جون كادبوري: علامة تجارية صارت مرادفاً للشوكولاتة

  • تاريخ النشر: السبت، 28 نوفمبر 2020
جون كادبوري: علامة تجارية صارت مرادفاً للشوكولاتة
مقالات ذات صلة
يوليوس قيصر.. لغز أسرع عملية بناء وهدم في التاريخ القديم
ديل كارنيجي.. الفقير الذي أصبح رائد تطوير الذات
20 فيلماً لـ توم هانكس الأفضل على الإطلاق: ننصحك بمشاهدته

كادبوري علامةٌ تجارية صارت مرادفاً للشوكولاتة، ارتبطت باسم عائلة بريطانية تجارية، انطلقت من متجر بسيط إلى سماءِ العالمية. قصة نجاح بدأها جون كادبوري الذي نتعرف عليه اليوم، في السطور التالية.

جون كادبوري: علامة تجارية صارت مرادفاً للشوكولاتة
جون كادبوري:

في بريطانيا وتحديداً في 93 شارع بول في برمنجهام، بدأ جون كادبوري مسيرته بافتتاح متجر صغير لبيع الشاي والقهوة عام 1824. أراد جون كادبوري أن يتميز متجره عن المتاجر الأخرى، دفعه هذا لتقديم مشروب الكاكاو إلى جانب الشاي والقهوة؛ كبدائل عن المشروبات الكحولية التي اعتقد أنها تدمر المجتمع.

كادبوري ينتج أنواع من الشوكولاتة:

كان جون كادبوري يطحن حبوب الشيكولاتة بنفسه، قد نجح بيع مشروب الكاكاو نجاحاً كبيراً. ومع نهاية 1841 كان كادبوري ينتج 15 نوعاً من الشوكولاتة. 

شوكولاتة ديري ميلك:

بعد هذا بحوالي 60 عاماً في عام 1905 طرح جون كادبوري قوالب الشوكولاتة المعروفة باسم "ديري ميلك" والتي حققت نجاحاً كبيراً، حيث احتوت قوالب الشيكولاتة على كميات أكثر من الحليب وهذا ما جعلها مختلفة عن باقي ألواح الشوكولاتة الموجودة في الأسواق وقتها؛ لتصبح الشوكولاتة الأكثر مبيعاً في بريطانيا.

شركة كادبوري وشراء فراي:

وفي عام 1918 اشترت شركة كادبوري شركة فراي المتخصصة في تصنيع الشوكولاتة. وهو ما أهلها للتوسع واجتياح الأسواق الجديدة العالمية، حيث انتشرت منتجاتها في الهند وأستراليا وأغلب دول أوروبا. وفي عام 1928 تم إنتاج شوكولاتة بالفواكه والمكسرات ولحقها بعد ذلك شوكولاتة المكسرات بعام 1933.

تأسيس شركة كادبوري شويبس:

وفي عام 1969 تم تأسيس شركة كادبوري شويبس بعد أن تم دمج شركة شويبس للمشروبات مع شركة كادبوري، وهو ما استمر حتى  عام 2003  حيث عادت الشركة لتسمية كادبوري.

الانحدار الكبير لـ كادبوري:

توسعت أعمال كادبوري شويبس بشكل كبير حتى عام 1985 حيث تعرضت للانحدار بسبب دخول عدد من الشركات الأمريكية المنافسة إلى السوق. كما خسرت المياه الغازية لشركة شويبس الكثير من نسبته، وأما هذه الأزمة كان على دومينيك كادبوري الحفيد الذي آلت إليه الإدارة أن يتصرف.

الاندماج مع كوكاكولا:

وبالفعل اتخذ عدة قرارات هامة في سبيل إعادة تنظيم وهيكلة الشركة، كما أقام مشروع مشترك مع كوكاكولا عام 1987؛  لتعبئة المرطبات بتكلفة مليار دولار، لكن الشراكة انتهت عام 1997، لقد رأى دومينيك كادبوري أن دمج شركتين ناجحتين يجعلهما أكثر قوة. وهو ما سعى له بطرق مختلفة فوقعت كادبوري ترخيصاً مع شركة "هيرشي ز" أبعدها نسبياً عن السوق الأمريكية بشكل مباشر، كما  اشترت الشركة أورنج كراش عام 1989م.

ولقد استطاعت الشركة أن تصبح علامة مميزة في عالم إنتاج المواد الغذائية، منطلقة من متجر صغير للمشروبات.