قرية إيطالية تمنحك هذا المبلغ المالي مقابل العيش بها

  • تاريخ النشر: السبت، 31 أكتوبر 2020 آخر تحديث: الأحد، 01 نوفمبر 2020
قرية إيطالية تمنحك هذا المبلغ المالي مقابل العيش بها
مقالات ذات صلة
عرض المومياوات الملكية في يوم التراث العالمي
جزر السيشل للعوائل: رحلة مثالية مليئة بالمفاجآت
طوابع تذكارية جديدة بمناسبة مئوية الدولة الأردنية

أعلن مسؤولو قرية سانتو ستيفانو دي سيسانيو، الواقعة على مسافة ساعتين شرقي العاصمة الإيطالية، روما، أنهم سيدفعون مبلغ تصل قيمته 40 ألف جنيه إسترليني أي ما يُعادل 53 ألف دولار، لأي شخص ينتقل للعيش فيها.

جزيرة إيطالية تمنحك 53 ألف دولار للعيش بها

وأشارت صحيفة ذا صن البريطانية، عبر تقرير لها عن العرض الذي قدمه مسؤولو القرية الإيطالية، إلى أنه يتضمن أيضاً إيجار أرخص لمن يتقدم للعيش في القرية الواقعة أعلى تل.

وعللت الصحيفة البريطانية، في تقريرها، العرض المُقدم من مسؤولي القرية الإيطالية، بمحاولتهم تشجيع أناس أكثر من أجل الانتقال للعيش والعمل فيها، في ظل استمرار هجرة سكانها المحليين؛ حيث لم يتبق من سكانها سوى 115 شخص فقط، نصفهم من كبار السن.

ويشمل العرض المالي أجر شهري للسنوات الثلاث الأولى، يصل إلى 7200 جنيه إسترليني، ليبلغ اجمالي السنوات الثلاث ما يزيد عن 21 ألف يورو ما يُعادل 24.5 ألف دولار، كما ستُقدم منحة لمرة واحدة قدرها 18000 جنيه إسترليني، لمن يبدأ نشاطا تجارياً جديداً في البلدة.

شروط قرية سانتو ستيفانو لاختيار من يسكنها

ووضع مسؤولو قرية سانتو ستيفانو دي سيسانيو، شروطاً يجب توافرها في الشخص الذي يتقدم لنيل هذا العرض وهي أن يكون عمره أقل من أربعين عاماً وأن يلتزم بالإقامة في القرية لمدة 5 سنوات، وفيما يتعلق بغير الإيطاليين أو الأوروبيين، أوضحت أنه ينبغي أن يكون المتقدم منهم قادراً على الحصول على إقامة في إيطاليا.

ومن جانبه قال رئيس بلدية القرية، فابيو سانتافيكا، إن أكثر من 1500 شخص تقدموا بطلبات للقرية حتى الآن منذ الإعلان عن العرض في وقت سابق من الشهر الجاري.

وأوضح سانتافيكا، حسبما أوردت صحيفة "ذا صن"، أنه من المرجح أن يكون المتقدمون المحظوظون للفوز بهذا العرض الساري حتى منتصف نوفمبر المقبل من الأزواج الشباب.

ونوه رئيس بلدية القرية، فابيو سانتافيكا، إلى أن العرض المقدم من قبلهم ليس مثل العروض التي تعرض منازل للبيع مقابل 1 يورو والتي يتم الإعلان عنها غالباً في إيطاليا،قائلاً:"نحن لا نبيع أي شيء لأي شخص، هذه ليست حركة تجارية، نريد فقط تمكين القرية من البقاء".