علاج جديد يفتح باب الأمل لمن يعانون من الصلع وتساقط الشعر

  • تاريخ النشر: الإثنين، 24 سبتمبر 2018
علاج جديد يفتح باب الأمل لمن يعانون من الصلع وتساقط الشعر
مقالات ذات صلة
مخاطر أشعة الكمبيوتر والموبايل على بشرتك
علماء يحددون نوع الملابس التي تحمي من فيروس كورونا
كمامة ذكية تترجم كلامك وتساعدك على تحقيق قواعد التباعد الاجتماعي

يبدو أن مشاكل الصلع والتساقط الشديد للشعر، باتت قريبة من العلاج بشكل نهائي، حيث توصلت دراسة علمية حديثة إلى علاج جديد يعتمد على تحفيز البصيلات للنمو مجددًا، وذلك باستخدام عطر مصنوع من خشب الصندل.

ووفقًا لما ذكرته هذه الدراسة، فإن بصيلات الشعر تحتوي على مستقبلات جينية، قادرة على استشعار هذا العطر عبر وسيط كيميائي، مشيرة إلى أن هذه المستقبلات موجودة في مناطق خارج أنسجة الأنف، وهو ما دفع العلماء لتعقب استجابة البصيلات لهذه الرائحة.

وقام العلماء بفصل بصيلات الشعر عن عينات من فروة رأس بشرية، ثم أنبتوها مختبريًا، وذلك بعد أن قاموا بتحفيزها هرمونيًا بواسطة عطر خشب الصندل، الذي تبين أنه قادر على إطالة فترة نمو الشعر.