10 اختلافات بين الأشخاص الناجحين والأشخاص العاديين.

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 24 فبراير 2016
10 اختلافات بين الأشخاص الناجحين والأشخاص العاديين.
مقالات ذات صلة
التسويق بالمحتوى.. إليك 12 نصيحة لجعل المحتوى الذي تصنعه أكثر فعالية
أفضل 6 طرق للتحكم في غضب طفلك
فن التفاوض: 5 أمور يجب أن تتجنبها أثناء التعامل مع الآخرين

ما من أحد يولد ناجحاً كما لا يأتى النجاح بالصدفة، والأكيد أن الأشخاص الناجحون لا يمتلكون صفات خارقة للعادة ولا قادرون على تحقيق معجزات أسطورية، إنما هي بعض إختلافات بسيطة تميزهم عن غيرهم ويكمن نجاحهم في إتباع تلك المميزات والعمل عليها، وفي هذا المقال نستعرض معكم مفاتيح النجاح من إختلافات تميز بها الناجحون عن الأشخاص العاديون.

1- العاديون يتحدثون عن أشخاص، الناجحون يتحدثون عن أفكار.

لا يضيع الناجحون أوقاتهم في الحديث عن الأشخاص وحياتهم الخاصة، كما لا يشتعلون غيرة مما يحققه غيرهم، بل لا يتحدث هؤلاء إلا عن أفكار جديدة يستطيعون بها أن يحسنوا من أنفسهم و يرتقوا عن طريقها بحياتهم.

2- العاديون يحددون أهدافاً، الناجحون يضعون خططاً واضحة ومفصلة.

تحديد الهدف وحده لا يكفي، بل لا يحقق شيء على الإطلاق، فلا هدف من دون خطة واضحة التفاصيل والمعالم، وهنا يتميز الناجحون عن غيرهم فهم لا يكتفون بوضع الأهداف فقط بل يضعون خطط زمنية واضحة لتحقيقها.

3- العاديون يشتكون من الحياة، الناجحون يتأقلمون مع ظروفها ويستغلونها.

لكل منا مشاكله وأزماته وظروف حياته التي المتدرجة في صعوبتها، وما يميز بعضنا من الناجحون عن بعض هو أن الناجحون لا يضيعون الوقت في الشكوى والتململ، بل يتكيفون ويتأقلمون مع ظروفهم ويحاولن جاهدين أن يطوعوها لخدمة مصالحهم ولتحقيق أهدافهم.

4- العاديون يلتصقون بالمعايير الاجتماعية، الناجحون يصنعون معايرهم الخاصة.

لا يعير الناجحون إهتماماً لنظرة المجتمع لهم ولا لأفكارهم، كما لا يموتون شغفاً في إنتظار التقدير والإشادة من الآخرين، على عكس الأشخاص العاديون اللذين قد لا يستطيعوا أخذ خطوة في حياتهم دون إنتظار الأذن من الأخرين.

5- العاديون يحلمون بمستقبل أفضل، الناجحون يصنعون المستقبل الأفضل.

إن إكتفيت بالأحلام ستظل تحلم طول حياتك، فالحلم بمستقبل أفضل ماهو إلا وسيلة لتنبهك أنه عليك العمل من أجل هذا المستقبل، وهذا هو ما يفعله الناجحون فإنهم صنعون مستقبلهم بأيديهم وبينما يحتفون يوماً ما بهذا المستقبل يبقى الحالمون حالمون بمستقبل لن يأتي من تلقاء نفسه.

6- العاديون يقعون تحت تأثير أفكارهم، الناجحون يؤثرون على أفكارهم.

لكل منا أفكاره الإيجابية و السلبية، تلك هي الطبيعة الإنسانية، و لكن قليلون منا من يستطيعون أن يوجهوا تلك الأفكار - حتى السلبي منها - لمصلحته، هؤلاء هم الناجحون اللذين يستطيعون التأثير على أفكارهم لتطويعها من أجل مصلحتهم لا العكس.

7- العاديون ينظرون لنصف الكوب الفارغ، الناجحون ينظرون لنصف الكوب الممتلىء.

النظر دوماً للجوانب السلبية لا يصيبك فقط بالإحباط وربما الإكتئاب بل يجعلك تفوت على نفسك فرصة أن تكتشف نجاحاتك الحقيقية حتى و إن كانت ضئيلة، الناجحون ينظرون دوماً للجانب المضيء و النصف الممتليء من الكوب، دوماً يتفادون الإحباطات.

8- العاديون يحكمون على الآخرين، الناجحون يحكمون على أنفسهم.

الحكم على الآخرين هو أحد اسوأ العادات التي يلتزم بها الأشخاص العاديون، وغير أنها مضيعة للوقت والجهد والتركيز هي أيضاً مضيعة لميزة أن نحكم على أنفسنا ونواجهها ونكتشف عيوبها وبالتالي نحسنها ونطورها، هكذا يفكر ويتصرف الناجحون.

9- العاديون يشاهدون التليفزيون يومياً، الناجحون يقرأون يومياً.

هل تعلم أن متوسط مشاهدة الفرد للتليفزيون في حياته يبلغ حوالي التسع أعوام، تسع أعوام في الأغلب لا نستفيد منها شيء بل هي إضاعة تامة للوقت إذا قضيتها بين الأخبار والبرامج غير الهادفة، بالطبع لابد من أن نرفه عن أنفسنا بين الحين والآخر ولكن أن تقلل عدد ساعات مشاهدة التليفزيون ليحل محلها ساعات من القراءة هو ما يفعله الناجحون.

10- العاديون يريدون أن يكونوا أفضل من غيرهم، الناجحون يريدون أن يتفوقوا على أنفسهم.

لا تضع نفسك في مقارنة مع غيرك، فلا هو مكانك ولا أنت مكانه وقد لا يمتلك كليكما ذات الصفات والمميزات والظروف، لا تكن مثل العاديون وكن مثل الناجحون اللذين يعقدون تلك المقارنة بينهم الأن وبين ما كانوا عليه وبين ما يودون أن يكونوا عليه، تلك هي المقارنات التي تكلل نتائجها بالنجاح الحقيقي.

هذا هو ما يميز الأشخاص الناجحون عن العاديون، والأن شاركنا رأيك أي من تلك العادات تمارسها بالفعل وأي منها تنوي أن تتسم به في المستقبل؟ في انتظار مشاركاتكم.

للمزيد: 
بالصور: 10 أشياء يقوم بها الأشخاص الناجحون قبل الإفطار
بالصور: كيف كانت حياة 10 من أنجح الأشخاص في سن 25؟
7 أمور يفعلها المدراء ويفقدون من خلالها موظفيهم الأكفّاء