عبدالرحمن بن مساعد يعلن وفاة الأميرة لمياء بنت هذلول بن عبدالعزيز

  • تاريخ النشر: الإثنين، 15 فبراير 2021
عبدالرحمن بن مساعد يعلن وفاة الأميرة لمياء بنت هذلول بن عبدالعزيز
مقالات ذات صلة
مشاري البلام يعيد كويتياً إلى عائلته بعد 25 عاماً من اختفائه
عبدالله العمري: آخر ظهور لمشهور السوشيال ميديا قبل وفاته بساعات
عبدالله العمري: مشاهير ينعون الناشط الأردني الراحل بكلمات حزينة

توفيت الأميرة لمياء بنت هذلول بن عبدالعزيز آل سعود صباح اليوم الاثنين، بعد صراع مع المرض، بحسب ما أعلن الأمير عبدالرحمن بن مساعد في تغريدة عبر تويتر.

الأمير عبدالرحمن بن مساعد ينعي الأميرة لمياء بن هذلول

وكتب الأمير عبدالرحمن بن مساعد عبر حسابه الرسمي على موقع تويتر: ”قدّر الله وما شاء فعل وإنّا لله وإنّا إليه راجعون.. توفيت ابنة عمي لميا بنت هذلول بن عبدالعزيز وشقيقة زوجتي."

وأضاف بن مساعد في تغريدته: "اللهم ارحمها واغفر لها وأسكنها فسيح جناتك واجعلها في الفردوس الأعلى من الجنة، واجعل ما أصابها من مرض تكفيراً لذنوبها ورفعةً في درجاتها.. لاحول ولا قوة إلّا بالله العظيم."

وفاة الأميرة لمياء بنت هذلول بن عبدالعزيز

وبعد إعلان خبر وفاة الأميرة لمياء بنت هذلول بن عبدالعزيز، قام العديد من مشاهير المجتمع السعودي والعربي بنعي الراحلة، ومن بينهم الأمير عبدالله بن سلطان بن ناصر آل سعود، الذي كتب عبر حسابه على تويتر: "إنا لله وإنا إليه لراجعون لا حول ولا قوة إلا بالله.. اللهم اغفر لها وارحمها واسكنها الفردوس الأعلى من الجنة."

كما كتب رجل الأعمال السعودي د. تركي الفيصل الرشيد عبر تويتر قائلاً: "إنّا لله وإنّا إليه راجعون.. انتقلت إلى رحمة الله تعالى صاحبة السمو الملكي الأميرة لمياء بنت هذلول بن عبدالعزيز آل سعود.. اللهم ارحمها واغفرلها واجعل ما أصابها تكفيراً لذنوبها ورفعة لدرجاتها وأسكنها يارب فسيح جناتك."

وغردت الكاتبة الصحفية مريم الشروقي قائلة: "عرفتها وأختها وهي في ربيع العمر وأجمله، مثقفة وراقية وهادئة، ام أكن أعلم بأن القدر اختارها لمكان أفضل من هذا المكان، الدنيا فعلاً صغيرة ولا تستحق منا الشقاء ولا الغضب ولا الحزن.. رحمك الله يا أختي سمو الأميرة لمياء بنت هذلول بن عبدالعزيز آل سعود، وجعلك في عليّين."

من هو الأمير هذلول بن عبدالعزيز؟

وجاء اسم الأمير هذلول بن عبدالعزيز ضمن قائمة الأكثر بحثاً على موقع غوغل في المملكة العربية السعودية، اليوم الاثنين، وذلك بعد إعلان خبر وفاة ابنته، الأميرة لمياء بن هذلول بن عبدالعزيز.

والأمير هذلول بن عبدالعزيز هو الابن الـ 32 من أبناء الملك المؤسس، الملك عبدالعزيز آل سعود، وهو من مواليد عام 1361 هـ (الموافق 1942 م).

وبحسب ما ذكرته تقارير محلية، فقد تولى الأمير هذلول بن عبدالعزيز رئاسة نادي الهلال السعودي مرتين، الأولى من عام 1392 هـ حتى عام 1398 هـ، والثانية من عام 1402 هـ حتى عام 1403 هـ، كما تولى رئاسة هيئة أعضاء الشرف في النادي حتى وفاته.

وتزوج الأمير هذلول بن عبدالعزيز أكثر من مرة، من ضمنهم الأميرة عبطة بنت عبد الله الرشيد، والتي أنجب منها 6 أبناء وبنات، من بينهم الأميرة لمياء بن هذلول بن عبدالعزيز، والأميرة البندري، والأخيرة متزوجة من الأمير عبدالرحمن بن مساعد، ولها منه 3 بنات.

وقد توفي الأمير هذلول بن عبدالعزيز في 13 ذو القعدة 1433 هـ (الموافق 29 سبتمبر 2012 م) في العاصمة السويسرية جنيف، وتم نقل جثمانه إلى السعودية، وأُديت الصلاة عليه في المسجد الحرام بمكة المكرمة، وتقدم المصلين الملك عبدالله بن عبدالعزيز والأمير متعب، ثم دُفن في مقبرة العدل.