لقطات نادرة لشعبان عبد الرحيم: هكذا كان في شبابه وهدية صادمة لوالدته

  • تاريخ النشر: : الثلاثاء، 03 ديسمبر 2019 آخر تحديث: : الثلاثاء، 03 ديسمبر 2019
لقطات نادرة لشعبان عبد الرحيم: هكذا كان في شبابه وهدية صادمة لوالدته
مقالات ذات صلة
فنان ورياضي ومقاتل: سمير الإسكندراني صاحب المواهب المتعددة
مشاهير عرب دفعوا حياتهم ثمناً لأخطاء طبية فادحة
سعد التمامي: ما لا تعرفه عن أشهر منولوجست سعودي

شعبان عبد الرحيم اسم معروف في عالم الغناء الشعبي حقق شهرة كبيرة مع بداية عام 2000 لكن له تاريخ بدأ من الثمانينات حيث أطلق وقتها أول ألبوم له وهو شعبان فوق الصفر وحقق نجاح محدود مع أغنية أحمد اتجوز عايدة.
اسمه الحقيقي كان قاسم ويتحدث بمنتهى الفخر عن علاقته بوالده الرجل الصعيدي الذي عمل مكوجي رجل وقام بتربيته وتربية أشقائه حتى أن المكان لا يزال وجود وكان يذهب إليه شعبان عبد الرحيم حتى وقت قريب.

علاقة شعبان مع والدته وزوجته كانت علاقة خاصة جداً، فخلال برنامج نادر عُرض بمناسبة عيد الأم قدّم شعبان لوالدته هدية كان تحلم بها وهي مجموعة من الأسوار الذهبية وكان رد فعلها مؤثر بدرجة لا تُصدق.
أما عن زوجته فظهرت في المجلات وتحدثت عنه وكان لقبه بالنسبة لها الحاج شعبان وكانت تثق به وعلى يقين بأن الشهرة من المستحيل أن تجعل منه شخصاً آخر كما كانت تثق بإخلاصه الشديد لها.

جمعت شعبان عبد الرحيم علاقات جيدة مع أبرز النجوم على رأسهم الفنان عادل إمام والنجم جورج وسوف أما عن مطربه المفضل فكان محمد عبد الوهاب بجانب المطربين الشعبيين.
خلال الصور يمكن بسهولة أن نلاحظ كيف تغيرت إطلالات شعبان عبد الرحيم بالتزامن مع زيادة شهرته ففي بداية حياته كان يختار أزياء تقليدية عادية بألوان مثل الأبيض والأزرق أما مع الشهرة فاختار أسلوب مميز ومبالغ فيه بدرجة كبيرة ليكون أكثر تميزاً بين زملائه.
من خلال الأغاني عبّر شعبان عن بعض المشاكل السياسية والاجتماعية ليرحل عن عالمنا عن عمر يناهز الـ62 عاماً في مستشفى المعادي العسكري بعد أزمة صحية ألمت به في الفترة الأخيرة وشُيعت الجنازة من مسجد السيدة نفيسة وسط حزن وصدمة أبنائه. 
شاهدوا هذه الصور وتعرفوا على لقطات من حياة شعبان عبد الرحيم.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على رائج. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا