كل ما تريد معرفته عن "عيد الأب"

الذكاء التواصلي

5 أمور عفوية تتسبب في كسر ابنك: لا تفعلها

  • بواسطة: مي شاهين الثلاثاء، 02 يونيو 2020 الثلاثاء، 02 يونيو 2020
5 أمور عفوية تتسبب في كسر ابنك: لا تفعلها

الكثير من الآباء يظنون أن بعض الأمور العفوية، التي تصدر منهم لأبنائهم الذكور، بمثابة التشجيع أو تصحيح مسار أفعال أبنائهم، لكن في حقيقة الأمر هي تكسرهم وقد تصل إلى حد تدمير شخصيتهم.

فلا يوجد صوت أكثر أهمية وتأثيراً في حياة الصبي من حياة والده، فكلمات الأب لها وزن هائل. يمكننا إما رفع أبنائنا بكلمات التشجيع والرعاية والثقة أو يمكننا سحقهم بكلمات الحكم وخيبة الأمل. مع أخذ ذلك في الاعتبار، إليك 5 أشياء يقولها الآباء باستمرار تسحق أبنائهم تماماً بدلاً من تشجعيهم:

1. لا يمكنك فعل ذلك:

يحتاج أبناؤنا إلى معرفة أن لديهم ما يلزم أننا نؤمن بهم. لذا لا تخبر ابنك أبداً أنك لا تعتقد أن لديه ما يلزم لإنجاز شيء ما. على الرغم من أنك قد تجد هدفه بعيد المنال، لكن إذا كنت لا تؤمن به، فلن يشعر أبداً بالرضا الكافي، كلمة السر هنا هي إخبار ابنك أنك تؤمن به.

2. أنت لست قوياً بما يكفي أو لا تكن مبتذلاً:

إذا كان هناك شيء واحد لا يريد الأبناء الذكور والرجال أن يُنظر إليه على الإطلاق، فهذا الشيء يكمن في كلمة "ضعيف"، إذا تم إبلاغ الصبي بذلك من قبل والده، فستبقى هذه الصفة معه حتى الممات، لذا أشر إلى ابنك عندما تظهر قوته، شجعه على أن يكون لديه العزم والحماسة والقوة.

3. أشعر بخيبة أمل فيك:

هناك فرق كبير في الشعور بخيبة أمل في سلوك الابن والشعور بخيبة الأمل فيه كشخص. ومع ذلك، حتى عندما نستخدم كلمة السلوك في الحديث، نحتاج إلى توضيح ذلك تماماً. هناك مشكلة كبيرة لدى العديد من الآباء وهو أنه من الأسهل بالنسبة إليهم الإشارة إلى السلوك الذي يخيب الآمال بدلاً من الاحتفال ببعض الأمور الذي فعلها الابن الجيدة أثناء فعل هذا السلوك. لذا في كل مرة تشير فيها إلى ابنك حيث عجز عن تحقيق شيء ما، امنحه من ثلاث إلى خمس نقاط قام فيها بعمل جيد أو أشياء حوله تحبها.

4. أنا أعمل على شيء مهم.. سوف تضطر للانتظار:

عندما نختار أشياء أخرى على الأبناء ونؤجلهم مراراً وتكراراً، فإنهم يشعرون بأنهم غير مهمين بالنسبة لنا. لست مضطراً دائماً إلى ترك كل شيء لهم، خاصةً محادثة مع زوجتك أو أي عمل آخر. ومع ذلك، يجب أن يعرفوا أنهم مهمون بالنسبة لك. وإذا كنت تؤجلهم باستمرار، فسيؤدي ذلك إلى عكس ذلك. لذا عليك موازنة الأمور بين فعل الأشياء التي تفعلها باستمرار وبين التركيز مع ابنك وإظهار بعض الحماسة لحديثه.

5. إذا كنت قد قمت بهذا الشيء فربما كان بإمكانك القيام بعمل أفضل:

لا شيء يسحق الابن أكثر من تقييم الأب الفوري لأدائه، هذا هو آخر شيء يحتاجه. إذا فشل للتو، فهو بحاجة إلى معرفة أن حبك لا يعتمد على أدائه، لذا دعه يعرف أنك تعرف كيف يشعر وأنه ليس وحده، احزن لخسارته. وإذا كان قد حقق النجاح، احتفل به، كما يمكنك العثور بانتظام على الأشياء التي يفعلها ابنك والتي تجعلك فخوراً به واخبره بذلك.