حقائق قاسية عن الحب

حان الوقت للخروج من عالم الحب في الروايات والأفلام

  • تاريخ النشر: الأحد، 19 أبريل 2020
حقائق قاسية عن الحب
مقالات ذات صلة
آثار الطلاق على الأبناء: لا يجب عليك تجاهلها
3 أسباب تجعلك لا تتخلى عن الحب
ما الذي تريده المرأة من الرجل في الأربعينات من عمرها

يؤمن الكثير من الناس بأن الحب هو أقوى قوة في العالم، وقد يكون من الصعب جدال ذلك، ليس هناك من ينكر أن الكثير منا يتوقون ويلاحقون الحب.

بالنسبة للكثيرين فإن العثور على الحب والحفاظ عليه يمكن أن يأخذ مجرى حياتهم بالكامل، وهذا دليل كافٍ على مدى أهمية دور الحب في حياتنا.

هناك الكثير الذين يسمحون لأنفسهم بأن يتأذوا مراراً وتكراراً؛ حتى يتمكنوا من الحصول على فرصة لتجربة شعور الحب الحقيقي، والشيء الغريب هو أنه على الرغم من رغبة الكثير منا بالحب، فلا أحد قادر على وصف أو تعريف ما هو عليه، ويرجع ذلك بشكل جزئي؛ إلى حقيقة أن الحب يمكن أن يعني أشياء كثيرة للعديد من الأشخاص.

الحب في الحياة الحقيقية يختلف تماماً عن الحب في عالم الخيال، وعليك أن تكون ناضجاً بما يكفي لفهم هذه الحقائق القاسية عن الحب.

لا يوجد حب بدون حب الذات ولا تبعية في الحب:

انتبه لأولئك الأشخاص الذين يخبرونك عن مدى حبهم لك، ولكنهم يعاملون أنفسهم كما لو أنه لا يوجد شيء يستحق (يعاملون أنفسهم بازدراء)، إذا لم يكن لدى الشخص حب لنفسه، فلن يكون لديه حب ليقدمه لمن حوله (فاقد الشيء لا يعطيه)، كيف يمكن لأي شخص أن يقدم لك لا يمتلكه هو نفسه؟ هذا غير ممكن.

"أنا لا أثق بالأشخاص الذين لا يحبون أنفسهم ويقولون: أنا أحبك. "... هناك مثل أفريقي يقول: "كن حذراً عندما يقدم لك شخص عارٍ قميصاً!".. كما أن التبعية ليست حب: فالكثير من الناس يخلطون بين التبعية والحب، بينما في الواقع لا علاقة لهما مع بعضهما، الحب نقي وكامل وصادق، في حين أن التبعية المشتركة ليست سوى الخوف المقنع، مثل الحب الذي يحاول التشبث بالآخرين عن طريق السيطرة على حياتهم وجعلهم يشعرون بالمسؤولية.

الحب ليس الافتتان الأعمى (الإعجاب):

كثيراً ما تسمع الناس يقولون أشياء مثل: "يا إلهي، لقد وقعت في الحب! أنا سعيد للغاية"، ثم بعد قليل سيؤكدون أنهم غير سعداء، ولقد سقط الحب نفسه! لكن حقيقة الأمر هي أن ما شعر به هؤلاء الناس لم يكن حباً، بل افتتاناً أعمى استمر لبعض الوقت ثم اختفى، لأن هذا ما يفعله الافتتان (إنه يأتي ويذهب).

الحب ليس الفتتان الأعمى أو الإعجاب

لا تستطيع إجبار أحد على أن يحبك:

إذا كان شخص ما لا يحبك، فلن تتمكن من تغيير رأيه، إذا كان لا يريد أن يكون معك، فهذا قرار يجب عليك قبوله، والشيء المهم في هذا عندما تكون في مغشياً بحب شخص لا يحبك، من الصعب أن ترى بوضوح، ولكن على الجانب الآخر من كل هذا سيكون هناك شخص يحبك، شخص يعطي إلى ما لا نهاية لأنه يقدرك ويعشقك، لذا بينما لا يمكنك أن تجعل شخصاً يحبك رغماً عنه، يمكنك اختيار شخص لا يمكنه تصور الحياة بدون حبك، فابحث عنه جيداً.

الحب ليس كافيا لجعل العلاقة تستمر:

يعتقد الناس أنهم يستطيعون ركوب موجة الشهوة الشديدة إلى الأبد، لكن كل موجة تنتهي، وعليك الاختيار إذا كنتم ستساعدون بعضكم البعض على الاستمرار، لأن الافتتان الشديد بفترة شهر العسل سيختفي في النهاية، الحب ضروري، لكن العلاقة تتطلب الاحترام والفهم والقيم المشتركة والرحمة أيضاً.

