منافسة ألمانية محمومة في سوق التاكسي الطائر

  • تاريخ النشر: الأحد، 25 مارس 2018
منافسة ألمانية محمومة في سوق التاكسي الطائر
مقالات ذات صلة
علماء يبتكرون كمامة تعقم نفسها ذاتياً من خلال شاحن الهاتف
بديل حيوي لصمام القلب يعمل بكفاءة لمدة 20 عاماً
فيديو: هواتف المستقبل ستتعرق لتخفض حرارتها

في ظل التنافس الشديد لإنتاج سيارة طائرة لنقل الركاب، اتفقت شركات بورش الألمانية ودايملر وفولفو وإيتال ديزاين على ضرورة إنتاج هذا النوع من السيارات الطائرة كطريقة للهروب من الطرق المزدحمة في المدن الكبرى بمختلف أنحاء العالم.

ويوضح ديتليف فون بلاتين، مدير المبيعات في شركة بورش الألمانية، في مؤتمر صحفي أن "هناك بُعد آخر بعيد تماماً عن أي اختناقات مرورية. لذا، لماذا لا نطور شيئاً في هذا الاتجاه؟" ففي المكسيك، مثلاً، ربما يستغرق الطريق بالسيارة العادية أربع ساعات لقطع مسافة تبلغ 20 كيلومتراً فقط، في حين يمكن أن تقطع نفس المسافة جواً في غضون بضع دقائق، حسب ما صرح فون بلاتين لموقع "أوتوموتيف نيوز يوروب" المختص في شئون السيارات.

وأوضح المدير في شركة بورش أن شركته، التابعة لمجموعة "فولكسفاجن" قد تطور سيارة ركاب طائرة لتنافس بها آخرين في سوق محتملة لسيارات الأجرة الطائرة في المدن وخدمات نقل الركاب من هذه الفئة. وتشير خطط فون بلاتن إلى أنه سيكون بإمكان الركاب التحكم بعض الشيء في السيارات الطائرة. لكنه لن يكون بحاجة للحصول على رخصة طيران، نظراً لأن الكثير من وظائف السيارة تتم بشكل آلي.

من جهة أخرى، نقلت مجلة "أوتوموبيل فوخه" الألمانية عن فون بلاتن قوله: "هذا سيكون أمراً بالغ الأهمية. إذا انتقلت بسيارة من زوفنهاوزن (حيث مصنع بورش) إلى مطار شتوتغارت، أحتاج إلى نصف ساعة على الأقل إذا كنت محظوظاً. الرحلة بسيارة طائرة ستستغرق ثلاث دقائق ونصف الدقيقة فقط".

وتعتقد شركة بورش أن ما يسمى بـ"الحراك ثلاثي الأبعاد"، الذي تتخلى فيه الطائرات عن الطرق المزدحمة على الأرض، من شأنه أن يميزها بشكل أفضل عن المنافسين. ويقول فون بلاتن: "كما لو كنت تقود سيارة بورش، سوف تطير دون الحاجة إلى طيار أو رخصة خاصة بك".

وأوضح مايكل شتاينر، مدير التطوير في معرض جنيف للسيارات، إن بورش تعتبر في المراحل الأولى من رسم مخطط سيارة الأجرة. لكنها تتوقع أن يستغرق الأمر ما يصل إلى عقد من الزمن لوضع اللمسات الأخيرة على التكنولوجيا قبل أن تتمكن من إطلاقها.

وكانت شركة دايملر في العام الماضي من بين الشركات التي استثمرت في شركة "فولوكوبتر" الألمانية للمساعدة في تطوير سيارة أجرة طائرة تعمل بالكهرباء. كما اشترت شركة "زيجيانج جيلي" الصينية القابضة، المالكة لفولفو، شركة "تيرافوجيا"، وهي شركة أمريكية لتطوير السيارات تتوقع تسليم أول سيارة طائرة إلى السوق في العام المقبل.

س.م/ ي.أ (رويترز)