عبدالرحمن بن مساعد يسخر من فتوى "دعم الاقتصاد التركي يعادل عمرة"

  • تاريخ النشر: الإثنين، 19 أكتوبر 2020 آخر تحديث: الثلاثاء، 20 أكتوبر 2020
عبدالرحمن بن مساعد يسخر من فتوى "دعم الاقتصاد التركي يعادل عمرة"
مقالات ذات صلة
السعودية: القبض على المتورطين في إلقاء وافد من فوق جسر
بث بي إن سبورتس beIN Sports يعود مرة أخرى في السعودية
لقاح كورونا: السعودية تعتمد لقاحات جديدة للتطعيم ضد كوفيد-19

سخر الأمير السعودي عبدالرحمن بن مساعد من فتوى الواعظ المغربي أحمد الريسوني، والتي قال فيها إن دعم الاقتصاد التركي يعادل عمرة، وأن محاربته مخالفة دينية.

عبدالرحمن بن مساعد يسخر من فتوى تدعو إلى دعم الاقتصاد التركي

وعبر حسابه الرسمي على موقع تويتر، كتب الأمير السعودي ساخراً: "فتوى صحيحة بقدر صحة ما قاله أردوغان في خطاب أن الأتراك شاركوا في غزوات بدر وأحد وحنين، وأن سورة الفتح تتحدث عن فتح اسطنبول!".

وأضاف عبدالرحمن بن مساعد في تغريدته: "بعيداً عن اتهامنا بالردة، كيف توصل الى أن دعم الإقتصاد التركي يعادل أجر عمرة؟ لاتستغربوا لو أفتوا أن ضرائب الدعارة المسموح بها في تركيا من أوجه الزكاة!".

عبدالرحمن بن مساعد يسخر من فتوى "دعم الاقتصاد التركي يعادل عمرة"

أحمد الريسوني يثير الجدل بعد فتوى دعم الاقتصاد التركي

وكان الفقيه المغربي، أحمد الريسوني، وهو أيضاً رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، قد أثار جدلاً واسعاً خلال الساعات الماضية، بعدما أصدر فتوى تدعو إلى دعم الاقتصاد التركي.

ونقلت تقارير محلية عن الريسوني قوله أن محاربة الاقتصاد التركي مخالفة دينية تصل إلى مستوى الردة عن الإسلام، وأن دعم الاقتصاد التركي يعادل أجره عمرة.

وتعرض الواعظ المغربي إلى موجة من الانتقادات الحادة والسخرية العارمة على مواقع التواصل الاجتماعي بعد إصداره هذه الفتوى، والتي وصلت إلى حد تداول كوميكس ساخرة عنه.

عمرو أديب يسخر من فتوى دعم الاقتصاد التركي

كما وصلت حالات السخرية من فتوى الريسوني إلى عدد من البرامج التليفزيونية العربية، مثل برنامج الحكاية الذي يقدمه الإعلامي المصري عمرو أديب.

حيث علق أديب ساخراً على هذه الفتوة قائلاً: "خلاص بلاش نعمل عمرة، ونشترى لبنة تركى أو نشرب قهوة تركى في كل الصبح."، وأضاف متهكماً: "يعنى لو ما أكلتش اللبنة التركى تبقى مرتد أو السجق التركى تبقى مرتد."

وتابع قائلاً: "يعنى انت كمسلم ما تضايقش نفسك ولا تطلع عمرة ولا تحجز في شركة سياحة، انت تشترى لبنة تركى أو قهوة تركى تبقى عملت عمرة كل صبح، هل وصلت البجاحة والنفاق إلى حد هابط بهذا الشكل؟".

وقال الإعلامي المصري أن هذه الفتوى صُدرت رداً على إعلان المملكة العربية السعودية مقاطعة البضائع التركية، والتي يبدو أنها أغضبت العديد من الأشخاص الموالين للنظام التركي.