الحب لا يحتاج إلى مقابل:

إذا كنت تعتقد أن لديك الحق في تلقي الحب لمجرد أنك أعطيت حبك للآخرين، فهذه علامة واضحة على أن حبك معيب وغير كامل، لأن الحب نقي وغير مشروط، يقدم نفسه للعالم كله دون أي شيء في المقابل، وعلى الرغم من أننا نعتقد أنه يجب علينا فقط أن نقدم حبنا لأولئك الذين يقدمون حبهم لنا، يجب ألا ننسى أن الحب الحقيقي لا يأتي بدون شروط!

لا يوجد شيء اسمه علاقة مثالية:

العلاقات المثالية هي خرافة، كل واحد منا لديه بعض المشاكل والعيوب، والحياة مليئة بالصعود والهبوط، لا يمكننا أن نتوقع ألا ينعكس ذلك على علاقاتنا، سيكون هناك الكثير من الجدال والحجج المتناقضة والصحيحة لدى كل طرف، وإذا مررتما بها وتجاوزتما الخلافات معاً، سيكون لديك شيء أكثر قيمة من الكمال في حياتك.لا وجود للعلاقة المثالية

الأخطاء حتمية والسعادة ليست دائمة:

كما ذكرنا من قبل، لا توجد علاقات مثالية إلا في الأفلام، سترتكب أنت وشريكك العديد من الأخطاء حتى تتعلما كيفية التعامل مع بعض، لهذا من المهم أن تكون قادراً على المسامحة والتعلم من الأخطاء، كما أن الحب لا يجلب السعادة دائماً: يصبح الحب في كثير من الأحيان صعباً للغاية ولا يطاق، ويمكن أن يجعلك تشعر بألم عاطفي لم تشعر به من قبل، لذا يجب أن تكون مستعداً لبذل جهد للتغلب على الألم، بهذه الطريقة، ستقوم بتقوية علاقتك وتحقيق اتصال أعمق مع الشريك.

في الحب.. ستحتاج إلى الكثير من الصبر:

كل شيء ممتع في البداية، أنت واقع في الحب، وتقضي كل وقتك مع الشريك، عندما تبدأ العيوب الصغيرة التي أحببتها في إحباطك، سحر الوجود مع الحب يتلاشى في نهاية المطاف، وتحتاج عندما يحدث هذا إلى التحلي بالصبر والتفهم، لأن ترك كل شيء صغير يزعجك ليس جيد لعلاقتك، ولا يكفي الحب في بعض الأحيان لجعل الأشياء تعمل، إذا لم تكن مستعداً للقيام بأي محاولة لإنقاذ علاقتك، وكنت تعتمد فقط على الحب؛ من المحتمل أن تفشل، وما هو أكثر من ذلك، ليس المقصود من الجميع البقاء في حياتنا إلى الأبد، هذه حقيقة قاسية أخرى عن الحب وعليك قبولها.

الصبر في الحب

ختاماً.. إن الحب ليس سريراً من الورود، ويتعين علينا تقديم تضحيات للمساعدة في تعزيز هذا الحب الذي نملكه لبعضنا البعض، حيث يأتي الحب بتأثيرات إيجابية وسلبية، ولكن المهم هو أن ندرك مدى أهمية الحب ولماذا نحتاجه اليوم أكثر من أي وقت مضى، بغض النظر عن التأثيرات السلبية التي يأتي معها، الحب هو شيء لا يمكننا أن نستمر بدونه، وهذا هو السبب في أن الأمر يترك لكل فرد من أجل بذل قصارى جهده للمساعدة على المثابرة في البناء القوي على ركائز الحب ومساعدته للازدهار، ما رأيك؟ شاركنا من خلال التعليق على هذا المقال.

المصادر:

مقال1: "الحب لا يكفي" منشور على موقع markmanson.net

مقال2: "7 حقائق قاسية عن الحب الذي تحتاجه للاستعداد لنفسك" منشور على موقع relrules.com

مقال3: "10 حقائق قاسية عن الحب يجب أن تعرفه" منشور على موقع purposefairy.com

مقال4 "7 حقائق قاسية عن الحب لن تفهمها إلا إذا كنت قد كسرت قلبك" منشور على موقع mensxp.com

مقال5: " 10 حقائق ثقيلة يجب عليك قبولها إذا كنت تريد أن تدوم علاقتك " منشور على موقع iheartintelligence.com

مقال6: "7 حقائق قاسية لعلاقة يجب على كل زوجين قبولها" منشور على موقع boldsky.com

تم نشر هذا المقال مسبقاً على بابونج. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا