كيف يمكن لخرائط جوجل تحديد زحام الطرق بهذه الدقة

  • تاريخ النشر: الإثنين، 06 مارس 2017
كيف يمكن لخرائط جوجل تحديد زحام الطرق بهذه الدقة
مقالات ذات صلة
تأميني tameeni.. كل ماتريد معرفته لتأمين سيارتك في السعودية
STEPPI تطبيق اللياقة البدنية والترفيه: حافظ على صحتك واربح مكافآت
فيسبوك ماسنجر: اكتشاف ثغرة خطيرة تسمح للقراصنة بالتجسس على مستخدميه

يعد تطبيق خرائط جوجل أحد أكثر التطبيقات استخداماً وشعبية في العالم، حيث يستخدم هذا التطبيق حالياً أكثر من مليار مستخدم أخذون في التزايد يوماً بعد يوم، بعد أن أثبتت خرائط جوجل أنها الأكثر دقة من بين كافة التطبيقات الشبيهة والمنافسة. 

ومن بين الخصائص المفيدة والرائعة لتطبيق خرائط جوجل، خاصية الاطلاع على بيانات ازدحام الطرق، وهي الخاصية التي تسمح للمستخدم بالتعرف على مناطق ازدحام ومسافتها على الخرائط أول بأول وبتحديث حي ومستمر، ويعرف مستخدمو التطبيق جيدأ أن هذه الخاصية لا تخطيء بل تتميز بدقة تجعلنا نتسائل: كيف يمكن لجوجل أن تكون دقيقة إلى هذا الحد؟

تقول جوجل رسمياً أنها تعتمد على عدد من المصادر لتحديد دقة تطبيقها للخرائط، من بينها مستشعرات منصوبة في عدة طرق حول العالم، وبيانات تزودها بها إدارات الطرق والمرور في عدد من البلدان، بالإضافة إلى البيانات التي يتم توفيرها من مجموعة خاصة من مقدمي البيانات. ولكن وبالإضافة إلى هذه المصادر الرئيسية والرسمية التي أعلنت عنها جوجل، هناك وسيلة أخرى هي الأهم فيما يتعلق بحالات المرور في الطرق، ألا وهي المستخدم ذاته، فخرائط جوجل تعتمد على المستخدمين، حتى دون معرفتهم.

فعند استخدامنا لتطبيق خرائط جوجل نلاحظ أنه يقترح علينا بعض الطرق البديلة، ويخبرنا بحالة المرور في هذه الطرق. ويرجع هذا لأن تطبيق خرائط جوجل على نظامي تشغيل أندرويد وiOS يقوم بإرسال بيانات حية متعلقة بحالة المرور إلى جوجل نفسها دون علم المستخدم، وتقوم جوجل باستقبال هذه البيانات من عدة هواتف مختلفة لتقارنها ببعضها البعض وتحدد من خلالها حالة المرور ومسافة الاختناقات والازدحامات المرورية، وكلما زاد عدد الهواتف الذكية في نطاق محدد، كلما ارتفعت نسبة دقة توقع الحالة المرورية في هذا النطاق.

كما تعتمد جوجل أيضاً على تطبيق Waze ومستخدميه، وهو التطبيق الذي اشترته جوجل عام 2013 في صفقة قيمتها مليار دولار، ويقوم هذا التطبيق بنشر مشاركات المستخدمين حول الحالات المرورية والحوادث وغيرها من الأشياء التي يمكنها التأثير على الحالات المرورية، وتقوم جوجل باستخدام هذه المعلومات لتحديد دقة بياناتها ومعلوماتها.

ومن هذه المعلومات متعددة المصادر تقوم جوجل بنشر بيانات حول الحالة المرورية في الطرق من ناحية، وتقوم بجمع هذه البيانات ومقارناتها من ناحية أخرى لتحديد أنماط محددة لحالة الطرق في العموم، بمعنى أنه إن كان هناك طريق يعاني من اختناق مروري يومي على مسافة 1 كيلو متر في منطقة محددة من الساعة الثانية حتى الرابعة مساءً، تقوم جوجل بتوقع هذا الاختناق بصورة دائمة على مدى أيام الأسبوع عدا إجازة نهاية الأسبوع، وبهذه الطريقة يمكن لتطبيق خرائط جوجل أن يقدم معلومات دقيقة وواضحة وحقيقية حول حالات الازدحام والاختناق المروري.