوائد الصحية، مثل تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب وتحسين وظائف الأمعاء.

الفاصوليا السوداء من المصادر الغنية بالألياف. تحتوي الفاصوليا السوداء على البكتين، وهو شكل من أشكال الألياف القابلة للذوبان. هذا العنصر يمكنه أن يؤخر إفراغ المعدة ويجعلك تشعر بالشبع لفترة أطول، مما يمنح جسمك المزيد من الوقت لامتصاص العناصر الغذائية.

الفاصوليا السوداء غنية أيضاً بالبروتين والحديد وهي قليلة السعرات الحرارية وخالية من الدهون تقريباً.

حبوب ليما، معروفة أيضاً باسم حبوب الزبدة، هي حبوب كبيرة، بيضاء مائلة إلى الخضرة. تحتوي بشكل أساسي على الكربوهيدرات والبروتين، بالإضافة إلى القليل من الدهون.

محتوى الألياف القابلة للذوبان في حبوب ليما مُتطابق تقريباً مع نسبة المحتوى الذي توفره الفاصوليا السوداء. تحتوي حبوب ليما أيضاً على البكتين الليفي القابل للذوبان. تُعتبر حبوب ليما النيئة سامة، لذلك يجب نقعها وغليها قبل تناولها.

كرنب بروكسل غني بالفيتامينات والمعادن، إلى جانب احتوائه على العديد من العوامل المُكافحة السرطان. يُعتبر كرنب بروكسل مصدراً جيداً للألياف والتي تُشعرك بالشبع لفترة أطول من الوقت.

يُعتبر الأفوكادو من الأطعمة الغنية بالماء وهو مصدر ممتاز للدهون الأحادية غير المُشبعة والبوتاسيوم وفيتامين هـ والألياف الغذائية. تحتوي حبة واحدة من الأفوكادو على نحو 13.5 جراماً من الألياف الغذائية.

يتمير الأفوكادو عن الأطعمة الأخرى الغنية بالألياف، بأنه يحتوي على كميات أقل من مضادات المغذيات فيتات وأوكسالات، التي يمكن أن تقلل من امتصاص المعادن.

يساعد إضافة الفاكهة إلى الزبادي في الحفاظ على كميات صحية من الماء في جسمك، وتطهير آثار جميع الأطعمة الثقيلة التي يتناولها الناس لعدم الشعور بالجوع عند الصيام.

الزبادي هو وجبة خفيفة ممتازة لإمدادك بالطاقة، تتكون الكربوهيدرات الموجودة في الزبادي بشكل أساسي على شكل سكريات بسيطة، مثل اللاكتوز والجلاكتوز. عند تفكيكها، يمكن أن توفر هذه السكريات طاقة جاهزة للاستخدام.

بالإضافة إلى ذلك، فإن الزبادي غني بالبروتين، مما يساعد على إبطاء هضم الكربوهيدرات، وبالتالي إبطاء إطلاق السكريات في الدم.

يحتوي دقيق الشوفان على نسبة عالية من الكربوهيدرات والألياف المعقدة، التي ستجعلك تشعر بالشبع لفترة أطول من الوقت، يُعتبر دقيق الشوفان هو وجبة رائعة وسهلة التحضير بعد يوم طويل من الصيام، وهي تضمن منحك المزيد من الطاقة خلال اليوم التالي من الصيام.

البطاطا الحلوة غنية بالبوتاسيوم والبيتا كاروتين وفيتامينات ب إلى جانب الألياف. واحدة متوسطة من البطاطا الحلوة تحتوي على حوالي 4 جرامات من الألياف، نصفها تقريباً قابل للذوبان، الهرمونات القابلة للذوبان تُزيد من إفراز هرمونات الشبع، مما قد يساعد في تقليل شهيتك بشكل عام.

يحتوي البروكلي على نسبة عالية من فيتامين K والعديد من العناصر الغذائية الأخرى مثل حمض الفوليك والبوتاسيوم وفيتامين سي. كما أنه يحتوي على خصائص مضادة للأكسدة ومضادة لمرض السرطان.

يُعتبر البروكلي مصدراً جيداً للألياف الغذائية، أكثر من نصف الأللياف التي يحتوي عليها البروكلي قابل للذوبان. كما أنه يحتوى على نسبة كبيرة من الماء التي تُساعد على ترطيب جسمك.

يمكن أن تصبح هذه الفاكهة الجافة أفضل أصدقائك طوال شهر رمضان، هذه الأطعمة تستطيع أن تمدّك بالطاقة وتُجنبك الشعور بالإرهاق.

يُعتبر كل من التين المجفف والطازج من المصادر الرائعة للألياف القابلة للذوبان، مما يؤدي إلى إبطاء حركة الطعام عبر الأمعاء، وهو ما يتيح المزيد من الوقت لامتصاص العناصر الغذائية.

البيض من الأطعمة منخفضة السعرات الحرارية، الغنية بالبروتين، محتوى البيض الغني بالبروتين يُشعرك بالامتلاء ويُجنبك الشعور بالجوع لفترة أطول من الوقت ويُزودك بالمزيد من الطاقة.

كذلك، يعتبر الليوسين أكثر الأحماض الأمينية وفرة في البيض، وهو يحفز إنتاج الطاقة من خلال مساعدة الخلايا على امتصاص المزيد من السكر من الدم وتحفيز إنتاج الطاقة في الخلايا وزيادة تكسير الدهون لإنتاج الطاقة.

البيض أيضاً غني بفيتامينات "ب" تساعد هذه الفيتامينات الإنزيمات على أداء دورها في عملية تكسير الطعام للحصول على الطاقة.

الكمثرى من الأطعمة الغنية جداً بالماء، كذلك هي من المصادر الجيدة لفيتامين C والبوتاسيوم ومضادات الأكسدة المختلفة، أيضاً فهي مصدر ممتاز للألياف، تحتوي حبّة واحدة متوسطة الحجم من الكمثرى على نحو  5.5 جرام من الألياف. تُشكل الألياف القابلة للذوبان نسبة 29٪ من إجمالي محتوى الألياف الغذائية في الكمثرى، البكتين من الألياف الرئيسية القابلة للذوبان في الكمثرى.