سيارة جديدة خارقة تتحدى مركبات تسلا الكهربائية

  • تاريخ النشر: الإثنين، 17 أغسطس 2020
سيارة جديدة خارقة تتحدى مركبات تسلا الكهربائية
مقالات ذات صلة
انتعاش سوق السيارات المستعملة في الشارقة
دراسة: اعتماد السيارات الكهربائية لن يكفي وحده لحل مشاكل المناخ
كيف تقود سيارتك وقت الضباب؟.. هذه نصائح وزارة الداخلية بالإمارات

كشفت شركة لوسيد موتورز الأمريكية عن اقترابها من الانتهاء من صنع سيارتها الجديدة والتي ستكون منافساً قوياً لمركبات تسلا الكهربائية.

وبحسب ما ذكرته تقارير، فإن المركبة الجديدة التي تحمل اسم لوسيد آير راعى مصمموها أن تجمع العديد من المواصفات التي تجعلها سيارة عصرية ومريحة في نفس الوقت.

مواصفات سيارة لوسيد آير الكهربائية الجديدة

وأوضحت أن هيكل السيارة مصنوع بشكل انسيابي لضمان احتكاك أقل مع الهواء ولتوفير استهلاك الطاقة وزيادة سرعتها أثناء الحركة، كما أن القمرة الداخلية تم تصميمها لتكون واسعة بشكل مشابه للسيارات الفاخرة.

وقالت التقارير أن قمرة سيارة لوسيد آير لم تخل من مظاهر التطور أيضاً، فعلى سبيل المثال، فإن واجهة القيادة لا توجد فيها تقريباً أزرار تقليدية، حيث تم استبدالها بشاشة كبيرة تعمل باللمس والتي تمتد على طول الواجهة.

كما أنه توجد في المقاعد الخلفية شاشات أخرى تعمل باللمس أيضاً، بالإضافة إلى أنظمة للتحكم في التكييف والإضاءة والمقاعد وعدة تقنيات أخرى في السيارة.

وأشارت التقارير إلى أنه تم إجراء العديد من التعديلات في السيارة الكهربائية الجديدة حتى تتمكن من قطع مسافة تصل إلى 832 كلم باستخدام شحنة بطارية واحدة.

وأضافت أنه تم تزويد السيارة الكهربائية الجديدة بزوج من المحركات الكهربائية، واللذين يملكان القدرة على زيادة تسارعها من 0-100 كلم/ساعة خلال 2.5 ثانية فحسب، والوصول بها إلى سرعة قصوى تبلغ 350 كلم/ساعة.

تسلا تطور بطارية خارقة لسياراتها الكهربائية

وفي سياق آخر، كانت تقارير سابقة قد ذكرن شركة تسلا الأمريكية تعمل حالياً على تطوير بطارية خارقة جديدة لسياراتها الكهربائية والتي ستجعلها تتمكن من السير لمسافة تصل إلى مليون ميل.

ووفقاً لما جاء في هذه التقارير، فإن التقنية التي تعتمد عليها تسلا في هذه البطاريات متقدمة للغاية، حيث أنها ستتحمل كل أنواع الطقس والتضاريس، وقد تستمر لعقود أيضاً.

وأشارت إلى أنه نظرياً فإن هذه البطارية ستدعم السيارات الكهربائية لمسافة مليون ميل، كما أنها ستجعل الشركة في منافسة قوية أمام شركات السيارات التقليدية التي تعمل بالبنزين، خاصة من حيث عائد الاستثمار ومن المنظور البيئي.

وأضافت أن البطارية التي تطورها تسلا حالياً ستمكن السيارات الكهربائية من السير لمسافة مليون ميل، لافتة إلى أن تكلفتها ستكون أقل من تلك الخاصة بالبطاريات التي تصنعها الشركة حالياً.