وزير الصحة يُعلن استقالة الحكومة اللبنانية

  • تاريخ النشر: الإثنين، 10 أغسطس 2020
وزير الصحة يُعلن استقالة الحكومة اللبنانية
مقالات ذات صلة
آل الصباح: شجرة العائلة الحاكمة في الكويت
الشيخ نواف الأحمد الصباح أميراً للكويت
الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح: معلومات لا تعرفونها عن أمير الإنسانية

صرح وزير الصحة اللبناني، حمد حسن، أن حكومة حسان دياب قد قررت الاستقالة، لافتاً إلى أن الأمر سيتم الإعلان عنه في وقت لاحق من اليوم الإثنين.

وزير الصحة: الحكومة اللبنانية أعلنت استقالتها

وجاء هذا التصريح بعد ساعات قليلة من تقديم عدد من وزراء الحكومة اللبنانية استقالتهم، على خلفية الانفجار الرهيب الذي ضرب مرفأ بيروت الأسبوع الماضي، ونتج عنه خسائر بشرية ومادية ضخمة.

وقال الوزير في تصريح للصحفيين عند خروجه من السراي الحكومي أن الحكومة اللبنانية استقالت بالفعل، مشيراً إلى أن الأمر سيعلن بعد قليل.

وأكد الوزير اللبناني أن استقالة الحكومة ليست تهرباً من المسؤولية.

استقالة وزراء في الحكومة اللبنانية

وكانت الحكومة اللبنانية برئاسة حسان دياب، وبحضور 18 وزيراً وغياب الوزراء المستقيلين، قد عقدت جلسة، حيث تم إحالة ملف تفجير مرفأ بيروت إلى المجلس العدلي، وذلك بحسب ما ذكرته تقارير محلية.

وقد أعلنت زينة عكر، نائب رئيس مجلس الوزراء وزيرة الدفاع، خلال جلسة مجلس الورزاء استقالتها، حيث قالت أن وقوع هذه الكارثة يقتضي استقالة حكومة لا وزراء أفراد. وأكدت أن الحكم مسؤولية، والثورة مسؤولية، والمواطنة مسؤولية، والقضاء مسؤولية، والإعلام مسؤولية، والاستقالة مسؤولية، متسائلة أين هم من كل هذا؟

وأضافت عكر أنه بعد استقالة الحكومة اللبنانية، ستظل تعمل حتى آخر لحظة رسمياً وشخصياً من أجل تخفيف الوجع، حيث اعتبرت هذا أمراً بديهياً، وأن الواجب يفرض هذا.

وأردفت أن الاستقالة لقناعات مبدئية تُحترم، أما الاستقالة خوفاً أو إستعطاء لشارع وبحثاً عن مستقبل "الأنا" فهي لا تعكس مسؤولية بالنسبة لها.

تفجير بيروت

وتأتي استقالة الحكومة اللبنانية على خلفية الانفجار الهائل الذي وقع في مرفأ بيروت يوم الثلاثاء الماضي، حيث اهتزت العاصمة اللبنانية بعنف وتضررت كافة أحيائها من شدته، لدرجة أن بعض التقارير أفادت أن أشخاصاً في جزيرة قبرص المواجهة للبنان قد سمعوا صوت الانفجار الشديد.

وبحسب ما جاء في تقارير إخبارية، فقد أسفر الانفجار عن سقوط 158 قتيلاً وأكثر من 6000 جريح وعشرات المفقودين وتشرد أكثر من 300 ألف شخص.

وأضافت التقارير نقلاً عن محافظ بيروت، مروان عبود، أن قيمة الأضرار التي وقعت في العاصمة اللبنانية المنكوبة نتيجة الانفجار تتراوح ما بين 3-5 مليارات دولار.