علماء يكشفون فائدة للكوابيس هل تصدق هذا؟

  • تاريخ النشر: : الأربعاء، 04 ديسمبر 2019 آخر تحديث: : الأربعاء، 04 ديسمبر 2019
علماء يكشفون فائدة للكوابيس هل تصدق هذا؟
مقالات ذات صلة
ديجا فو: ما هي هذه الظاهرة المحيرة وما سبب حدوثها؟
مخاطر أشعة الكمبيوتر والموبايل على بشرتك
أين يقع مسقط رأسك منذ 750 مليون سنة؟ هذه الخارطة التفاعلية ستجيبك

كشف علماء جامعة جنيف، في دراسة بحثية جديدة لهم، أجريت على 18 شخصاً، أن الكوابيس التي يراها الإنسان في أحلامه الليلية تساعده في التغلب على الإجهاد خلال اليقظة، والكوابيس هي أحلام تحدث خلال مرحلة النوم التي تتميز بحركات العين السريعة "REM Sleep"، والذي يصاحبه شعور قوي بالقلق والخوف لا يمكن الفرار منه، وتحدث هذه الظاهرة غالباً في آخر النوم وغالباً ما تدفع النائم إلى الإستيقاظ وأحياناً لا يكون قادراً على استرجاع الأحداث التي دارت في حلمه.

ويفيد موقع Human Brain Mapping، بأن الدراسة شملت 18 شخصاً، حيث يراقب الباحثون نشاط أدمغتهم خلال فترة النوم، واكتشفوا أنه عندما كان هؤلاء الأشخاص يحلمون بأشياء مزعجة (كوابيس) كان الفص الجزيري والتلفيف الحزامي المسؤولان عن الإجهاد في الدماغ ينشطان.

وقد بينت نتائج المتابعة اللاحقة، أنه في فترة اليقظة كانت مناطق الدماغ المذكورة منخفضة النشاط.

ويذكر أن علماء جامعة كاليفورنيا في بيركلي، قد كشفوا سابقا أن سوء النوم يجعل الإنسان ضعيفا أمام الإجهاد ويرتفع عنده مستوى القلق.

يتكون النوم الصحي من مرحلتين تتناوبان أثناء الليل – إحداهما سريعة (مرحلة حركات العين السريعة) والأخرى بطيئة. وفي حال النوم لمدة ثماني ساعات ، تستغرق مرحلة النوم البطيء حوالي 80-90 دقيقة.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على رائج. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا