إصدار جديد من فايرفوكس يحمي المستخدمين من المواقع الخطرة

موزيلا تطرح إصداراً جديداً من فايرفوكس بالعديد من الميزات المهمة

  • تاريخ النشر: الجمعة، 01 يوليو 2022
إصدار جديد من فايرفوكس يحمي المستخدمين من المواقع الخطرة
مقالات ذات صلة
إصدار تلفزيونات ذكية جديدة من باناسونيك بنظام فايرفوكس
ميزة جديدة على فايرفوكس لحماية خصوصية بيانات المستخدمين
ميزة التخفّي الجديدة من فايرفوكس

أعلنت شركة موزيلا عن إطلاق إصدار جديد من متصفح الإنترنت فايرفوكس، والذي حمل معه العديد من الميزات المهمة للمستخدمين، ومن ضمنها الحماية من المواقع المصنفة على أنها خطرة.

موزيلا تطرح إصداراً جديداً من فايرفوكس بالعديد من الميزات المهمة

وبحسب ما ذكرته تقارير تقنية، فإن الإصدار الجديد الذي حمل اسم فايرفوكس 102، جاء بتصحيحات للعديد من الأخطاء البرمجية التي كانت تؤثر على تصفح المواقع، كما قامت بمعالجة عدد من الثغرات التي كان من الممكن أن يستغلها القراصنة من أجل اختراق أجهزة وبيانات المستخدمين.

ومن أبرز المزايا التي جاءت أيضاً في إصدار فايرفوكس الجديد، هو ميزة Query Parameter Stripping، التي تقوم بشكل تلقائي بإزالة التصنيفات من عناوين URL عند تصفح الإنترنت، وهوالأمر الذي يمنع العديد من المواقع من الحصول على بيانات التصفح، واستغلال تلك البيانات بغرض توجيه إعلانات معينة إلى المستخدمين.

ومن أجل تفعيل هذه الميزة، يمكن للمستخدم التوجه إلى قائمة إعدادات متصفح فايرفوكس، والضغط على خيار الخصوصية والحماية، ثم تغيير خيار الحماية الموسعة إلى خيار الحماية الشديدة.

وأشارت التقارير إلى أن هذه الميزة قد تمنع المستخدم من الوصول إلى بعض المواقع التي تصنفها على أنها خطرة أحياناً، مع العلم بأنه من الممكن إيقاف تفعيل هذه الميزة في أي وقت عند الحاجة.

وكانت شركة موزيلا قد أطلقت في وقت سابق ميزات جديدة في متصفح الإنترنت فايروفوكس، والتي تهدف إلى حماية خصوصية بيانات المستخدمين.

ووفقاً لما ذكرته تقارير تقنية، فإن القائمين على متصفح فايرفوكس قاموا بإدخال تعديلات على ميزة الأمان المعروفة باسم Total Cookie Protection، والتي تهدف إلى حماية خصوصية بيانات المستخدمين فيما يتعلق بملفات تعريف الارتباط كوكيز.

وأشارت التقارير إلى أنه بعد إدخال التعديلات الجديدة، لن تتمكن المواقع الخارجية أو أية أطراف سوى تلك المشغلة للمواقع التي يتصفحها المستخدم، من تعقب بيانات ملفات تعريف الارتباط.

وسيساعد هذا في حماية خصوصية بيانات المستخدمين، كما أنه سيمنع استغلال تلك البيانات لأهداف تجارية، مثل إيصال إعلانات معينة للمستخدم.

ولفتت التقارير إلى أن ميزة حماية ملفات تعريف الارتباط الجديدة تعتبر جزء من استراتيجية تطوير مستمرة من فايروفكس، والتي تركز على خصوصية المستخدمين، مع استمرار متصفح الإنترنت في دعم أشكال حظر الإعلانات الأكثر تعقيداً.

وتحدثت شركة موزيلا عن ميزة الأمان الجديدة في فايرفوكس من حيث مجموعة ملفات تعريف الارتباط المنفصلة لكل موقع ويب، وقالت أن ذلك يمنع المتتبعات من ربط سلوك المستخدم عبر مواقع متعددة.

وأوضحت أنه لا يمكن لأي مواقع ويب أخرى الوصول إلى ملفات تعريف الارتباط التي لا تنتمي إليها، ومعرفة ما تعرفه ملفات تعريف الارتباط الخاصة بالمواقع الأخرى عن المستخدم.

وقال خبراء فايرفوكس، إن هذه الميزة الجديدة لن تمنع ظهور الإعلانات نهائياً لمستخدمي المتصفح، لكنها ستساعد على تقليل جمع بياناتهم من قبل جهات خارجية.

ونوهوا إلى أن الاختبارات الأخيرة قد أظهرت مدى قوة تأثير بيع البيانات المتعلقة باستخدام الإنترنت، مضيفين أن هذا الأمر مبعث للقلق، وهو أن تكون هناك احتمالية لمشاهدة كل تحركات المستخدم على الشبكة العنكبوتية، وتتبعها ومشاركتها مع آخرين.