طلاق فيروس كورونا: دولة تقدم منازل للمتزوجين

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 15 أبريل 2020
طلاق فيروس كورونا: دولة تقدم منازل للمتزوجين
مقالات ذات صلة
في زمن الكورونا: رجلاً يضع شرطاً غريباً للزواج
مثل موسيقى الروك: مشاهير تمكنوا من الحفاظ على زواجهم قوياً
تدشين أول جهاز تنفس صناعي صُنع في السعودية بمواصفات عالمية

مع تواجد الأزواج بشكل متواصل في المنازل؛ نتيجة الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها العديد من الدول في العالم؛ للحد من انتشار جائحة فيروس كورونا "المستجد-19"، أصبحت هناك العديد من المشكلات تجرى داخل المنازل بشكل مستمر جراء التوتر الناجم عن تدابير الإغلاق.

وتفادياً لحالات الطلاق، عرضت إحدى الشركات اليابانية عدد من الشقق الفارغة، التابعة لها، للأزواج في اليابان، الذين يعانون من المشكلات الزوجية نتيجة تواجدهم داخل المنازل بشكل متواصل وحدوث الكثير من حالات التوتر فيما بينهم.

أرسلت شركة "كاسوكو"، مقرها في طوكيو في اليابان، رسالة لزبائنها حول التشاور معها قبل التفكير في الطلاق، حيث زيلوا رسالتهم بمصطلح "طلاق فيروس كورونا".

وتقدم الشركة "ملاذات مؤقتة"، الذي يأتي عددها 500 وحدة في أنحاء البلاد، عبارة عن وحدات مفروشة بالكامل للأشخاص الهاربين من العائلة، الباحثين عن هدوء وسلام نفسي أو للعمل، بمقابل 4400 ين ياباني "40 دولاراً" في اليوم، نقلاً عن موقع سكاي نيوز العربية.

ومن ناحيتها، كانت الحكومة اليابانية أعلنت حالة الطوارئ في 7 مناطق؛ نتيجة تفشي الفيروس التاجي كورونا. مع اتخاذ إجراءات أخرى مثل عدم الخروج إلا للضرورة، مع غلق المدارس، بالإضافة إلى تحويل العديد من الموظفين للعمل من المنازل.

وقال كوسوكي أمانو، الناطق باسم الشركة، في تصريحات صحفية، أن الشركة أصبح لديها 20 زبوناً منذ أن أطلقت حملتها في الثالث من أبريل الجاري، كما تقدم خدمة استشارة مجانية مع مسؤول قانوني لمدة 30 دقيقة.

وسرد الناطق باسم الشركة عدداً من المواقف للأشخاص الذين تقدموا للحصول على الخدمة، من بينها امرأة هربت من شجار كبير مع زوجها، فيما كانت أخرى أرادت بعض الوقت لنفسها؛ لأنها متعبة من رعاية أطفالها المتواجدين في المنزل طوال اليوم بسبب إغلاق المدارس، كذلك تواجد زوجها، الذي يعمل من المنزل أيضاً.

وأفاد أن الشركة ليس لديها بيانات تفيد بأن هناك تزايد في حالات الطلاق بسبب الإغلاق، لكن تقارير وسائل الإعلام تفيد بأن الصين وروسيا ترتفع فيهما حالات الطلاق بسبب إجراءات الإغلاق، هذا كان السبب في إطلاق حملتهم لتجنب الطلاق.