ولي العهد السعودي يتلقى جرعة لقاح كورونا وهذا ما حدث في المملكة بعدها

  • تاريخ النشر: الأحد، 27 ديسمبر 2020
ولي العهد السعودي يتلقى جرعة لقاح كورونا وهذا ما حدث في المملكة بعدها
مقالات ذات صلة
الإمارات تعتمد لقاح سبوتنيك V المضاد لفيروس كورونا وهذه في فعاليته
تحذيرات طبية لهؤلاء المرضى قبل التطعيم بلقاح كورونا
لقاح كورونا: السعودية تعتمد لقاحات جديدة للتطعيم ضد كوفيد-19

تلقى ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، يوم الجمعة، الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد، والذي بدأت المملكة توزيعه يوم 17 ديسمبر الماضي.

الأمير محمد بن سلمان يتلقى الجرعة الأولى من اللقاح ضد كورونا

وبحسب ما ذكرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية، فإن الأمير محمد بن سلمان تلقى الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لفيروس كوفيد-19،وذلك ضمن الخطة الوطنية للتلقيح التي تنفذها وزارة الصحة.

وقامت الوكالة بنشر مقطع فيديو يوثق لحظات تطعيم ولي العهد السعودي باللقاح الجديد المضاد لكورونا، حيث ظهر فيه الأمير محمد بم سلمان هادئاً وواثقاً وهو يتلقى اللقاح.

وحول هذا الأمر، قال وزير الصحة السعودي، توفيق بن فوزان الربيعة في تصريحات نقلتها عنه تقارير محلية: "أتقدم بالشكر والعرفان لسمو ولي العهد على حرصه ومتابعته المستمرة لتوفير اللقاحات للمواطنين والمقيمين، وتوجيهاته الدائمة بتقديم أفضل الخدمات لهم".

وأضاف الربيعة: "ما نراه اليوم من مكتسبات تحققت للمملكة منذ بداية الجائحة هو امتداد لأحد أهم السياسات ضمن رؤية 2030 وهي سياسة الوقاية خير من العلاج والتي تمثلت بتكثيف الإجراءات الاحترازية الاستباقية، والتأكيد على أن صحة الإنسان أولاً، وتوفير اللقاح الآمن والمعتمد دولياً في وقت قياسي وتوفيره للمواطنين والمقيمين، مما جعل المملكة من أفضل دول العالم في مواجهة جائحة كورونا".

ارتفاع معدل التسجيل لتلقي لقاح كورونا بعدما تلقى ولي العهد الجرعة الأولى

ويبدو أن هذه الخطوة من ولي العهد السعودي شجعت الكثير من المواطنين في المملكة على تلقي اللقاح الجديد، حيث أكد وزير الصحة السعودي في تصريح آخر له بأن عدد المُطعمين ارتفع بمقدار الـ 3 أضعاف عن المعدل اليومي، بعد تلقي الأمير محمد بن سلمان الجرعة الأولى من لقاح كورونا.

وقال الربيعة أن الساعة التي تلت نشر خبر تلقي ولي العهد للجرعة الأولى من لقاح كورونا، ارتفع فيها معدل التسجيل لتلقي اللقاح خمسة أضعاف عن الساعات السابقة.

وقدم الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة الربيعة ‏الشكر للأمير محمد بن سلمان على مبادرته المؤثرة وحرصه ومتابعته لتوفير اللقاحات.

السعودية تبدأ حملة تطعيم جماعي ضد كورونا

وكانت المملكة العربية السعودية قد أطلقت يوم 17 ديسمبر الماضي حملة تطعيم جماعي لسكان المملكة ضد عدوى فيروس كورونا المستجد باستخدام لقاح طورته شركتا فايزر الأمريكية وبيونتيك الألمانية.

فيروس كورونا في السعودية

وكانت وزارة الصحة السعودية قد أعلنت أمس السبت عن تسجيل 163 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ليصل إجمالي الحالات المصابة بالمرض 362066 شخصاً، موضحة أن 2886 حالات منهم تُعتبر نشطة، من ضمنهم 383 حرجة.

وأشارت الوزارة إلى أنه تم أيضاً تسجيل 189 حالة تعافي جديدة من المرض، ليصبح إجمالي الحالات المتعافية 353004 حالة، فيما تم تسجيل 8 حالات وفاة جديدة، ليصل إجمالي حالات الوفاة في المملكة إلى 6176 وفاة.

ولفتت تقارير محلية إلى أن الإحصائيات اليومية تشير إلى تراجع نسبي لمؤشر الإصابات اليومية بفيروس كورونا المستجد في السعودية خلال الأيام الأخيرة، مشيرة إلى أن المملكة جلت المملكة في 23 ديسمبر 177 حالة، وفي 24 ديسمبر 189، وفي 25 ديسمبر 178.

فيروس كورونا حول العالم

جدير بالذكر أن فيروس كورونا المستجد ظهر لأول مرة أواخر ديسمبر الماضي في مدينة ووهان الصينية، لينتشر بعدها حول العالم، مما جعل منظمة الصحة العالمية تقوم بتصنيفه كوباء عالمي في مارس الماضي.

ووفقاً لآخر الاحصاءات الطبية، فقد وصل عدد المصابين بكوفيد-19 حتى الآن أكثر من 80 مليون و111 ألف شخص حول العالم، فيما بلغ إجمالي عدد المتعافين من المرض أكثر من 52 مليون و124 ألف شخص، أما عدد الوفيات الإجمالي فقد بلغ أكثر من مليون و754 ألف شخص.

كما اتخذت العديد من الدول حول العالم عدة إجراءات احترازية كمحاولة للسيطرة على الفيروس الخطير، والتي تتضمن: تعليق الطيران، فرض حظر التجول.

الوقاية من فيروس كورونا المستجد

ونصحت منظمات الصحة حول العالم في وقت سابق بأهم الطرق الاحترازية للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا، وأهمها غسل الأيدي كثيراً بالماء والصابون، مع استخدام معقم اليدين في حال عدم توفر الصابون والماء، بالإضافة إلى ارتداء الكمامات في حال التواجد في الخارج، وتجنب التجمعات الكبيرة والبقاء في الأماكن المغلقة، والبقاء في المنزل بقدر الإمكان.

أعراض فيروس كورونا

وقد قامت منظمات الصحة العالمية بنشر الأعراض الرئيسية التي تصاحب هذا المرض القاتل، وأبرزها: الحمى، السعال، ضيق التنفس، فقدان حاستي الشم والتذوق، ألم الحلق، الصداع، الإسهال.