من هو القديس فالنتين الذي يحتفل العشاق بعيده كل عام؟

  • تاريخ النشر: الإثنين، 03 فبراير 2020 آخر تحديث: الأحد، 09 فبراير 2020
من هو القديس فالنتين الذي يحتفل العشاق بعيده كل عام؟
مقالات ذات صلة
لماذا يتعرض المعاقون ذهنيا للعنف الجنسي أكثر من غيرهم؟
صور حب ملهمة يتحدى أبطالها الزمن والظروف
كيف تتحدث مع أطفالك حول العنف في الأخبار؟

يحتفل العالم يوم 14 فبراير من كل عام بعيد الحب أو كما يُعرف باسم Valentine's Day، حيث يغلب اللون الأحمر على ملابس العشاق في هذا اليوم، كما تكثر مبيعات الورود والشوكولاتة اللتان تعدان من الهدايا الرئيسية فيه.

فهل سألت نفسك يوماً من هو القديس فالنتين، الذي يُنسب إليه الاحتفال الرومانسي السنوي، والذي يحتفل العشاق حول العالم بعيده يوم 14 فبراير من كل عام؟

وفقاً لما ذكرته حكايات تاريخية، فإن فالنتين كان قديساً يعيش في إيطاليا في القرن الثالث الميلادي، كما كان قس في الكنيسة الغربية، حيث تولى مسؤولية زواج المحبين.

وكانت السلطات الرومانية تضطهد المسيحيين في تلك الفترة، لدرجة أن أحد كبار قادتها أصدر أمراً بمنع زواج الجنود، بحجة أن هذا يشغلهم عن الحروب التي يخوضوها.

إلا أن القديس فالنتين لم يلتزم بهذا القرار، واستمر في إقامة مراسم زواج العاشقين سراً، حتى كشفت السلطات أمره، وثار غضب القائد الروماني، فأمر بسجنه وتعذيبه.

وتقول الحكايات أن الإمبراطور الروماني آنذاك حاول إقناع القديس فالنتين بالتخلي عن ديانته المسيحية، ويعود إلى الوثنية التي كانت هي السائدة وقتها، إلا أنه رفض هذا رغم التعذيب الذي تعرض إليه في سجنه.

حتى جاء يوم 14 فبراير عام 296، حيث تم إعدام القديس فالنتين بسبب عصيانه أوامر الإمبراطور والسلطات الرومانية، وتمر السنوات ويتم بناء كتيسة في روما في نفس المكان الذي أعدم فيه، كنوع من تكريم ذكراه.

ورغم أن حياة القديس فالنتين قد انتهت يوم 14 فبراير، إلا أن ذلك اليوم خُلد في التاريخ، وتحول بمرور الأعوام إلى عيد الحب الذي يحتفل فيه العشاق حول العالم بحبهم.