هذا ما طلبه الشيخ محمد بن راشد من العالم في ذكرى المولد النبوي

  • تاريخ النشر: الإثنين، 12 ديسمبر 2016
هذا ما طلبه الشيخ محمد بن راشد من العالم في ذكرى المولد النبوي
مقالات ذات صلة
حملات شعبية في السعودية لـ مقاطعة المنتجات التركية
طريقنا للعودة للحياة: عبدالله بن زايد يطلق "تم التطعيم"
للرجال فقط: شروط وظائف الدفاع المدني السعودي الجديدة

احتفل العالم الإسلامي، أمس الأحد، بذكرى المولد النبوي الشريف والذي يصادف يوم 12 من شهر ربيع الأول وفقا للتقويم الهجري الإسلامي.

وعبر الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حاكم دبي نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، عن سعادته بهذا اليوم المميز للمسلمين، داعيا العالم للتأمل في سيرة الرسول «صلى الله عليه وسلم» الذي يعد نموذجا فريدا في الرحمة والتسامح.

وقال بن راشد، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: "تمر علينا اليوم ذكرى مولد أطهر البشر.. وخير الخلق، من بعثته رحمة وسيرته هدى وهداه رحمة للعالمين، كل العالمين.. صلى الله عليه وسلم".

وأضاف حاكم دبي "ذكرى المولد النبوي فرصة لهذا العالم ليتأمل في أعظم نموذج للرحمة والتسامح والسلام والأخلاق مر في تاريخ البشرية.. رسول الرحمة والسلام والإسلام".

والمولد النبوي أو مولد الرسول هو يوم مولد رسول الله محمد بن عبد الله «صلى الله عليه وسلم» والذي كان في 12 ربيع الأول ويحتفل به المسلمين في كل عام في بعض الدول الإسلامية ليس باعتباره عيدًا بل فرحة بولادة نبيهم، وتبدأ الاحتفالات الشعبية من بداية شهر ربيع الأول إلى نهايته، وذلك بإقامة مجالس ينشد فيها قصائد مدح النبي، واستعراض دروس من سيرته، وذكر صفاته الحسنة ويقدم فيها الطعام والحلوى، مثل «حلاوة المولد».

واحتفالا بهذه المناسبة، يعتبر هذا اليوم إجازة رسمية في العديد من الدول العربية والإسلامية، مثل «فلسطين،العراق،الجزائر، المغرب، سوريا، مصر، ليبيا، الأردن، تونس، الإمارات، الكويت وسلطنة عمان».

ويرجع تاريخ الاحتفال بيوم المولد النبوي، وفقا للمسلمين الذين يحتفلون به إلى النبي محمد نفسه، حيث كان يصوم يوم الاثنين ويقول «هذا يوم وُلدت فيه».