أول فندق فضائي في العالم يستقبل زواره قريباً: سينافس أفخم فنادق الأرض

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 03 مارس 2021
أول فندق فضائي في العالم يستقبل زواره قريباً: سينافس أفخم فنادق الأرض
مقالات ذات صلة
الإمارات: امتداد الإقامة الذهبية إلى عائلات الطلبة الجامعيين النابغين
أقوى جوازات السفر حول العالم.. تعرّف على ترتيب بلدك
قائمة الدول التي يُسمح لمواطنيها بدخول السعودية بتأشيرة سياحية

إذا كنت تحلم بالسفر إلى الفضاء والاستمتاع بعطلة فضائية مشوقة وسط النجوم، فإن هذا الحلم الذي قد يبدو مستحيلاً قبل سنوات، سيتحقق على أرض الواقع في المستقبل القريب.

أول فندق فضائي في العالم

حيث ذكرت تقارير إخبارية أن العمل سيبدأ قريباً على أول فندق فضائي في العالم، والذي سيبدأ بناؤه عام 2025، ليكون جاهزاً بعد سنوات قليلة من أجل استقبال السياح المتشوقين لزيارة الفضاء.

ووفقاً لما جاء في التقارير، فإن المحطة الفضائية فوياجر التي ستضم الفندق المنتظر، ستكون في مدار أرضي منخفض، وسيتم تصمميها على شكل دائرة كبيرة.

وستقوم هذه المحطة بالدوران حول نفسها من أجل توليد جاذبية اصطناعية، بحيث توضع على مستوى مماثل للجاذبية الموجودة على سطح القمر.

فكرة بناء محطة فضائية تدور حول عجلة مركزية دائرية

ولفتت التقارير إلى أن فكرة بناء محطة فضائية تدور حول عجلة مركزية دائرية تعود إلى سنوات طويلة، وتحديداً إلى الأيام الأولى لغزو الإنسان الفضاء في خمسينات القرن الماضي.

حيث اقترح آنذاك أحد المهندسين المعماريين في برنامج أبولو التابع لوكالة الفضاء الأمريكية ناسا، أن يتم بناء موائل على شكل عجلة تدور حول نفسها من أجل خلق جاذبية اصطناعية.

مواصفات ومزايا الفندق الفضائي الفخم

وفيما يتعلق بالفندق الفضائي الفخم، فهو سيضم العديد من المزايا التي تنافس أفخم الفنادق على كوكب الأرض، حيث سيكون مزوداً بمطاعم ذات طابع خاص، ومنتجع صحي على أعلى مستوى، وقاعات سينما مبهرة.

وسيحتوي الفندق أيضاً على صالة ألعاب رياضية ومطبخ ومطعم والعديد من المرافق الأساسية من أجل الأشخاص المتوقع أن يكون وجودهم على المحطة الفضائية لفترة طويلة.

وبالإضافة إلى ما سبق، فإن الفندق الفضائي سيضم غرفاً تتسع لـ 400 شخص، والتي ستكون على شكل سلسلة من الكبسولات المتصلة بالجزء الخارجي من الحلقة الدوارة.

وفيما لم تكشف التقارير تفاصيل تخص تكلفة بناء المحطة الفضائية، أو تكلفة الإقامة لليلة واحدة في الفندق الفضائي، إلا أنها تتوقع أن تكون تكاليف البناء ستكون رخيصة، بفضل مركبات الإطلاق القابلة لإعادة الاستخدام، مثل ستارشيب وسبيس إكس فالكون 9.