كأس العالم قطر 2022 كأس العالم قطر 2022

لماذا الطفل الأوسط مميز؟ 6 سمات تجيب عليك

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 12 أغسطس 2020
لماذا الطفل الأوسط مميز؟ 6 سمات تجيب عليك
مقالات ذات صلة
كيف تجيب على سؤال غريب في مقابلة العمل؟
لماذا عليك أن ترتدي أقنعة الوجه في ظل كورونا؟ دراسة تجيب
ما هي اللغة العالمية التالية؟ دراسة جامعية تجيب

أن تكون طفلاً متوسطاً هو امتياز خاص، فإن النشأة بين الأخ الأكبر والأصغر سناً تتطلب نوعاً خاصاً من مهارة البقاء التي لن يقدرها إلا الأشخاص في نادي الأطفال الأوسط

لذا، عزيزي القارئ، هل تسألت يوماً لماذا الطفل الأوسط مميز؟ ونظراً لأن اليوم يوافق 12 أغسطس أي أنه يوم الطفل الأوسط، فإليك 6 سمات تجيب على سؤالك.

1. دائماً يحصل على الأشياء الإضافية:

يتميز الطفل الأوسط بأنه يحصل على الأشياء الإضافية بجانب الأساسية في حياته، فعلى سبيل المثال عندما يتم تقسيم الوجبات الخفيفة أو البيتزا أو أي نوع من أنواع الحلوى على أفراد الأسرة، ينتهي الأمر بأنه يحصل على قطعته الرئيسية والإضافية أيضاً؛ لأنه إما قد أخذها من قبل التقسيم أو أثناءه أو أحدهم تنازل عن هذه القطعة للطفل الأوسط.

لماذا الطفل الأوسط مميز؟ 6 سمات تجيب عليك

2. كاتم أسرار أفراد العائلة:

كما يتميز الطفل الأوسط بأنه كاتم أسرار العائلة، فدائماً يأتي إليه أفراد الأسرة خاصة أخوته لإخباره بالأسرار. وهو دائماً لا يخبر أحداً بهذه الأسرار، لكنهم دائماً يؤكدون عليه عدم إخبار أحد بأي شيء.

3. العناية بالشقيق الأصغر:

بالحديث عن الأخوة، فمن وظيفة الطفل الأوسط أن يتحقق من شقيقه أو شقيقته الأصغر منه بشكل دوري. فهو الشخص الوحيد في العائلة الذي تفوق عليه في المرتبة. لذا إذا كُنت الطفل الأوسط من المهم أن تبقى شقيقك الأصغر تحت المراقبة والقيام بمهامك تجاهه.

4. تفادي الأسئلة غير مرغوب فيها:

على نفس المنوال، الطفل الأوسط يمتاز في تفادي تلك الأسئلة غير المرغوب فيها، التي دائماً توجه إلى الشقيق الأكبر منه، الذي قد يكون أكبر منه بسنوات قليلة فقط، لكن بطريقة ما يبدو أمام الطفل الأوسط أنه أكبر بسنوات ضوئية. حيث تتم مواجهة الشقيق الأكبر بالأسئلة الخاصة بالعناية بالأشقاء الأصغر من قبل الوالدين؛ لأنه المسئول عنهم في ظل غيابهم، الأمر الذي لا يوجه إلى الأوسط.

لماذا الطفل الأوسط مميز؟ 6 سمات تجيب عليك
5. لا يتعرض إلى الضغوط:

عندما يتعلق الأمر بقرارات الحياة الرئيسية هذه، فإن الطفل الأوسط يشعر بضغط أقل بكثير من إخوته لأنه لا يُتوقع من الأوسط أن يكون أول من يفعل أي شيء. ولا يتعين عليه أن يصل إلى مستوى ضغط عليه كونه شخصاً آخر. 

6. الطفل الأوسط جسر الأسرة:

الطفل الأوسط هو الشخص الذي ينتهي دائماً بأنه الذي يخطط للقاءات الأسرية؛ لأنه الجسر بين جميع أفراد الأسرة، كما أنه الشخص الوحيد الذي يمكنه تنسيق تقويمات كل فرد.