كيف سيصبح السفر بالطائرة في زمن الكورونا؟

  • تاريخ النشر: الأحد، 10 مايو 2020
كيف سيصبح السفر بالطائرة في زمن الكورونا؟
مقالات ذات صلة
مقطع فيديو يرصد سهولة انتشار فيروس كورونا في وسائل المواصلات العامة
سعلة واحدة تفعل ما لن تتخيله: شاهد كيف تنتشر العدوى بداخل مقصورة طائرة
مطار في الإكوادور يمنع هبوط طائرة إسبانية بطريقة غريبة خوفاً من كورونا

بعد تفشي فيروس كورونا المستجد حول العالم، تم تعليق حركة الطيران حول العالم لعدم نشر العدوى بشكل أكبر، وأصبح السفر بالطائرات المدنية يشكل مخاطر كبيرة، خاصة مع اعتقاد البعض بأنه من الممكن التقاط المرض في الطائرة من خلال استنشاق الهواء.

كيف تحدث عدوى كورونا بداخل الطائرة؟

ورغم تأكيدات منظمة الصحة العالمية بأن الهواء الموجودة في كابينة الطائرة يتم التحكم فيه وتجديده كل نصف ساعة، إلا أنه لا يزال هناك احتمالاً كبيراً في أن ينتقل فيروس كوفيد-19 في حال جلوس الركاب على مقربة من بعضهم البعض، وقد تحدث العدوى إذا ما قام شخصاً مصاباً بالسعال أو العطس أو حتى لمس أسطح بداخل الطائرة.

الطيران في زمن الكورونا

وبحسب ما ذكرته شركة إيزي جيت للطيران، فإنها ستحرص على إبقاء المقاعد الوسطى في صفوف مقاعد طائراتها خالية، وذلك بعدما تُرفع حالة الإغلاق العام، وبعد استئناف الرحلات الجوية

إلا أن عدة شركات طيران أخرى لم ترحب بهذا الاقتراح، حيث قال رئيس شركة رايان إير أن المقاعد الخالية لا تضمن وجود مسافة أمان وتباعد اجتماعي كافية، كما أنها غير ناجحة على المستوى المالي، وهو نفس الرأي الذي ذكره اتحاد النقل الجوي الدولي.

كما أعرب المدير التنفيذي لمطار هيثرو عن مخاوفه من عملية دخول المسافرين وخروجهم من الطائرات، حيث قال أنه من المستحيل توفير مسافة أمان وتباعد اجتماعي لأي عدد من المسافرين داخل أحد المطارات.

كما طالب باعتماد المعايير الدولية المعتادة لفحص المسافرين في الطائرات، مقترحاً أن يستخدم كل الأشخاص الذين يمرون بالمطارات كمامات.

وبالإضافة إلى هذا، فقد اقترح مسؤولون بريطانيون إجراء حجراً صحياً لمدة 14 يوماً على كل المسافرين القادمين من خارج البلاد.

نصائح للمسافرين جواً في زمن الكورونا

وفي سياق آخر، قد نشرت هيئة الصحة العامة البريطانية والمركز الوطني لصحة المسافرين عدة نصائح للمسافرين على الطائرات في زمن الكورونا، والتي جاءت كما يلي:

  • من الضروري الجلوس في أماكن متباعدة بأقصى شكل ممكن. 
  • يجب عدم مغادرة المقعد إلا في حالات الضرورة القصوى، وفي حال الجلوس لفترة طويلة، ممن الممكن ثني الكاحلين والتمدد قليلاً على المقعد.
  • إذا شعرت بالتعب أو عدم الارتياح، لا تغادر مقعدك، وتحدث إلى مضيفي الطائرة.
  • قم باستخدام المرافق الصحية المخصصة للمنطقة التي تجلس فيها فقط، وتأكد من غسل يديك قبل الخروج منها.
  • لا تسافر إذا كنت تشعر أنك لست على ما يرام، أو قمت مؤخراً بإجراء فحص وتأكدت من أنك غير مصاب بفيروس كورونا.