داوود حسين: ترك التقليد وبرع في الشر وحصل على الجنسية الكويتية بعمر 43

  • بواسطة: مي شاهين السبت، 04 يوليو 2020 السبت، 04 يوليو 2020
داوود حسين: ترك التقليد وبرع في الشر وحصل على الجنسية الكويتية بعمر 43

الفنان الكويتي داوود حسين، الذي يعرف بأنه كوميديان من الدرجة الأولى، فمنذ نعومة أظافره ووهج التمثيل كان يحوم حول خطواته، فبرع في التقليد لسنوات عديدة، فقد بدأ في تقليد المدرسين في مدرسته، الأمر الذي جعله ينضم إلى فرقة مسرح السور آنذاك والمشاركة بأعمالها المسرحية؛ نظراً لموهبته الكبيرة والمبكرة أيضاً.

شاهد أيضاً: أحمد زكي: فصول في حياة الإمبراطور الذي عاد بعد 15 عاماً من وفاته

عٌرف عن الفنان الكويتي داوود حسين التواضع وولائه لعمله وبيته، فلم يكن غريباً أن يحصل على الجنسية الكويتية، على الرغم من حصوله عليها في وقت طويل من ولادته في الكويت، لكنه لم ييأس في الحصول على جنسية وطنه في أي يوم.

وخلال سنوات مهنته في الفن، تجده بارعاً في المسرح نظراً لالتحاقه به في سن مبكر، فأصبح له باع كبير في المسرحيات وكذلك الأعمال الدرامية، التي كان يعشق فيها الكوميديا ويقدمها إلى الجمهور بأسهل وأمتع طريقة.

الفنان داوود حسين أخذ هدنة من الكوميديا وترك التقليد وبرع في الشر لأول مرة، خلطة كانت من الممكن أن تكون ذات صعوبة على أحد أخذ مسار الكوميديا والتقليد لفترة طويلة من الزمن، كذلك اعتياد الجمهور على ذلك، إلا أنه مثالاً كبيراً للموهبة الفنية التي تسير في عروقه أتقن دور الشر في مسلسله الأخير في ذاكرة الظل، حتى أنه قبل عرضه في رمضان وصل الشر إلى منزله وكانت زوجته تعاني من هذا الأمر؛ نظراً لتقمصه الدور بدرجة عالية.

شاهد أيضاً: محمد عبد الوهاب المرأة في حياته وأغرب مخاوفه

في رصيده ما يقارب 60 عملاً درامياً وما يقارب 46 عملاً مسرحياً وأزيد من ذلك، إلا أنه مقلاً في الأعمال السينمائية نظراً لانشغالة في المسرح، كما أن بعض الأوقات يتعارض تصوير الأفلام السينمائية أثناء انشغالة بالعمل المسرحي.

لذا في الألبوم أعلاه، نستعرض ما لا تعرفه عن حياة الفنان الكويتي الكبير داوود حسين، وأبرز محطات حياته الخاصة وكذلك أبرز أقواله وصور لذكريات خاصة.