أمريكا تفرض على مواطني دول عربية إيداع كفالة بآلاف الدولارات لزيارتها

  • تاريخ النشر: الخميس، 26 نوفمبر 2020
أمريكا تفرض على مواطني دول عربية إيداع كفالة بآلاف الدولارات لزيارتها
مقالات ذات صلة
عرض المومياوات الملكية في يوم التراث العالمي
جزر السيشل للعوائل: رحلة مثالية مليئة بالمفاجآت
طوابع تذكارية جديدة بمناسبة مئوية الدولة الأردنية

قامت الولايات المتحدة الأمريكية بفرض إيداع كفالة مالية ضخمة على مواطني عدد من الدول الآسيوية والإفريقية الراغبين بزيارتها، من أجل إثناءهم عن البقاء على أراضيها بعد انتهاء مدة تأشيرتهم، حيث تضمنت قائمة البلاد 5 دول عربية.

الولايات المتحدة الأمريكية تفرض كفالة ضخمة على الراغبين بزيارتها

وبحسب ما ذكرته تقارير محلية، فإن الكفالة المالية التي فرضت الولايات المتحدة الأمريكية إيداعها من الممكن أن تصل قيمتها إلى 15 ألف دولار، حيث تُعتبر هذه خطوة تشديدية جديدة منها للإجراءات التي تهدف إلى الحد من الهجرة غير الشرعية.

وقالت إدارة الرئيس دونالد ترامب أن الإجراء الجديد سيدخل حيز التنفيذ في 24 ديسمبر القادم، لفترة تجريبية مدتها 6 أشهر.

ونوهت تقارير إخبارية أن الدافع الرسمي وراء هذه الكفالة الجديدة هو المساهمة في تكلفة ترحيل صاحبها، في حال قرر البقاء لفترة أطول من المُصرح له بها، وأصبح مقيماً بشكل غير شرعي بداخل الولايات المتحدة.

مواطنو 23 دولة سيدفعون كفالة بآلاف الدولارات من أجل زيارة الولايات المتحدة

وحددت التقارير أن الإجراء الجديد يشمل بشكل أساسي المسافرين من دول آسيوية هي: (أفغانستان، بوتان، بورما، إيران، لاوس، سوريا، اليمن)، ودول إفريقية هي: (أنغولا، بوركينا فاسو، بوروندي، الرأس الأخضر، جيبوتي، إريتريا، غامبيا، غينيا بيساو، ليبيريا، ليبيا، موريتانيا، جمهورية الكونغو الديموقراطية، ساو تومي وبرينسيبي، السودان، تشاد)، بالإضافة إلى دولة بابوازيا-غينيا الجديدة.

وعن سبب اختيار هذه الدول تحديداً ليشملها هذا الإجراء، فقد أوضحت التقارير أن أكثر من 10% من الزوار القادمين من هذه الدول الـ 23 يبقون على الأراضي الأمريكية بعد انتهاء الفترة المسموحة في تأشيراتهم.

وبموجب هذا الإجراء، سيتم الطلب من مواطني هذه الدول من حملة التأشيرات من الفئة "باء"، والتي تتيح لهم زيارة الولايات المتحدة الأمريكية لفترة قصيرة الأجل بقصد السياحة أو التجارة، أن يقوم كل منهم بدفع مبلغاً مالياً من الممكن أن يصل إلى 15 ألف دولار، ستقوم دائرة الهجرة والجمارك الأمريكية بالاحتفاظ به إذا ما فشل الزائر في إثبات أنه غادر الأراضي الأمريكية ضمن المهلة المحددة.

كما لفتت التقارير إلى أن شرط إيداع هذه الكفالة لا ينطبق على الطلاب ولا على المسافرين من دول متقدمة ممن لا تشترط الولايات المتحدة الأمريكية حصولهم على تأشيرة لدخول أراضيها.

هل يقوم بايدن بإلغاء قرار فرض الكفالة المالية على زائري الولايات المتحدة؟

وأضافت التقارير أنه على عكس ما كان يحدث سابقاً في كل القضايا المتعلقة بتعديل قواعد الهجرة، فقد تم إقرار هذه الكفالة من دون إشعار مسبق، أو حتى دون أن يتم طرحها على النقاش العام.

وأشارت إلى أنه رغم أن القرار الجديد من المفترض أن يتم تطبيقه لمدة 6 أشهر تجريبية، إلا أن الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، الذي سيتولى مهامه الرئاسية في 20 يناير القادم، قد يقوم بإنهائه مبكراً قبل هذا الموعد، خاصة أنه وعد خلال حملته الانتخابية بأن تنتهج إدارته سياسة هجرة أقل تشدداً من تلك التي تنتهجها إدارة ترامب حالياً.