وزير الرياضة السعودي يرد على رغبة الوليد بن طلال في شراء نادي الهلال

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 17 نوفمبر 2020
وزير الرياضة السعودي يرد على رغبة الوليد بن طلال في شراء نادي الهلال
مقالات ذات صلة
السوري عمر السومة على بعد هدف من رقم تاريخي في الدوري السعودي
عودة مايك تايسون.. تعرف على المقابل المادي الذي حصل عليه
الأهلى أم الزمالك: أمنيات نجوم الفن قبل نهائي أبطال أفريقيا

نفى وزير الرياضة السعودي، الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، وجود نية لديهم ببيع أندية الدوري الممتاز لكرة القدم في بلاده خلال المرحلة الأولى من خصخصة الأندية.

وزير الرياضة يرد على رغبة الوليد بن طلال في شراء الهلال

وقال وزير الرياضة السعودي، خلال حلوله ضيفاً ببرنامج الصورة، على فضائية "روتانا خليجية"،:"أندية الدوري الممتاز ليست ضمن خطط التخصيص خلال هذه المرحلة، عرض هذه الأندية للخصخصة يخضع لمعايير مهمة بحيث تضمن استمرارها والحفاظ على نجاحها".

وأشار الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، إلى أن عملية خصخصة الأندية السعودية ستبدأ أولا بأندية الدرجات الأدنى؛ لمنحها فرصة للتطور ومراقبة الأمر، مضيفاً:"أتوقع أن تربح الأندية السعودية مع الخصخصة لأن هناك طلبا كبيرًا وأعتقد أن أول نادي سيباع على القطاع الخاص سيكون العام القادم".

وعرض مقدم برنامج الصورة، مقطع فيديو قديم للأمير الوليد بن طلال، خلال حلوله ضيفاً بأحد البرامج التليفزيونية وهو يُبدي رغبته في شراء نادي الهلال عند طرحه للخصخصة"، ليرد وزير الرياضة السعودي بـ :"سيكون هناك معايير للأندية التي سيتم طرحها للبيع، وإذا كان الهلال واحد من الأندية التي سيتم بيعها يشتري ولكن هذا لم يتم لأنه ليس ضمن المرحلة الأولى".

الوليد بن طلال يرغب في شراء الهلال

الأمير الوليد بن طلال، كان قد رد على مقدم البرنامج خلال الحلقة التي عُرضت أمام وزير الرياضة، عن رغبته في شراء نادي الهلال بـ:"إذا عُرض الهلال للخصخصة اليوم سأشتريه يوم غد".

وأتم وزير الرياضة السعودي تعليقه بـ:"الطلب على شراء الأندية كبير، البيع سيكون لأندية الدرجة الأولى والثانية والثالثة" وسيُتاح للاستثمار الأجنبي الإمكانية للدخول في هذا المجال".

وفي سياق أخر، نفى وزير الرياضة السعودي، الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل ما يُشاع حول منحهم كوزارة نادي الهلال مليار ريال سعودي مكافأة له عقب تتويجه بدوري أبطال آسيا 2019، مشيراً إلى أن المعلومة عارية تمامًا عن الصحة.