مليون أمريكي عاطل خلال أسبوع بسبب كورونا

  • تاريخ النشر: السبت، 29 أغسطس 2020
مليون أمريكي عاطل خلال أسبوع بسبب كورونا
مقالات ذات صلة
مريض كورونا: ماذا يجب أن يأكل؟
اليوم العالمي لشلل الأطفال: أرقام وحقائق في ظل كورونا
ريمديسيفير: إعطاء الضوء الأخضر الأمريكي لعلاج كورونا رسمياً

وصل عدد المواطنين الأمريكيين الذين تقدموا بطلبات إعانة بطالة من الحكومة الأمريكية إلى مليون عاطل، في نهاية الأسبوع الماضي، وهو إشارة إلى ما يُعانيه سوق العمل في الولايات المتحدة الأمريكية بسبب فيروس كورونا المُستجد كوفيد_18.

وأعلنت وزارة العمل الأمريكية أن مليون و6 أشخاص تقدموا حتى يوم 22 أغسطس بطلب صرف الإعانة، بالمقارنة بـ 1.104 مليون في الأسبوع الماضي.

فتح الأنشطة يُخفض معدل البطالة

وأدى قرار الحكومة الأمريكية بفتح الأنشطة مرة أخرى في مايو الماضي، إلى خفض طلبات الإعانة لتصل إلى 6 مليون و867 طلب في مارس، حين تم غلق المتاجر التي لا تُقدم نشاطًا ضروريًا، في محاولة لوقف انتشار فيروس كورونا المُستجد كوفيد_19.

وفي مطلع أغسطس الجاري، انخفضت طلبات الإعانة إلى أقل من مليون، وهذا رقم قياسي تحقق للمرة الأولى منذ انتشار فيروس كورونا المُستجد كوفيد_19 في الولايات المتحدة الأمريكية.

وتُشير وزارة التجارة الأمريكية، إلى أن الاقتصاد الأمريكي مر بأكبر انكماش له منذ 73 عامًا، كما هبط الناتج المحلي الإجمالي ليصل إلى 31.7 % في الربع الماضي.

تفشي كورونا أسوء أزمة تواجه ترامب

وتفشى فيروس كورونا المُستجد كوفيد_19 في الولايات المتحدة الأمريكية، التي وصل فيها عدد المصابين إلى 5 مليون و869 و32، ووفيات 180 ألف و844 وفاة.

ولا يتوقع المسؤولون في البيت الأبيض أن ينخفض معدل البطالة في نوفمبر حين تجري انتخابات الرئاسة، ما يشير إلى أن استرداد سوق العمل عافيته سيكون على فترة طويلة زمنيًا.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يعتمد كليًا على الاقتصاد الأمريكي القوي لدعم حملته الانتخابية، لكنه صار في مواجهة جائحة عصفت بالاقتصاد ودفعت البلاد إلى ركود لم تشهده أمريكا منذ بدايات القرن الماضي.

ملايين الأمريكيين يفقدون وظائفهم

وأدى فيروس كورونا المُستجد إلى فقد ملايين الأمريكيين وظائفهم وانضمامهم إلى طابور البطالة، وتقدمهم بطلبات إعانة بطالة، فتُعد أزمة البطالة هي أفدح ما تشهده الولايات المتحدة الأمريكية في البلاد بسبب انتشار الفيروس بشكل أكبر من بلدان أخرى في العالم.

وصدق مجلس النواب الأمريكي، مؤخراً على دعم نحو 3 تريليون دولار للموظفين والشركات لمساعدتهم على مواجهة تداعيات الفيروس الاقتصادية.