ليس حكراً على النساء: فوائد غير متوقعة للبكاء

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 25 أغسطس 2020
ليس حكراً على النساء: فوائد غير متوقعة للبكاء
مقالات ذات صلة
أكاذيب العقل التي يؤمن بها البعض حتى الآن
في نهار رمضان: كيف تتخلص من المزاج السيء؟
تعاني من المزاج السيئ؟ علمياً: هذه العادة الحياتية السبب: صححها الآن

"الرجال لا يبكون" مفهوم شائع في مجتمعنا. غالباً ما يُنظر إلى البكاء على أنه يُظهر الضعف - للجميع - لكن مجتمعنا يسمح بهذا "الضعف" لدى النساء في الوقت الذي لا يسمح به للرجال.

البكاء العاطفي صحي في الغالب. يمكن أن يساعد في تخفيف المشاعر السلبية مثل الإحباط أو القلق أو الحزن. كما يمكن للدموع أن تساعد الجسم على تطهير نفسه من المواد الكيميائية التي تزيد من هرمون التوتر المسمى الكورتيزول.

ليس حكراً على النساء: فوائد غير متوقعة للبكاء

على الرغم من أن الموقف الذي جعلك تبكي سيظل موجوداً، فقد تجد بعد البكاء تحسناً في مزاجك أو تشعر بالهدوء وقد تكون في مكان أفضل عاطفياً من أجل معالجة هذا الموقف. كذلك يساعد البكاء أيضاً على التواصل وتعزيز الترابط. من الصعب الكشف عن ضعفك، لكن البكاء أمام أحبائك أو الأشخاص الداعمين لك يظهر ثقتك بهم.

ومع ذلك، هناك دليل على أن البكاء ليس جيداً إذا كنت تبكي في الأماكن العامة أو أمام الأشخاص الأقل دعماً، حيث يمكن أن يؤدي إلى الشعور بالحرج أو الخجل. بينما قد يكون من المهم أن تدع نفسك تبكي، لكن عليك مراعاة محيطك.

لذا إليك عزيزي الرجل، فوائد غير متوقعة للبكاء، فهو ليس حكراً على النساء فقط، فالرجال عليهم التعبير عن مشاعرهم بدون خجل أو حرج، لكن بحكمة أيضاً، عليك فقط أن تغير هذه الثقافة المترسخة أمام عينيك، نقلاً عن موقع ذا هيلثي.

1. البكاء يخفف التوتر:

البشر هم النوع الوحيد الذي يبكي من المشاعر، لكن العلماء ما زالوا لا يعرفون بالضبط كيف يرتبط فعل البكاء الجسدي بمشاعرنا. لماذا نبكي ونحن حزينون وأحياناً سعداء؟ قد تكون إحدى فوائد الانتفاخ تحت الأعين أنه يساعد في تخفيف التوتر الجسدي الناتج عن الشعور بالضيق. 

2. البكاء هو إطلاق سراح خاص:

إذا كان البكاء أداة اتصال مهمة، فلماذا نبكي عندما نكون بمفردنا؟ أظهر استطلاع أجرته شركة طيران فيرجين أتلانتيك، التي تقدم الآن "تحذيرات صحية عاطفية" قبل الأفلام الحزينة، أن 41% من الرجال أخفوا الدموع في بطانياتهم أثناء الرحلات الجوية، فيما كانت النساء أكثر عرضة للتظاهر بأنهن يحملن شيئاً في أعينهن. قد يعود هذا إلى فكرة عودة الجسد إلى حالة الراحة من خلال البكاء - بعد يوم حافل أو مرهق، تكون أخيراً بمفردك بأفكارك، فتستطيع البكاء براحة خاصة.

ليس حكراً على النساء: فوائد غير متوقعة للبكاء

3. البكاء يصوغ روابط:

عندما نتواصل مع الآخرين من خلال البكاء، فإننا نكشف عن ضعفنا. أنت تثق في الشخص بما يكفي للبكاء أمامه. لذلك، فإن البكاء هو إشارة إلى أننا نشعر بأننا قريبون من شخص ما، هذا يمكن أن يعزز استجابة عاطفية واتصال عاطفي أيضاً.

4. البكاء السعيد يساعد أيضاً على استرخاء الجسم:

تماماً كما هو الحال مع المشاعر السلبية، يمكن أن يؤدي مستوى الإثارة المتزايدة بسبب المشاعر الإيجابية إلى البكاء. "البكاء من المشاعر السلبية مثل الحزن، والإحباط، والغضب هو أكثر شيوعاً، لكن البكاء يحدث أيضاً أثناء المشاعر الإيجابية الشديدة، مثل السعادة، والتعجب، والرهبة".

يبدو أن البكاء مرتبط بإثارة فسيولوجية شديدة يمكن ربطها بالعواطف الإيجابية والسلبية، ويحدث مباشرة بعد ذروة التجربة العاطفية حيث يبدأ الفرد بتجربة إطلاق تلك المشاعر. هذا هو السبب في أننا قد نبكي في الأعراس، عندما نرى مولوداً جديداً، أو حتى عند غروب الشمس الرائع، هذا الأمر يساعد على استرخاء الجسم بأكمله.

ليس حكراً على النساء: فوائد غير متوقعة للبكاء

5. قد يخلصك البكاء من السموم:

أجرى عالم الكيمياء الحيوية ويليام فراي بعض أبحاث حول البكاء في أواخر السبعينيات وأوائل الثمانينيات من القرن الماضي والتي تشير إلى أن الدموع تساعد في تخليص الجسم من السموم غير المرغوب فيها. لذا من الفوائد غير متوقعة أنه يساعد في تخليص الجسم من السموم.