إدمان ألعاب الفيديو سيصبح قريبًا مرضًا معترفًا به رسميًا

  • تاريخ النشر: الإثنين، 14 يناير 2019
إدمان ألعاب الفيديو سيصبح قريبًا مرضًا معترفًا به رسميًا
مقالات ذات صلة
دراسة: ألعاب الكمبيوتر "3D"تحمي من الخرف!
رغم اجتياحها العالم.. هذا ما لا تعرفونه عن أضرار لعبه السبينر
فواكه وخضروات تحميك من تساقط الشعر

تحظى ألعاب الفيديو بشعبية هائلة حول العالم، حيث يقضي الكثيرون ساعات عديدة من يومهم في ممارستها، لدرجة قد تصل إلى الإدمان

ويبدو أن هذا ما جعل منظمة الصحة العالمية تقوم في العام الماضي بإدراج الاضطراب الناجم عن ممارسة ألعاب الفيديو، على قائمة مشاكلها الصحية، وفي حال تمت المصادقة عليه خلال مايو المقبل، فسيصبح هذا مرضًا معترفًا به رسميًا.

فوفقًا لتعريف منظمة الصحة العالمية، فإن هذا الاضطراب بمثابة استحواذ لألعاب الفيديو على حياة الناس، على حساب أنشطة أخرى، ومواصلة ممارسة اللعب أو زيادته قد يؤدي إلى المزيد من العواقب السلبية.

ولخطورة هذه المسألة بالنسبة إليهم، فإن صناع الألعاب يحاولون الحيلولة دون أن يتحول الاضطراب الناجم عن اللعب إلى مرض معترف به رسميًا، وهو ما جعلهم يعقدون اجتماعات مكثقة مع منظمة الصحة العالمية خلال الشهر الماضي، وذلك بحسب ما ذكرته تقارير إخبارية.

وفي بيان صادر عن رئيس جمعية البرمجيات الترفيهية، قال أنهم يأملون مساعدة منظمة الصحة العالمية لتفادي اتخاذ إجراء متسرع، وارتكاب أخطاء قد يستغرق إصلاحها سنوات. 

كما دعت الجمعية إلى المزيد من الدراسة والحوار قبل اتخاذ قرارًا نهائيًا بشان وضع أي تصنيف لألعاب الفيديو.