كيف يمكن تكوين صداقة بين الأزواج بعد انفصالهما؟

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 30 سبتمبر 2015
كيف يمكن تكوين صداقة بين الأزواج بعد انفصالهما؟
مقالات ذات صلة
مخاطر منزلية عليك تجنبها للحفاظ على أطفالك
الإجازة الأسبوعية: 5 أشياء يقوم بها الناجحون في عطلتهم
قبل الزواج: 7 أسئلة عليك طرحها على شريكتك المستقبلية

تتوتر علاقة المتزوجين الذي قد انفصلا للتو، فلو كان الانفصال ناتجاً عن شجار عنيف وكراهية شديدة بينكما، فلا مجال لعودة الصداقة بينكما. إلا أنه لو جاء الانفصال بعد اقتناعكما بعدم قدرتكما على العيش سوياً، واتفاقكما على ذلك، فاتبع هذه النصائح للتعرف على كيفية القيام بذلك: 

1- يجب أن تنتظرا حتى تهدأ أعصابكما بعد الانفصال، وأخذ فترة لالتقاط أنفاسكما، فلن يحدث أن تنفصلا ثم تعودا صديقين فوراً. كما أن المشاعر العاطفية أو السلبية تحتاج لفترة كي تخبو. 

2- يجب أن تكونا من الذين يعتقدون في الأساس بأن هناك علاقة صداقة من الممكن أن تقوم بعد الانفصال، وعليكما أن تكونا مؤمنين بهذا الأمر أنتما الإثنين. فلن يحدث هذا الأمر إن كان طرف واحد فقط من يؤمن به.

3- تحديد الأهداف التي تسعيان من أجلها توطيد أواصر الصداقة بينكما من جديد. قد يكون بسبب وجود أبناء بينكما، أو بسبب أي أهداف مشتركة أخرى. وإن كان أحدكما يستهدف أن يعيد العلاقة الزوجية مرة أخرى، لا ينصح بإعادة علاقة الصداقة بينكما. 

4- يجب أن تسعيا لمقابلة أشخاص آخرين، وعدم الاكتفاء بعلاقة الصداقة بينكما، فإن هذا قد يولد المشاعر العاطفية بينكما من جديد. 

5- عدم العيش في أحداث الماضي، وتقبل العلاقات الجديدة للطرف الآخر، فذلك يدعم علاقة الصداقة بينكما، ويؤكد أن أهدافها سليمة. 

للمزيد: 

5 صفات في الرجل تدفع المرأة لتركه دون تردد أو إحساس بالذنب!
تطبيق لتجنب الالتقاء بالحبيب أو الشريك السابق!
ما هي الدروس التي ستتعلمها عند فشل علاقتك العاطفية؟
3 طرق لمعرفة العلاقات المزيفة وإنهائها