4 مشكلات تتسبب في سقوط العظماء: احذر منها

  • تاريخ النشر: : السبت، 16 نوفمبر 2019 آخر تحديث: : السبت، 16 نوفمبر 2019
4 مشكلات تتسبب في سقوط العظماء: احذر منها
مقالات ذات صلة
4 عادات تخرب تعاملاتك مع رئيسك في العمل
احذر عنصر واحد إذا أضيف إلى مكتبك يقلل من إنتاجيتك
من أجل صحتك العقلية: علامات تشير لأهمية ترك العمل

في الكثير من الأحيان، من الصعب أن ترى القضايا التي تعرقلك من الداخل. ليس الانعكاس الحقيقي على نفسك أمراً سهلاً. لكن إذا كنت قادراً على القيام بذلك فأنت بالفعل متقدم على الآخرين في رحلة تحسين الذات في الحياة المهنية والعملية

هناك 4 مشكلات شائعة بين معظم البشر تقتل من إمكانياتهم العظيمة. وقد تصل إلى سقوطهم من أعلى درجات النجاح. لذا هل يمكنك أن تنظر بصدق إلى نفسك لمعرفة ما إذا كان أي منها ينطبق عليك؟ كما قال أرسطو: "إن معرفة نفسك هي بداية كل الحكمة". 

1- مقارنة نفسك بالآخرين: 

البشر كثيري التأثر بالمجتمع المحيط به. لهذا السبب تحدث الكثير من المقارنات فيما بينهم. لا يستطيعون أن يخرجوا من هذه البوطقة لكن يمكن تقليل الأمر أو تحويله إلى صالحهم. هذا ما يجب أن تتبعه بأنك لا تقارن نفسك بالأخرين حتى لا تقع في الفشل السريع. أو تتحول إلى شخص حاقد أو حاسد أو كلاهما. 

الحل أنك تكون واضحاً في اهدافك وتفكر حقاً فيما يشكل النجاح لك. لا تقبل التعريف القياسي للنجاح. أي أنك تقيس نجاح الأخرين بك وهذا خاطئ لأن البشر مختلفون. إذا كان لابد من المقارنة اعمل على تحويلها لصالح وتكون حافزاً لك. 

2- قلة الوعي الذاتي: 

لا يمكنك البدء في تحسين نفسك إذا كنت لا تعرف ما تحتاج إلى تحسينه في المقام الأول. لذا عليك سؤال نفسك: "ما هي جوانب أفعالي وشخصيتي التي تحتاج إلى التغيير بالنسبة لي للوصول إلى حيث أريد أن أكون". إذا لما تستطع أن تحدد ذلك يمكنك الاستعانة بأحد الأشخاص الموثوق فيه. واطلب منه أن يقدم لك ملاحظات صادقة ومنتقدة حول الطريقة التي ينظر بها الآخرين إليك بها. 

3- أن تكون غير قادر على اتخاذ رد الفعل:

الحقيقة لا أحد يحب الانتقاد. في كثير من الأحيان تُعد الانتقادات بمثابة ضربة لاذعة لغرور الشخصيات والصورة الذاتية لهم. رد الفعل الأكثر شيوعاً على التعرض للانتقاد هو الدفاع؛ لمحاولة ترشيد الأخطاء وتهدئة الغرور. لذا الملاحظات الصادقة هي بمثابة معرفة الأماكن التي تفتقر إليها وكيف يمكن أن تحسنها. إنها هدية تستحق التقدير وليس إهانة. 

4- الخوف من الفشل: 

هل سمعت عن مصطلح "النفور من الخسارة"؟ يفضل الناس بشكل طبيعي تجنب الخسائر بدلاً من الحصول على المكاسب. لا شك أن الخوف من الفشل يعيق النجاح. فالبشر يخشون عواقبه فقط. مع ذلك عواقب الفشل في الكثير من الأحيان ليست قاسية كما تتخيل. عليك فقط أن تواجه ما تخافه وتحول الأمر إلى صالحك.